مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

سرطان الغدة الدرقية اللبّي

ما هو سرطان الغدة الدرقية اللبّي؟

سرطان الغدة الدرقية اللبّي (MTC) هو نوع خاص من سرطان الغدة الدرقية يختلف عن سرطان الغدة الدرقية متمايز الخلايا. يبدأ هذا السرطان في الخلايا C المجاورة للجريب في الغدة الدرقية. تصنع هذه الخلايا هرمونًا يُسمى كالسيتونين. لا يُصنع كالسيتونين من اليود على العكس من الهرمونات الدرقية الأخرى.

سرطان الغدة الدرقية اللبّي نادر الحدوث جدًا للأطفال. غالبًا ما يرتبط سرطان الغدة الدرقية اللبّي في الأطفال باستعداد وراثي: سرطان الغدة الدرقية اللبّي العائلي أو النوع 2 من متلازمة أورام الغدد الصماء المتعددة (متلازمات MEN).

رسم توضيحي لجسم أنثى بالغة مع توضيح للأعضاء الظاهرة وتظليل الغدة الدرقية ووضع التسمية عليها.

الغدة الدرقية عضو على شكل فراشة تقع أسفل الحلق في الجانب الأمامي من العنق. وهي مرتبة على فصين، أحدهما في الجانب الأيمن والآخر في الجانب الأيسر.

عوامل خطر الإصابة بسرطان الغدة الدرقية اللبّي وأسبابه

يحدث سرطان الغدة الدرقية اللبّي الوراثي أو الأسري نتيجة طفرة في الجين RET ضمن خلايا النسل. يمكن أن تؤدي طفرات الجين RET أيضًا إلى متلازمة أورام الغدد الصماء المتعددة (MEN). تؤثر هذه الحالات على جهاز الغدد الصماء وقد تشمل ورم القواتم وفرط الدريقات. يمكن أن يؤثر النوع المحدد للطفرة على التعامل مع ورم الغدة الدرقية اللبّي والحالات الصحية ذات الصلة. ينبغي أن يحصل أفراد العائلة المرضى بطفرات في الجين RET على استشارات واختبارات جينية.

علامات سرطان الغدة الدرقية اللبّي وأعراضه

العَرَض الرئيسي لسرطان الغدة الدرقية اللبّي عبارة عن عقدة أو كتلة في الغدة الدرقية. ستبدو العقد اللمفاوية في العنق متورمة أحيانًا. تشمل الأعراض المحتملة الأخرى مشاكل في التنفس، صعوبة أو ألمًا عند الابتلاع، وبحة في الصوت. إلا أنه غالبًا ما لا يسبب سرطان الغدة الدرقية أي أعراض وقد يتم اكتشافه ضمن فحص روتيني.

في الأطفال، غالبًا ما يظهر سرطان الغدة الدرقية اللبّي كجزء من متلازمة جينية. في حالات معينة، يمكن إزالة الغدة الدرقية قبل أن تكون هناك أي علامات على السرطان كطريقة للوقاية من سرطان الغدة الدرقية اللبّي.

تشخيص سرطان الغدة الدرقية اللبّي

يختبر الأطباء وجود سرطان الغدة الدرقية بعدة طرق. تشمل هذه الاختبارات ما يلي:

