مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

التغذية السريرية لسرطان الأطفال

تشكل التغذية موضع اهتمام خاص للأطفال الذين يعيشون مع السرطان. الأهداف الرئيسية لرعاية التغذية هي مساعدة الأطفال في النمو بصورة طبيعية وأن يكونوا فعالين في الأنشطة الملائمة لسنهم. التغذية الجيدة يمكنها المساعدة في تجنب المشاكل مثل المرض وفقدان الوزن أو زيادته والتعب. الرعاية الغذائية يمكنها تقديم الدعم للأعراض الجانبية والمشاكل الأخرى التي تظهر أثناء السرطان والعلاج.

الرعاية الغذائية يمكنها أيضًا مساعدة العائلات في اتباع عادات الغذاء الصحي. يشكل تناول الوجبات نشاطًا هامًا يقوم به الناس معًا. ولكن، قد يصبح الأمر أكثر صعوبة مع السرطان. إلا أن الرعاية الغذائية يمكنها المساعدة.

اختصاصي التغذية السريرية يستعرض خيارات الطعام مع مريض سرطان أطفال

يحيل الأطباء مرضى سرطان الأطفال عادة للتقييم الغذائي والاستشارة الغذائية و/أو العلاج بالتغذية أثناء العلاج والتعافي.

الدعم الغذائي

يقدم الدعم الغذائي للأطفال الذين لا يستطيعون الأكل أو الهضم بصورة طبيعية العناصر الغذائية التي يحتاجون إليها للنمو بصورة طبيعية وممارسة أنشطتهم اليومية. بينما من الأفضل تناول الطعام عبر الفم، ولكن المرضى الذين لا يستطيعون الأكل سيتم تقديم الدعم الغذائي لهم.

الدعم الغذائي يشمل التغذية المعوية أو التغذية بالأنبوب والتغذية بالحقن التي ترسل العناصر الغذائية مباشرة إلى مجرى الدم.

كيف يمكن للدعم الغذائي المساعدة

يمكن للسرطان منع الأطفال من تناول الطعام الذي يحتاجون إليه ليتمتعوا بصحة جيدة. يمكن لبعض العلاجات التسبب في تغيير طعم الطعام للأسوأ. قد يشعر الأطفال بالغثيان أو فقدان شهيتهم. بعض الأطفال قد يشعرون بانزعاج أو صعوبة في البلع بعد العلاج.

الدعم الغذائي يضمن أن الطفل يحصل على العناصر الغذائية الضرورية، مما يساعد على تجنب فقدان الوزن ويحافظ على الجسد قويًا.

التغذية والسرطان

يحيل الأطباء المرضى عادة للتقييم الغذائي والاستشارة الغذائية و/أو العلاج بالتغذية أثناء علاج السرطان والتعافي. يمنح علاج التغذية الطبية أو التغذية السريرية في مجموعة من الأماكن بما في ذلك المستشفيات والعيادات. يمكن للرعاية الغذائية المساعدة في كل مرحلة من مراحل رحلة السرطان.

يمكن للعلاج بالتغذية مساعدة الأطفال المصابين بالسرطان وعائلاتهم للتحكم في:

  • ضعف الشهية. 
  • الغثيان والقيء.
  • مشاكل الهضم.
  • التغيرات في طعم الأكل.
  • التهاب الفم والحلق.
  • جداول الطعام.
  • مشاكل المضغ والبلع.
  • المكملات واحتياجات النظام الغذائي.
  • سلامة الطعام للأطفال ذوي المناعة المنخفضة.
  • زيادة الوزن أو فقدانه.
  • الحساسية من الطعام.
  • الدعم الغذائي(العلاجالمعوي وبالحقن).

من هو اختصاصي التغذية؟

اختصاصيو التغذية - والمعروفون أيضًا بخبراء التغذية، أو أخصائيي التغذية، أو اختصاصيي التغذية المسجلين (RDs)، أو اختصاصيي/ خبراء التغذية المسجلين (RDNs) - هم أعضاء مهمون في فريق الرعاية الصحية. اختصاصيو التغذية مدربون بصورة خاصة في مختلف مجالات التغذية. يمكنهم المساعدة في عادات الغذاء الصحي والنظام الغذائي والتغذية الخاصة للأمراض والعلاجات للأطفال الذين لا يمكنهم الحصول على ما يكفيهم من العناصر الغذائية عن طريق الطعام.

تشمل الخدمات التي يقدمها اختصاصي التغذية السريري:

  • التقييم الغذائي
  • الاستشارة الغذائية للصحة والعافية
  • الرعاية الغذائية لأمراض معينة (مرض القلب، فرط ضغط الدم، أمراض شحوم الدم، السكري، الداء الزلاقي، التليف الكبدي، داء كرون والأمراض المعدية المعوية الأخرى، فيروس نقص المناعة البشرية/ الأيدز، الانسداد الرئوي المزمن، التليف الكيسي، مرض الكلى، اضطرابات الأكل)
  • الإطعام والبلع عند الرضيع والطفل
  • سوء التغذية واضطرابات النمو
  • إدارة الوزن
  • صحة المرأة: الحمل والرضاعة وهشاشة العظام وفقر الدم
  • الدعم الغذائي: فموي ومعوي وبالحقن

العثور على اختصاصي تغذية

معظم اختصاصيو التغذية في أماكن الرعاية الصحية هم اختصاصيو تغذية مسجلون (RDs) أو اختصاصيو/ خبراء تغذية مسجلون (RDNs). حاصلون على تعليم مركز وتدريب متخصص في التغذية ورعاية المرضى. اختصاصيو التغذية المسجلين اجتازوا أيضًا اختبارًا وطنيًا. بعض اختصاصيو التغذية قد تكون لديهم شهادات في مناطق تخصص معينة، مثلما في طب الأطفال (CSP) أو علم الأورام (CSO). تتطلب ولايات عدة تراخيص لاختصاصيي التغذية (CDN‏، LDN). يمكن لطبيبك إحالتك لاختصاصي تغذية يعمل مع الأطفال.

يمكنك أيضًا العثور على اختصاصي/خبير تغذية عبر أكاديمية التغذية وعلوم التغذية.


تاريخ المراجعة: يونيو 2018