مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

التغذية المعوية ( التغذية بالأنبوب)

ما هي التغذية المعوية؟

قد لا يتمكن المرضى من الحصول على كل السعرات الحرارية والعناصر الغذائية التي يحتاجون إليها عن طريق الفم أثناء خضوعهم لعلاج السرطان وفي مرحلة التعافي. تقدم التغذية بالأنبوب، أو التغذية المعوية تغذية سائلة في شكل تركيبة عبر أنبوب موضوع بداخل المعدة أو الأمعاء. قد يتم تقديم بعض الأدوية أيضًا عبر أنبوب التغذية.

هناك عمومًا طريقتان لوضع أنابيب التغذية:

  1. عبر الأنف (غير-جراحية)
  2. عبر فتحة أو شق صغير في البطن (جراحية)

أكثر أنابيب التغذية شيوعًا تشمل الأنابيب الأنفية المعدية (أنابيب NG) وأنابيب معدية (أنابيب G). عامة، هناك أنواع متعددة من أنابيب التغذية بناءً على كيفية وضعها في الجهاز الهضمي وموضعها.

في بعض الأحيان، لا يكون بإمكان المريض تناول سعرات حرارية أو بروتينات كافية عن طريق الفم. هذا ليس خطأ أحد. من المهم مساعدة الأطفال ليفهموا أن الدعم الغذائي ليس عقابًا. يتكيف معظم الأطفال جيدًا مع وضع أنبوب للتغذية. من المهم منع الطفل من لمس الأنبوب أو شدّه. اتبع الإرشادات للعناية بالجلد حول موضع الأنبوب لتفادي التهيج أو العدوى.

رضيع مصاب بالسرطان يبتسم وأنبوب أنفي معدي ظاهر

يتم إدخال الأنبوب الأنف معدي في المعدة أو الأمعاء الدقيقة عبر الأنف ثم عبر الحنجرة.

أنواع أنابيب التغذية

يصل أنبوب التغذية إلى المعدة أو الأمعاء الدقيقة. سيعتمد الموضع على قدرة المريض على تحمل التركيبة وهضم العناصر الغذائية. عند الإمكان، يوضع الأنبوب في المعدة لهضم أكثر طبيعية.

هناك 5 أنواع من أنابيب التغذية:

أنبوب أنفي معدي (أنبوب NG). يُدخل الأنبوب الأنفي المعدي في المعدة عبر الأنف. يمرر الأنبوب من الحلق، عبر المريء وحتى المعدة.

أنبوب أنف-معدي (أنبوب NJ). أنبوب NJ مشابه لأنبوب NG، إلا أن الأنبوب يكمل عبر المعدة وحتى الأمعاء الدقيقة.

أنبوب معدي (أنبوب G). يوضع أنبوب G عبر فتحة صغيرة في الجلد. يُمرر الأنبوب عبر جدار البطن ومباشرة إلى المعدة.

أنبوب فغر الصائم-المعدي (أنبوب GJ). يوضع أنبوب GJ في المعدة مثل أنبوب G ولكن الأنبوب يمتد عبر المعدة وحتى الأمعاء الدقيقة.

أنبوب فغر الصائم (أنبوب J). يستخدم أنبوب فغر الصائم شقًا صغيرًا لوضع أنبوب التغذية عبر جدار البطن مباشرة في الأمعاء الدقيقة.

تستخدم أنابيب التغذية الأنفية، بما في ذلك أنابيب NG أو NJ، عامة عندما يكون هناك حاجة إلى أنابيب التغذية لفترة قصيرة نسبيًا، عادة أقل من 6 أسابيع. يمتد الأنبوب خارجًا من فتحة أنف واحدة ويلصق بالجلد باستخدام شريط طبي. لأنابيب NG وNJ مزايا عديدة بما في ذلك خطر العدوى المنخفض وسهولة التركيب. عامة، يجب إلصاق الأنبوب بالوجه وقد يضايق هذا بعض الأطفال. قد يكون لدى بعض الأطفال الآخرين مشاكل مع الأنابيب الأنفية بسبب تهيج البشرة والأغشية المخاطية نتيجة العلاج الكيميائي.

تستخدم الأنابيب الموضوعة جراحيًا (أنبوب G، أنبوب J، أنبوب GJ) لوقت أطول أو للأطفال للذين لا يمكن وضع أنبوب أنفي لهم. مكان الفتحة في البطن حيث يوضع الأنبوب يسمى فغرة. في خارج الجسم يكون لدى المرضى أنبوب طويل أو "زر" أو أنبوب صغير غير ظاهر. بعد أن تشفى، عادة لا تكون الفغرة مؤلمة، ويجب أن يكون الأطفال قادرون على أداء معظم الأنشطة المعتادة.

لا ينبغي أن تكون الفغرة مؤلمة بعد شفائها. يجب أن يكون الأطفال قادرون على أداء معظم الأنشطة المعتادة. في هذه الصورة، طفل بأنبوب معدي يمشي في طريق مع والدته بحثًا عن الحشرات.

لا ينبغي أن تكون الفغرة مؤلمة بعد شفائها. يجب أن يكون الأطفال قادرون على أداء معظم الأنشطة المعتادة.