  • يساعد التاريخ الصحي والفحص البدني الأطباء في معرفة الأعراض، والصحة العامة، والمرض السابق، وعوامل الخطر. التاريخ العائلي مهم لاكتشاف احتمال وجود خطر وراثي. مع أشكال معينة من سرطان الغدة الدرقية، يوصى بالفحص الجيني والاستشارات الجينية للطفل والأسرة. سيُجري الأطباء اختبارات بحثًا عن تغييرات (طفرة في الجين RET) في جينا معين تؤدي إلى زيادة الخطر من الإصابة بالسرطان.
  • ستفحص الدراسات المعملية مواد في الدم تعطي معلومات عن الغدة الدرقية والورم (واسمات الأورام).
    • كالسيتونين، هرمون تنتجه الغدة الدرقية. ويساعد في تنظيم بناء العظام. قد يكون مستوى الكالسيتونين أعلى في حالة الإصابة بسرطان الغدة الدرقية اللبّي.
    • المستضد السرطاني المضغي (CEA)، عبارة عن بروتين عادة ما يكون منخفضًا جدًا في الدم. قد تظهر مستويات أعلى من بروتين CEA في سرطان الغدة الدرقية اللبّي.
  • تساعد الفحوص التصويرية في تحديد الورم، ومعرفة حجم الورم، ومعرفة ما إذا كان قد انتشر في أماكن أخرى. 
    • الأشعة فوق الصوتية تستخدم الموجات الصوتية لإنشاء صورة للأعضاء والأنسجة داخل الجسم. غالبًا ما تكون الأشعة فوق الصوتية على العنق أحد الاختبارات الأساسية التي يستخدمها الأطباء لمعرفة ما إذا كان هناك ورم في الغدة الدرقية. يُستخدم تصوير جانبي العنق للتحقق من الغدد اللمفاوية المتضخمة بشكل غير طبيعي. من المهم إجراء أشعة فوق صوتية عالية الجودة على يد اختصاصي خبير في تخطيط الصدى لتقييم العقد الدرقية والغدد اللمفاوية في العنق. سيتم استخدام هذه المعلومات للتخطيط للخطوات التالية في التشخيص والعلاج. في أوقات كثيرة، تمثل الأشعة فوق الصوتية على العنق والغدة الدرقية التصوير الرئيسي المستخدم قبل الجراحة.
  • في بعض الظروف بالنسبة إلى المرضى الذين لديهم علامات/أعراض مرض متقدم انتشر خارج الغدة الدرقية، قد يشمل التصوير الإضافي:
    • التصوير المقطعي المحوسب (التصوير بالأشعة المقطعية) يستخدم الأشعة السينية لصنع صور عرضية المقطع للأعضاء والأنسجة بداخل الجسم. يلتقط الجهاز عدة صور لإنتاج صورة شديدة التفصيل. تؤخذ الصور في شكل مجموعة من "الشرائح" للجسم وتحفظ على الحاسوب. هذه الشرائح أو المقاطع يمكنها إتاحة رؤية الأورام الصغيرة للغاية. في الحالات الأكثر تقدمًا، يستطيع التصوير بالأشعة المقطعية المحوسبة أن يساعد الأطباء في الحصول على نظرة أفضل للورم والتخطيط للعلاج. يمكن استخدام التصوير بالأشعة المقطعية المحوسبة للبحث عن انتشار السرطان في الرئتين أو الكبد.
    • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) يصنع صورًا تفصيلية للعنق باستخدام موجات راديوية ومغناطيسات. في المرض المتقدم، يمكن استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي للكبد والهيكل المحوري للبحث عن نقائل.
    • يستخدم تصوير العظام، يُسمى أيضًا قياس ومضات العظم النووي، جهاز فحص خاصًا لالتقاط صور للعظام. في هذا الاختبار، يتلقى المريض حقنة بها قدر صغير من مادة نشطة إشعاعيًا أو مادة تتبع تنتقل عبر الجسم في الدم. بعد امتصاص العظام لمادة التتبع، يتتبع جهاز الفحص الإشعاع ليصنع صورًا. تظلل مادة التتبع الأماكن في العظام حيث تنقسم الخلايا بسرعة ويمكن أن تبين الأماكن التي انتشر فيها السرطان.
  • الخزعة من بعض أنسجة الورم للتحقق من وجود علامات على السرطان في الخلايا ومعرفة المزيد عن الأنسجة. يسمح الشفط بالإبرة الدقيقة الموجهة بالأشعة فوق الصوتية للأطباء بأن يأخذوا عينة من النسيج الدرقي باستخدام إبرة رفيعة يتم إدخالها عبر الجلد. يفحص اختصاصي علم الأمراض عينات النسيج باستخدام مجهر لمعرفة ما إذا كانت هناك خلايا سرطانية. الطريقة التي تبدو بها الخلايا تحت مجهر مهم للتوصل إلى تشخيص.

تحديد مرحلة سرطان الغدة الدرقية اللبّي.

