مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

شبكات دعم الآباء

عندما يكون طفلك مصابًا بالسرطان، لا أحد يفهم حياتك بشكل أفضل من والد آخر يمر بالتجربة نفسها.

يمكن أن يكون التواصل مع آباء أطفال آخرين مصابين بالسرطان إحدى أفضل الطرق للتعامل مع التحديات العاطفية والجسدية والروحانية التي قد تحدث عند تشخيص إصابة طفل بالسرطان. غالبًا ما يشعر الآباء بالعزلة والعجز.

فمن دون مقدمات، ينبغي للآباء تعلُّم لغة السرطان الجديدة وتغيير الأعمال الروتينية اليومية واتخاذ قرارات حاسمة لم يتخيلوها أبدًا. الأشخاص الذين لم يمروا بالموقف نفسه يجهلون حقًا شعور الوالدين، على الرغم من نياتهم الحسنة.

تقول هيذر، والدة أندرو: "قد لا يفهم الآخرون معاناتنا. بعض الأشخاص الذين اعتقدت أنهم سيكونون بجانبي لم يكونوا كذلك، حتى أفراد العائلة. لكن الناس في مجموعة الدعم الخاصة بي موجودون من أجلي. على الرغم من مرورهم بالشيء نفسه، فإن لديهم جزءًا كافيًا في قلوبهم متبقٍ لنشر الحب والتفاهم."

يمكن أن يكون الانضمام إلى مجموعة دعم و/أو برنامج توجيه من والد إلى والد من الطرق المجدية للتواصل مع آباء آخرين.

مجموعة الدعم - قد يلتقي أفراد مجموعة الدعم شخصيًا أو عبر الإنترنت. يقود بعض المجموعات اختصاصو صحة. وقد يدير بعضها الآخر أحد الآباء.

برنامج التوجيه من والد إلى والد - عادة ما يقوم هذا النوع من البرامج بإقران آباء لمرضى تم تشخيصهم مؤخرًا مع آباء أكثر خبرة. يجتمعان عادة وجهًا لوجه.

يمكن للأبوين:

  • التحدث عن مشاعرهم
  • الاستماع والتعلم من بعضهما
  • مشاركة النصائح
  • الحصول على أفكار جديدة حول كيفية التعامل مع مواقف معينة
  • العثور على الموارد والمعلومات

بالنسبة إلى كريستين والدة كاتي، كانت فرصة المشاركة والاستماع لا تقدر بثمن.

فوائد التواصل مع الآباء الآخرين

  • يمكن أن يكون التحدث إلى الأقران شكلاً من أشكال العلاج الذي من شأنه أن يحسن من جودة حياة الشخص.
  • يمكن للآباء الشعور بأنهم جزء من مجتمع والحصول على النصائح والمشورة من الآباء الأكثر خبرة.
  • يمكن للآباء مشاركة المشاعر والصعوبات صراحة من دون أن يشعر الآخرون الذين قد لا يفهمون بعدم الارتياح.
  • المشاركة في مجتمع قد يقلل من التوتر والاكتئاب والقلق.

طريقة إيجاد برنامج

قد يجد الآباء مجموعات الدعم وبرامج التوجيه بطرق شتى:

  • سؤال الآباء الآخرين - يرغب معظم الآباء بمساعدة الآخرين في العثور على الموارد. لا تخف من سؤال الأشخاص الذين تقابلهم وهم في انتظار المواعيد والإجراءات.
  • سؤال فريق الرعاية - قد يكون لدى المستشفى مجموعات دعم وبرامج توجيه داخلها. قد يملك العمال الاجتماعيون و/أو اختصاصيو علم النفس و/أو رجال الدين أسماء ومعلومات اتصال خاصة بالمجموعات في المجتمع.
  • مجموعات الدعم وبرامج التوجيه عبر الإنترنت - قد ترعى بعض المنظمات المعنية بالسرطان مجموعات للآباء. يُفضل إيجاد مجموعة ترعاها منظمة حسنة السمعة. ينبغي لأشخاص ذوي دراية بالسرطان الإشراف على الموقع لضمان أمنه وجودة المعلومات. تشمل المواقع حسنة السمعة:
  • مواقع التواصل الاجتماعي - تشتمل مواقع التواصل الاجتماعي مثل Facebook على مجموعات لآباء مرضى سرطان الطفولة، ولكنها لا تشارك إلا إذا أدارها شخص مسؤول. ومن دون رقيب مخصص، يمكن للأشخاص مشاركة معلومات غير دقيقة أو نشر محتوى غير لائق. تجنب المجموعات شديدة السلبية.
  • المنظمات المحلية غير الربحية - لدى بعض المجتمعات منظمات محلية تركز على السرطان أو مشاكل صحة الأطفال والتي يكون لديها برامج خاصة بها.

يمكن أن تساعد مجموعات الدعم وبرامج التوجيه الآباء على استمداد القوة في أثناء مواجهة سرطان الطفولة معًا.

----
تاريخ المراجعة: يونيو 2018