مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

نقل منتجات الدم

يحتاج مرضى سرطان الطفولة أحيانًا إلى عمليات نقل الدم عندما لا تستطيع أجسامهم إنتاج خلايا دم كافية.

يمكن أن تؤثر سرطانات الدم، مثل ابيضاض الدم واللمفومة، على نقي العظم، وهو الجزء الداخلي الرخو في العظام حيث يتم إنتاج خلايا الدم. يمكن أن تؤثر العلاجات المختلفة للسرطان كذلك على الدم ونقي العظم.

  • يمكن أن يؤثر عدد من أدوية العلاج الكيميائي في طريقة أداء نقي العظم.
  • قد يُلحق العلاج الإشعاعي المُستخدم على مساحة كبيرة من العظام الضرر بنقي العظم.
  • يمكن أن تؤدي الجراحة إلى فقدان الدم.
  • يتلقى المرضى الذين يخضعون لزراعة الخلايا المكونة للدم (المعروفة أيضًا باسم زراعة نقي العظم أو زراعة الخلايا الجذعية) جرعات كبيرة من العلاج الكيميائي و/ أو العلاج الإشعاعي التي تدمر نقي العظم.

دور الدم

يضخ القلب الدم عبر شبكة من الشرايين والأوردة في كل أنحاء الجسم. ويحمل الدمُ الأكسجينَ والعناصر الغذائية إلى أعضاء الجسم وأنسجته.

يتكون الدم من مكونات أو أجزاء مختلفة:

  • خلايا الدم الحمراء – تحمل هذه الخلايا الأكسجين من الرئتين إلى أعضاء الجسم وأنسجته. وتساعد الجسم كذلك على التخلص من ثاني أكسيد الكربون وغيره من الفضلات.
  • الصفائح الدموية – تمنع هذه الخلايا النزيف في الجسم من خلال مساعدة الدم على التجلط.
  • خلايا الدم البيضاء – تساعد هذه الخلايا الجسم على مكافحة العدوى.
  • البلازما – البلازما هي المكون السائل للدم. فهي تحتوي على بروتينات مثل الألبومين والجلوبولين، إلى جانب عوامل التخثر التي تساعد الدم على التجلط.

أنواع عمليات نقل منتجات الدم

خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية هي المنتجات الأكثر نقلاً. ونادرًا ما يُستخدم الدم الكامل، إن لم يكن مستحيلاً. فعندما يتبرع المتبرعون بالدم الكامل، عادةً ما يتم فصله إلى أجزاء.

عمليات نقل خلايا الدم الحمراء

قد يحتاج مرضى سرطان الطفولة المصابون بـ فقر الدم الحاد إلى عمليات نقل خلايا الدم الحمراء. ويحدث فقر الدم عندما يكون عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم أقل من الطبيعي. يمكن أن يحدث أيضًا إذا لم تحتو خلايا الدم الحمراء على كمية كافية من الهيموجلوبين، وهو بروتين غني بالحديد في خلايا الدم الحمراء يحمل الأكسجين.

قد يستغرق نقل خلايا الدم من ساعتين إلى ساعتين ونصف. ويعتمد الوقت المطلوب للعملية على وزن المريض وكمية منتجات الدم التي يحتاج إليها المريض.

نقل الصفائح الدموية

يحتاج مرضى سرطان الطفولة أحيانًا إلى عمليات نقل الصفائح الدموية إذا كان لديهم انخفاض في عدد الصفائح الدموية، وهي حالة تسمى نقصَ الصفائح الدموية.

قد يستغرق نقل الصفائح الدموية من ساعة إلى ساعة ونصف. إذ يعتمد ذلك على وزن المريض وكمية النقل.

كريات الدم البيضاء (الخلايا المحببة)

عمليات نقل خلايا الدم البيضاء نادرة الحدوث. فهي تُستخدم مع المرضى المصابين بالعدوى الحادة التي لا تستجيب للمضادات الحيوية. والخلايا المحببة هي أحد أنواع خلايا الدم البيضاء التي يتم نقلها.

نقل البلازما

تُجرى عمليات نقل البلازما لمرضى سرطان الطفولة الذين قد يواجهون مشاكل متعلقة بالنزيف الحاد. حيث تحتوي البلازما على عوامل تخثر تساعد على تجلط الدم.

يد ترتدي قفازًا توصل أدوات نقل الدم

إجراء عملية نقل الدم

تتم معظم عمليات النقل داخل مستشفى، وغالبًا في غرفة العلاج الكيميائي بالمستشفى، أثناء عملية جراحية، أو بجانب سرير المريض.

يجب أن يستعد المرضى للانتظار بضع ساعات لبدء نقل الدم إليهم. بمجرد أن يطلب الطبيب منتج الدم، يجب على موظفي بنك الدم اتخاذ الخطوات اللازمة للتأكد من حصول المريض على المنتج المناسب. ثم يجب تسليم منتج الدم إلى مكان إجراء العملية. قد تستغرق العملية ساعتين أو أكثر. وإذا كان المريض مريضًا خارجيًا، فقد ترغب أسرته في إيجاد أشياء أخرى للقيام بها في المستشفى خلال تلك الفترة.

فقد يستغرق النقل نفسه ساعة إلى ساعتين أو أكثر. يعتمد طول المدة على نوع النقل، وكمية المنتج، ووزن المريض. يمكن لفريق الرعاية إعطاء الأسرة المعلومات الخاصة بطفلهم.

