مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

تركيب أنبوب G وأنبوب GJ وأنبوب J

يتم تركيب أنابيب G وأنابيب GJ وأنابيب J عبر فتحة صغيرة تُسمى فغرة يتم إجراؤها في جدار البطن. إجراء عمل الفتحة يُسمى الفغر. قد يتم إجراء فغر أنبوب التغذية بثلاث طرق رئيسية:

  1. عبر التوجيه بالتصوير
  2. بالجراحة
  3. بالمنظار

سيعتمد نوع الإجراء على عدة عوامل تشمل موارد المستشفى وخبرة الفريق الطبي وعوامل صحة المريض وما إذا كان المريض سيخضع لإجراءات أو جراحة أخرى.

إذا تم تركيب أنبوب التغذية باستخدام التخدير العام، فقد يُطلب من المرضى ألا يأكلوا أو يشربوا أي شيء عن طريق الفم لمدة معينة قبل الإجراء. من المهم جدًا اتباع هذه التعليمات الخاصة بعدم تناول شيء بالفم.

يبيت المرضى عادة في المستشفى لوضعهم تحت الملاحظة والسيطرة على الألم. سيعطي فريق الرعاية تعليمات محددة خاصة بعدم تناول شيء بالفم بعد تركيب أنبوب التغذية. قد يكون هناك تغيير في الأدوية أثناء التعافي و/أو بعد فغر المعدة. ينبغي أن تناقش الأسر أي تغييرات في الأدوية من حيث طريقة الإعطاء أو مواعيد الإعطاء. ستبدأ السوائل أو التغذية المعدية ببطء للتأكد من أن أنبوب التغذية يعمل بشكل صحيح ولمساعدة الجهاز الهضمي في التكيف.

المضاعفات بعد فغر المعدة والمفاغرة المعدية الصائمية وفغر الصائم

يُعد تركيب أنبوب التغذية إجراءً شائعًا في أثناء علاج السرطان. إلا أنه دائمًا ما تكون هناك مخاطر في ما يخص التخدير والإجراءات الجراحية. سيشرح أحد الأطباء تفاصيل العملية ويناقش المخاطر والمزايا. من المهم اتباع كل تعليمات الرعاية لتقليل خطر العدوى والمحافظة على عمل أنبوب التغذية بشكل صحيح.

تشمل المخاطر الرئيسية في أثناء الإدخال المشاكل المتعلقة بالتخدير أو إصابة الأعضاء القريبة. بعد تركيب أنبوب التغذية، تكون المضاعفات الأكثر شيوعًا هي تحرك الأنبوب خارج موضعه، وإنسداد الأنبوب أو التسريب، ومشاكل الهضم، والمشاكل الجلدية حول الأنبوب، والعدوى.

المضاعفات الخطيرة نادرة الحدوث، لكنها تحدث. احرص على طرح الأسئلة واتباع جميع التعليمات التي يقدمها فريق الرعاية. راجع مع طبيبك أي تغييرات في الأدوية بعد تركيب أنبوب التغذية.

فغر المعدة والمفاغرة المعدية الصائمية الموجهان بالتصوير

يستخدم فغر المعدة الموجه بالتصوير الفحص باستخدام المنظار التألقي لتوجيه تركيب أنبوب التغذية عبر البطن وصولاً إلى المعدة. يُعرف هذا الأسلوب أيضًا باسم فغر المعدة بالأشعة عبر الجلد (PRG). في هذا الإجراء، تُظهر أشعة سينية مباشرة المعدة والبطن على شاشة عرض فيديو بحيث يتمكن فريق علم الأشعة من عرض الإجراء في أثناء تنفيذه. الأنبوب الأولي طويل في العادة، لكن يمكن تغييره بجهاز صغير بعد التعافي. أحيانًا يتم وضع جهاز صغير منذ البداية.

فغر المعدة الجراحي والمفاغرة المعدية الصائمية وفغر الصائم

يتم تركيب أنبوب التغذية الجراحي (أنبوب G أو أنبوب GJ أو أنبوب J) في غرفة العمليات بينما المريض تحت تأثير التخدير العام. يتم تركيب أنبوب التغذية عبر جدار المعدة مباشرة وصولاً إلى المعدة (الأنبوب G) أو الأمعاء الدقيقة (الأنبوب GJ). يتم تركيب أنبوب فغر الصائم (J) عبر جدار الأمعاء مباشرة. هذه الأنابيب صغيرة الحجم في العادة أو بها طرف على شكل زر. إذا تم تركيب أنبوب طويل في البداية، فقد يتم استبداله بجهاز صغير بعد أن يتعافى المجرى خلال 6 أسابيع.

قد تكون الجراحة محدودة (بالمنظار) باستخدام عدة شقوق صغيرة أو جراحة مفتوحة باستخدام شق كبير. في الجراحة بالمنظار، يتم إدخال كاميرا لتوجيه الإجراء. في الإجراء المفتوح، يتم عمل شق أكبر عبر جدار البطن للوصول إلى المعدة أو الأمعاء.

من المفضل عمومًا تركيب أنبوب G بالمنظار بدلاً من الجراحة المفتوحة. إلا أن الجراحة المفتوحة قد تكون مطلوبة إذا كانت هناك التصاقات أو نسيج به ندبات أو عوامل مرتبطة بمرض. يبلغ الوقت الإجمالي لهذا الإجراء عادةً نحو ساعة إلى ساعتين شاملاً التخدير والتعافي.

فغر المعدة بالمنظار عبر الجلد (PEG)

فغر المعدة بالمنظار عبر الجلد (PEG) هو تركيب أنبوب التغذية باستخدام منظار. المنظار عبارة عن أداة رفيعة طويلة مرنة بها كاميرا ومصباح مثبتان في الطرف. يتم تحريك المنظار عبر الفم ثم المريء وصولاً إلى المعدة. تبين شاشة عرض فيديو صورة للمعدة من الداخل بحيث يمكن تركيب أنبوب التغذية في الموضع الصحيح. يتم تمرير أنبوب التغذية من المعدة إلى خارج الجلد عبر شق صغير في البطن. يتم إجراء العملية في العادة تحت تأثير التخدير العام. يبلغ الوقت الإجمالي لهذا الإجراء عادةً نحو ساعة إلى ساعتين شاملاً التخدير والتعافي. في العادة يكون أنبوب فغر المعدة بالمنظار عبارة عن أنبوب طويل لكن يمكن تغييره بجهاز أصغر بعد التئام مسار الإدخال.


تاريخ المراجعة: ديسمبر 2018