تعتمد المرحلة أو مدى المرض في سرطان الغدة الدرقية اللبّي على حجم الورم وما إذا كان السرطان قد انتشر في العقد اللمفاوية أو أجزاء أخرى من الجسم.

المرحلة مدى المرض
المرحلة 1 يبلغ عرض الورم 2 سنتيمتر أو أقل ويقتصر على الغدة الدرقية. لا يوجد انتشار للمرض.
المرحلة 2 يزيد حجم الورم على 2 سنتيمتر عرضيًا. يقتصر في الأساس على الغدة الدرقية من دون انتشار في العقد اللمفاوية أو مواقع أخرى.
المرحلة 3 ربما يكون الورم قد خرج قليلاً عن الغدة الدرقية وهناك انتشار للمرض في العقد اللمفاوية القريبة في العنق.
المرحلة 4 هناك دليل على مرض متوسط أو متقدم. انتشر الورم خارج الغدة الدرقية في أنسجة أخرى و/أو هناك انتشار في العقد اللمفاوية الناحّية و/أو انتشر الورم في مواقع بعيدة.

التكهن بمرحلة سرطان الغدة الدرقية اللبّي.

في الأطفال الذين لديهم استعداد معروف للإصابة بسرطان الغدة الدرقية اللبّي، فإن الهدف الرئيسي هو التخطيط للإزالة الآمنة للغدة الدرقية قبل أن يظهر السرطان، وخاصة قبل انتشاره في مواقع بعيدة. يرتبط التكهن بمدى (مرحلة) المرض.

تشمل العوامل المؤثرة في التشخيص ما يلي:

  • مرحلة المرض عند التشخيص.
  • مدى الجراحة الأولية.
  • ما إذا كان المرض قد انتشر في أماكن أخرى، مثل الرئتين أو العظام.
  • الطفرات الجينية أو العوامل الوراثية التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطانات أخرى.
  • مستويات الكالسيتونين بعد الجراحة.

علاج سرطان الغدة الدرقية اللبّي

هناك حاجة لفريق متعدد التخصصات لإجراء تقييم لسرطان الغدة الدرقية اللبّي (MTC) وعلاجه. تركز قرارات الرعاية على النجاة مع تقليل خطر استمرار المرض وآثار العلاج غير المرغوب فيها. بسبب خطر التكرار واعتبارات أخرى (مثل فعالية الهرمون، السرطانات الثانوية، الاستعداد الوراثي)، فإن المتابعة على المدى الطويل مطلوبة لكل المرضى. استئصال الغدة الدرقية بالكامل لإزالتها هو العلاج الموصى به لسرطان الغدة الدرقية اللبّي. على العكس من حالات سرطان الغدة الدرقية متمايز الخلايا، فإن سرطان الغدة الدرقية اللبّي لا يمتص اليود. ولهذا لا يُستخدم اليود المشع في تصوير سرطان الغدة الدرقية اللبّي وعلاجه. بعد الجراحة لإزالة الغدة الدرقية، يحتاج المرضى إلى العلاج ببديل الهرمون الدرقي طوال الحياة (ليفوثيروكسين). تجري مراقبة هرمون TSH والحفاظ على مستواه ضمنالمعدلالطبيعي. لا حاجة إلى تثبيط هرمون TSH في سرطان الغدة الدرقية اللبّي.

  1. الجراحة لإزالة الغدة الدرقية (استئصال الغدة الدرقية) هي العلاج الرئيسي لسرطان الغدة الدرقية اللبّي. يوصى بالاستئصال الكامل للغدة الدرقية. تساعد الإزالة الكاملة للغدة الدرقية في خفض خطر هجرة الخلايا السرطانية أو استمرار المرض. يمكن أيضًا إجراء تشريح للعنق لإزالة العقد اللمفاوية والأنسجة الأخرى لتقليل خطر التكرار. التقييم والرعاية من جانب فريق متعدد التخصصات للأطفال أمر مهم، ويشمل ذلك وجود جرّاح خبير في جراحات سرطان الغدة الدرقية.

