مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

تركيب أنبوب للتغذية المعوية

يُعد تركيب أنبوب التغذية في المعدة أو الأمعاء إجراءً شائعًا لدى الأطفال المصابين بالسرطان. يعتمد نوع الأنبوب على طريقة تركيب الأنبوب (عبر الأنف أو البطن) وموضع انتهاء الأنبوب في الجهاز الهضمي (المعدة أو الأمعاء). يتيح أنبوب التغذية دعم التغذية المعوية للأطفال غير القادرين على الحصول على كافة المواد الغذائية التي يحتاجون إليها من الطعام.

قراءة المزيد عن التغذية المعوية

كيف يتم تركيب أنابيب التغذية؟

توجد طريقتان رئيسيتان لتركيب أنابيب التغذية من أجل التغذية المعوية:

  1. عبر الأنف (غير جراحية) - أنابيب الأنف تشمل أنابيب NG (أنفية معدية) أو أنابيب ND (أنفية اثناعشرية) أو أنابيب NJ (أنفية صائمية).
  2. عبر فتحة صغيرة في جدار البطن (جراحة الفغر) - تشمل أنابيب التغذية المركبة جراحيًا أنابيب G (معدية) وأنابيب GJ (مفاغرة معدية صائمية) وأنابيب J (مفاغرة صائمية).
طفل مريض بأنبوب أنفي معدي مركب عبر المنخر الأيمن ومثبت بشريط على الوجه.

يتم إدخال الأنبوب الأنفي المعدي في المعدة أو الأمعاء الدقيقة عبر الأنف والحلق.

تحدد عدة عوامل نوع أنبوب التغذية الأمثل لكل مريض. وهي تشمل:

  • صحة الجهاز الهضمي
  • مدة دعم التغذية
  • معدل الاستخدام
  • عمر الطفل ووزنه وحالته الصحية
  • مستوى نشاط الطفل
  • مقدار العناية المطلوب للحفاظ على أنبوب التغذية
  • خطر الإصابة بالعدوى والمشاكل الأخرى

يمكن أن يظل أنبوب التغذية في موضعه لفترة من أشهر إلى أعوام، ما دام دعم التغذية مطلوبًا. العديد من الأطفال يتناولون الطعام عبر الفم حتى مع وجود أنبوب التغذية. في حالة حدوث عدوى أو مشكلة أخرى، ستتم إزالة الأنبوب واستبداله عند الحاجة.

يختلف كل إجراء عن الآخر. سيتولى أحد أفراد فريق الرعاية شرح التفاصيل ومناقشة مخاطر تركيب أنبوب التغذية ومزاياه. بإمكان اختصاصي حياة الأطفال أيضًا مساعدة الأطفال في الاستعداد ومعرفة ما الذي يمكن توقعه. يعود أطفال كثيرون إلى المنزل بأنبوب تغذية مركب. ستتولى ممرضة أو موجه المرضى شرح العناية بأنبوب التغذية والتعليمات الخاصة به. احرص على الاحتفاظ بقائمة أسئلة وتدوين المعلومات ليسهل تذكرها.

أنبوب NG (أنفي معدي) وأنبوب NJ (أنفي صائمي) وأنبوب ND (أنفي اثني عشري)

تكون الأنابيب الأنفية المعدية والأنفية الصائمية والأنفية الاثني عشرية طويلة ومرنة ومجوفة. يعتمد طول الأنبوب على حجم الطفل. يحتوي الطرف الذي يظل خارج الجسم على فتحه أو منفذ لتركيب محقنة التغذية.

أنبوب G (معدي) وأنبوب J (مفاغرة صائمية) وأنبوب GJ (مفاغرة معدية صائمية)

تنقسم أنابيب التغذية المركبة عبر البطن إلى فئتين رئيسيتين: أنابيب طويلة وصغيرة أو بها طرف على شكل زر. غالبًا ما يحصل المرضى على أنبوب طويل أولاً ثم يتم استبداله بأنبوب صغير بعد 6 إلى 8 أسابيع من التئام موضع الإدخال.

الأنابيب الطويلة

الأنابيب الطويلة هي أنابيب يتم إدخالها عبر جدار البطن. يكون طرف الأنبوب الذي يظل داخل المعدة أو الأمعاء على شكل فطر أو يمتلك بالون داخلي كي يبقى في موضعه. يعمل مصد خارجي أو قرص على تثبيت الأنبوب في موضعه على الجلد من الخارج.

سيظل جزء طويل من الأنبوب خارج الجسم. يحتوي الطرف الطويل للأنبوب على فتحة واحدة أو أكثر تُسمى منافذ. تُستخدم المنافذ لأغراض التغذية أو إعطاء الأدوية أو إخراج الهواء أو السائل من المعدة.

أنابيب صغيرة أو بها طرف على شكل زر

الأنابيب الصغيرة أو المزودة بطرف على شكل زر هي أنابيب تغذية قصيرة تظل قريبة من الجلد. يعمل بالون صغير على تثبيت طرف الأنبوب في موضعه داخل المعدة أو الأمعاء. يتم توصيل وصلة تمديد قابلة للإزالة في المنفذ الموجود خارج الجلد بغرض التغذية.


تاريخ المراجعة: ديسمبر 2018