الأعراض الجانبية للتغذية بالأنبوب

أكثر الأعراض الجانبية شيوعًا للتغذية بالأنبوب هي الغثيان والإقياء وتقلصات المعدة والإسهال والإمساك والنفخة.

وتتضمن الأعراض الجانبية الممكنة الأخرى ما يلي:

  • العدوى أو التهيج في موضع الأنبوب
  • خروج الأنبوب من مكانه أو انفكاكه
  • دخول تركيبة التغذية في الرئتين.

أغلب الأعراض الجانبية يمكن الوقاية منها عن طريق اتباع إرشادات الرعاية والتغذية.

تغذية الأطفال بأنابيب التغذية

يتأكد اختصاصي أو خبير التغذية المسجل من تلبية احتياجات الطفل الخاصة من العناصر الغذائية. عادة ما يستخدم أنبوب التغذية لتكملة ما يمكن للطفل أكله عن طريق الفم لدى المرضى الأطفال المصابين بالسرطان. قد يحصل المرضى الآخرون على كل العناصر الغذائية من أنبوب التغذية.

التركيبة الموصوفة ستراعي:

  • السعرات حرارية
  • معالجة الجفاف
  • النشويات
  • الدهون
  • البروتين
  • الفيتامينات والمعادن

يمكن تغذية الكثير من المرضى بالتركيبات القياسية. بالنسبة للرضع، يفضل إطعامهم حليب الأم. يحتاج الأطفال الآخرون تركيبات خاصة للحالات الطبية مثل الحساسية والسكري أو مشاكل الهضم.

من المهم للعائلات العمل عن قرب مع اختصاصي التغذية. احتياجات التغذية قد تتغير بناءً على عوامل الصحة والأعراض الجانبية مثل الإقياء والإسهال.

طرق لتقديم التغذية المعوية

هناك 3 طرق رئيسية لتقديم التغذية عن طريق الأنبوب: التغذية بالبلع والتغذية المستمرة والتغذية بالجاذبية.

التغذية بالبلع - في التغذية بالبلع، تعطى كميات كبيرة من التركيبة عدة مرات يوميًا عبر أنبوب التغذية. هذا أكثر شبهًا بنظام التغذية العادي.

التغذية المستمرة - في التغذية المستمرة تستخدم مضخة كهربية لإعطاء مقادير صغيرة من التركيبة عبى مدى عدة ساعات. قد يحتاج بعض الأطفال التغذية المستمرة للمساعدة في تقليل الغثيان والإقياء.

التغذية بالجاذبية - في التغذية بالجاذبية يوضع كيس تغذية على حامل كيس وريدي ويقطر مقدار معين من التركيبة عبر الأنبوب بمعدل بطيء. يختلف مقدار الوقت بحسب المريض.

التغذية المعوية بالمنزل

قد يعود الأطفال للمنزل بأنبوب تغذية. سيتأكد فريق الرعاية من أن العائلات تعرف كيفية إعطاء الغذاء والعناية بأنبوب التغذية. يجب أن تتوقع العائلات مشاكل مثل:

  • زيادة الوزن أو فقدانه
  • الإقياء أو الإسهال
  • الجفاف
  • العدوى

تشمل المعدات والتجهيزات التي قد تحتاج إليها العائلات ما يلي:

  • التركيبة: معظم التركيبات تأتي جاهزة للاستخدام. بعض التركيبات تأتي في صورة مسحوق أو سائل تخلطه مع الماء. 
  • سرنجة
  • أنبوب التغذية المحول (إذا كان طفلك لديه زر للتغذية المعوية الطويلة الأمد)
  • مضخة التغذية (في حال تلقي التغذية المستمرة)
  • كيس التركيبة مع أنبوب (في حال تلقي التغذية المستمرة)
  • حامل كيس وريدي (في حال تلقي التغذية بالجاذبية)

التنبيهات العامة للتغذية المعوية بالمنزل:

  • اغسل يديك دائمًا بالماء والصابون قبل إعطاء التغذية.
  • تأكد من أن رأس الطفل في وضع أعلى من المعدة.
  • تخلص من أي تركيبة معدة أو جاهزة للإطعام سبق فتحها أو تخزينها في الثلاجة لمدة 24 ساعة أو أكثر.
  • ضع التركيبة بعد الخلط في الثلاجة وتخلص منها بعد 24 ساعة.
  • التركيبات الجاهزة للإطعام بدون خلط لا تحتاج إلى الوضع في الثلاجة.
  • لا تدع الحقنة تفرغ تمامًا أثناء الإطعام.
  • اغسل الحقنة (والمحول عند استخدامه) بالماء الدافئ وصابون غسل الأطباق بعد كل استخدام.
  • عند إعطاء العناصر الغذائية ترقب علامات الغثيان، والإقياء وتورم المعدة أو التهيج. إذا حدث ذلك، توقف عن التغذية واستدعي الطبيب على الفور.
  • تفقد الجلد حول موضع التركيب بحثًا عن أي علامات للتهيج أو العدوى.


تاريخ المراجعة: نوفمبر 2018