    الجراحة الوقائية لمتلازمات أورام الغدد الصماء المتعددة
    يتمثل الاحتمال الأمثل لعلاج سرطان الغدة الدرقية اللبّي في منع انتشاره. يوصى بإجراء استئصال الغدة الدرقية الوقائي للأطفال المصابين بطفرات جينية معروفة. يعني هذا إزالة الغدة الدرقية جراحيًا قبل اكتشاف السرطان بسبب الخطر المرتفع من الإصابة بالسرطان. بالنسبة للأطفال الذين لديهم طفرة MEN2A، يوصى باستئصال الغدة الدرقية الوقائي قبل عمر 5 سنوات. ينبغي أن يخضع الأطفال الذين لديهم طفرة MEN2B لاستئصال الغدة الدرقية قبل عمر سنة. يبدأ سرطان الغدة الدرقية اللبّي في المرضى الذين لديهم طفرة MEN2B في الظهور مبكرًا وهو عدواني جدًا.

    ينبغي إجراء استئصال الغدة الدرقية على يد جرّاح خبير ينفذ هذه العمليات للأطفال بانتظام. توصي إرشادات العلاج بإجراء الجراحة على يد جرّاح غدة درقية متمرس ينفذ ما لا يقل عن 30 جراحة مشابهة كل عام. يقلل هذا من خطر المضاعفات الجراحية. تشمل مخاطر الجراحة تلف البُنى في منطقة العنق مثل الأعصاب والغدد الجار درقية.

    تُسمى الجراحة لإزالة العقد اللمفاوية في العنق تشريح العنق. يتم إجراء عمليات تشريح العنق المركزية عادة عندما يكون ورم الغدة الدرقية الأولي أكبر من 4 سم أو عندما يكون الورم قد انتشر خارج النسيج الذي يغطي الغدة الدرقية (الكبسولة الدرقية).

    يتم إجراء عمليات تشريح العنق الجانبية في الغالب عندما يكون سرطان الغدة الدرقية قد انتشر إلى العقد اللمفاوية في العنق. يتضمن نوعا عمليات تشريح العنق إزالة العقد اللمفاوية التي ستتصل على الأرجح بالغدة الدرقية، والتي تحتوي على الأرجح على الخلايا السرطانية التي انتشرت.

    كل شخص لديه 4 غدد جار درقية، وهي بُنى صغيرة جدًا تقع وراء الغدة وهي مسؤولة عن الحفاظ على المستويات الطبيعية للكالسيوم في الجسم. حتى في غياب الضرر الجراحي، تتعرض الغدد الجار درقية غالبًا "لصدمة" بعد استئصال الغدة الدرقية؛ ويشعر المرضى بأعراض الكالسيوم المنخفض (أو نقص كالسيوم الدم) ويشمل ذلك الإحساس بالخدر والوخز في اليدين والقدمين والوجه والتشنجات العضلية. يتطلب العلاج استخدام شكل فعال من فيتامين د (كالسيتريول) ومكمل غذائي من الكالسيوم إلى أن تختفي هذه الحالة ("النقص الجار درقي الوقتي بعد الجراحة"). عند إزالة الغدد الجار درقية أو تلفها بشكل دائم، يصبح النقص الجار درقي دائمًا ويحتاج المرضى إلى تناول العلاج طوال العمر.

    من المخاطر الأخرى للجراحة الدرقية إصابة العصب الحنجري الراجع. يتيح هذا العصب للأحبال الصوتية إمكانية أن تتحرك وتعمل عند الحديث. قد يلزم أحيانًا إزالة العصب الحنجري الراجع بسبب الورم نفسه.

    قبل الجراحة، يقوم اختصاصيو الأنف والأذن والحنجرة بعمل "منظار" في العيادة للتحقق من وظائف الأحبال الصوتية. يتضمن هذا الإجراء وضع كاميرا مرنة عبر الأنف لتصوير الأحبال الصوتية والتأكد من أنها تعمل بشكل سليم. تتكرر العملية بعد الجراحة لتقييم عمل الأحبال الصوتية.