  • عندما يحين وقت النقل، يفحص الفريق ضغط دم المريض ونبضه ودرجة حرارة جسمه.
  • إذا كان كل شيء على ما يرام، فسيطلب الفريق منتج الدم.
  • عندما يصل المنتج، يتأكد الفريق حينئذٍ من تطابق رقم السجل الطبي للمريض ورقم رباط الذراع ورقم وحدة الدم وفصيلة الدم. يتحقق الفريق أيضًا من تاريخ انتهاء صلاحية منتج الدم.
  • إذا كان لدى المريض جهاز إدخال وريدي مركزي، فغالبًا ما سيتلقى نقل الدم عبر الجهاز. وإلا فسيتلقى المريض الدم عبر أنبوب وريدي طرفي.
  • سيتم تعليق كيس منتج الدم مقلوبًا في مضخة تسريب وريدي تتحكم في سرعة التدفق.
  • وأثناء النقل، يراقب الفريق المريض بعناية لملاحظة العلامات والأعراض التي تنتج عن التفاعل مع منتج الدم.
  • وبعد الانتهاء من النقل، تتفقد الممرضة العلامات الحيوية مرة أخرى. إذا كان لدى المريض أنبوب وريدي، فستتم إزالته.
  • وستخبر الممرضة الأسرة بالعلامات والأعراض للانتباه إليها والإبلاغ عنها.

مخاطر عمليات نقل الدم

تُجرى معظم عمليات نقل الدم بسلاسة. ومع ذلك، فقد تحدث مع بعض المرضى تفاعلات لعمليات النقل. في بعض الحالات، يمكن معالجة التفاعل واستمرار النقل. وفي حالات أخرى، سيوقف فريق الرعاية النقل.

يمكن أن تشمل التفاعلات ما يأتي:

  • الحكة
  • الشرى
  • احمرار البشرة
  • تورم في الوجه بالقرب من العينين والفم
  • صعوبة التنفس
  • الحُمى
  • قشعريرة برد
  • الغثيان (الشعور بتعب في المعدة)
  • تغير في النبض أو ضغط الدم

في حالات نادرة، قد يحدث تفاعل حاد يسمى تفاعل نقل الدم الانحلالي. يحدث هذا التفاعل عندما تكون فصيلة الدم التي تم إعطاؤها للمريض أثناء النقل غير مطابقة لفصيلة دم المريض أو مناسبة لها. ومن ثمَّ يهاجم الجسم خلايا الدم الجديدة، ما يؤدي إلى إنتاج مواد يمكن أن تضر بالكليتين.

تشمل الأعراض ما يأتي:

  • الحُمى 
  • قشعريرة برد
  • ألم في الظهر و/أو الخاصرة
  • انخفاض ضغط الدم
  • البول الداكن

ستوقف الممرضة النقل عند ملاحظة أول علامة لهذا التفاعل.

ويجب أن يحرص الوالدان على إبلاغ فريق الرعاية بأي من هذه العلامات والأعراض.

أماكن الحصول على منتجات الدم

تحصل المستشفيات على منتجات الدم من مراكز الدم، وهي منشآت تقوم بجمع الدم وتحضيره وتخزينه وتوزيعه من أجل عمليات نقل الدم. بعض مراكز الدم مستقلة بذاتها. وبعضها جزء من مستشفى.

غالبًا ما يتبرع متبرعون بالدم متطوعون بمنتجات الدم. وأحيانًا تتبرع أسر بالدم لمريض معين. وفي بعض الحالات، يمكن استخدام دم المريض. لكن عادة لا يكون ذلك ممكنًا مع مرضى سرطان الطفولة.

يجب أن يتلقى المريض منتج دم مناسبًا لفصيلة دمه. وإذا كان منتج الدم غير متوافق، فإن الأجسام المضادة في الدم ستهاجم دم المتبرع وتؤدي إلى إصابة المريض بالمرض.

لكل شخص فصيلة دم – O أو A أو B أو AB. وتكون إما Rh موجبة أو Rh سالبة. في ما يلي فصائل الدم:

  • O سالب أو O موجب
  • A سالب أو A موجب
  • B سالب أو B موجب
  • AB سالب أو AB موجب

تحدد بنوك الدم منتجات الدم وتطابقها للتأكد من أنها تتوافق مع دم المتلقي.

سلامة منتجات الدم

تنظم إدارة الغذاء والدواء (FDA) حملات للتبرع بالدم. وتتخذ بنوك الدم عدة إجراءات احترازية للتأكد من سلامة إمدادات الدم.

  • يُطرَح على المتبرعين بالدم أسئلة محددة حول عوامل الخطر التي يمكن أن تؤثر في سلامة التبرع. ولا يُسمح لهم بالتبرع في حال وجود عوامل خطر.
  • يخضع المتبرعون بالدم المؤهلون والدم المتبرَع به للاختبار ضد العديد من العوامل المعدية، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية، والتهاب الكبد الوبائي بي وسي، وفيروس زيكا، وفيروس تي الليمفاوي البشري (HTLV)، وفيروس غرب النيل، والزهري والمثقبية الكروزية، وهو العامل المعدي الذي يسبب مرض شاغاس. يُجرى الاختبار سواء أتم اكتشاف عوامل خطر أثناء المقابلة أم لا. وفي حال كان الدم إيجابيًا لأحد هذه العوامل المعدية، يتم التخلص من الدم.
  • يمكن أيضًا فحص الدم للكشف عن بعض الأجسام المضادة.

بسبب الفحص الصارم المُطبق، تُعد منتجات الدم في الولايات المتحدة آمنة جدًا. وتُعد فرص الإصابة بمرض بسبب نقل الدم نادرة. 

لمزيد من المعلومات عن سلامة الدم، تفضل بزيارة أساسيات سلامة الدم لمركز مكافحة الأمراض.

----
تاريخ المراجعة: يونيو 2018