مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

حالات السرطان الثانوية

إن العلاج الذي ينقذ حياة طفل قد يتسبب في ظهور سرطان ثانوي لاحقًا على الرغم من ندرة حدوث ذلك.

الجميع معرضون بشكل ما لخطر الإصابة بالسرطان لاحقًا في مراحل الحياة. لقد أوضحت عدة دراسات أنه عندما يتقدم الناجون من سرطان الطفولة في العمر، فإنهم يتعرضون بشكل أكبر نسبيًا لخطر ظهور سرطان ثانوي بالمقارنة مع الناس عمومًا. يمكن أن تؤدي أنواع معينة من علاجات سرطان الطفولة أو التاريخ العائلي من الإصابة بالسرطان إلى زيادة نسبة الخطورة.

العلاجات التي تؤدي إلى زيادة نسبة خطر التعرض للإصابة بالسرطان الثانوي

بعض أدوية العلاج الكيميائي

بعض الناجين الذين تلقوا العلاج الكيميائي قد يظهر لديهم ابيضاض الدم النقياني الحاد (AML). يشيع ظهور ابيضاض الدم النقياني الحاد في أثناء أول 10 سنوات بعد إكمال علاج السرطان. يزداد خطر ظهور ابيضاض دم ثانوي عند الأشخاص الذين تلقوا:

العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي، وخاصة في سن صغيرة وبجرعة عالية، يؤدي إلى زيادة خطر ظهور سرطان في الأنسجة الرخوة أو سرطان العظام في وقت لاحق من العمر. تشمل الأماكن الأكثر شيوعًا الجلد والثدي والجهاز العصبي المركزي والغدة الدرقية والعظام.

تظهر حالات السرطان الثانوي هذه بشكل أكبر بعد أكثر من 10 سنوات من علاج السرطان الأصلي.

عوامل خطورة أخرى

  • التاريخ العائلي في ما يتعلق بالتعرض لمرض السرطان.
  • التغير في الجينات الوراثية التي تميل إلى الإصابة بالسرطان. وهي نادرة نسبيًا. أثبتت دراسة أجراها مشروع جينوم سرطان الطفولة المشترك بين سانت جود وجامعة واشنطن أن 8.5% فقط من حالات سرطان الأطفال وراثية. سيشك مقدمو الرعاية في الإصابة بمتلازمة السرطان الموروثة إذا كان هناك تاريخ عائلي متعلق بمرض السرطان يحدث بشكل متكرر للأطفال وصغار البالغين. الدليل الآخر هو ظهور السرطان على كلا جانبي الأعضاء المزدوجة - كالكليتين أو العينين أو الرئتين.
  • التقدم في السن. تزيد احتمالات ظهور السرطان مع تقدم الناس في العمر.

ما يمكن للناجين فعله


تاريخ المراجعة: يونيو 2018