    للحد من خطر إصابة العصب أثناء الجراحة، يمكن استخدام أنبوب رغامي خاص (أنبوب التنفس). يحتوي أنبوب التنفس هذا على قطب كهربائي يكتشف الأعصاب ويراقبها أثناء الجراحة.

    إذا تعرض أحد الأحبال الصوتية لجرح أثناء الجراحة، فغالبًا ما يكون مؤقتًا. إلا أنه قد يستغرق مدة تصل إلى سنة ونصف للتعافي. إذا تعرض مريض لتغير في الصوت أو صعوبة التنفس أو الابتلاع، يمكن حقن الأحبال الصوتية بمادة مؤقتة لتحسين تلك الوظائف. قد تكون هناك حاجة إلى إجراء إعادة الإمداد العصبي إذا كان العصب لا يتعافى. يقوم هذا الإجراء بوصل العصب الحنجري الراجع المعطوب بعصب سليم لتحسين عمل الحبل الصوتي المصاب.

    هذه المضاعفات التي تصيب العصب نتيجة استئصال الغدة الدرقية نادرة الحدوث وتحدث بمعدل يتراوح ما بين 1,4% و14%. كلما زادت خبرة الجرّاح، قل خطر حدوث المضاعفات.

  2. العلاجات الموجهة تحت الدراسة لعلاج سرطان الغدة الدرقية. تتعامل هذه العقاقير مع أهداف محددة في الخلايا السرطانية لمنع نموها. قد تكون مثبطات الكيناز مفيدة لبعض المرضى.

    يمكن أن يفكر المصابون بمرض متقدم أو متكرر في الانضمام إلى تجربة سريرية.

الحياة بعد سرطان الغدة الدرقية اللبّي.

مراقبة التكرار ورعاية المتابعة الطبية

يحتاج المرضى إلى مراقبة مدى الحياة ومتابعة طبية على يد فريق طبي متعدد التخصصات بعد علاج سرطان الغدة الدرقية. تختلف التوصيات المحددة الخاصة بتكرار الاختبارات وأنواعها وفق احتياجات المرضى ونوع سرطان الغدة الدرقية ومرحلته. تشمل الاعتبارات الإضافية الدعم من أجل الالتزام بالعلاج ببدائل الهرمون الدرقي.

تشمل المراقبة المستمرة الفحوص البدنية وقياس مستويات الكالسيتونين والأشعة فوق الصوتية على العنق. ينبغي أيضًا فحص المرضى بحثًا عن علامات سرطانات أخرى ترتبط بطفرات جينية معروفة.

الجوانب الرئيسية للرعاية طويلة الأمد:

  • الفحوصات البدنية المنتظمة
  • تصوير العنق بالأشعة فوق الصوتية
  • بديل الهرمون الدرقي (ليفوثيروكسين)
  • مراقبة هرمون TSH والحفاظ عليه ضمن النطاق الطبيعي
  • قياس كالسيتونين والمستضد السرطاني المضغي (CEA)

الرعاية بعد الجراحة في الغدة الدرقية والعنق

يستطيع المرضى أن يستفيدوا من الدعم النفسي الاجتماعي أثناء العلاج وبعد الشفاء. يستطيع أفراد فريق الرعاية الذين يمثلون مجالات علم النفس وحياة الطفل والعمل الاجتماعي وتخصصات أخرى أن يساعدوا في التكيف والالتزام بالعلاجات التي قد تؤثر على نوعية الحياة. تشمل المشاكل المحتملة التكيف مع الاستخدام اليومي للأدوية والمخاوف المتعلقة بصورة الجسد بسبب الندوب الجراحية واحتياجات التكيف الأخرى.

قد يحتاج المرضى أيضًا إلى العلاج الطبيعي بعد الجراحة للمساعدة في حركة العنق ونطاق الحركة.

الصحة بعد السرطان

للحفاظ على الصحة العامة والوقاية من الأمراض، ينبغي على جميع الناجين من مرض السرطان تبني أسلوب حياة وعادات غذائية صحية، بالإضافة إلى مواصلة إجراء فحوص بدنية منتظمة واختبارات لدى الطبيب الأولي، على الأقل مرة واحدة في السنة.


تاريخ المراجعة: يونيو 2018