مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

رعاية شخص مصاب بفيروس كوفيد 19 (COVID-19) في المنزل

ستتم رعاية معظم المرضى المصابين بفيروس كوفيد 19 (COVID-19) في المنزل. خلال هذه الفترة، من المهم:

  • علاج الأعراض تبعًا لإرشادات الطبيب.
  • مراقبة علامات تدهور حالة المرض.
  • تجنب انتقال فيروس كوفيد 19 (COVID-19) إلى الآخرين.
يشير مصطلح العزل المنزلي إلى حالة مريض تم التأكد من إصابته بفيروس كوفيد 19 (COVID-19) أو الاشتباه بإصابته وتجري رعايته في المنزل. يجب أن يبقى المرضى في المنزل ويتم عزلهم عن الآخرين إلى حين تحسّن حالتهم وزوال خطر نقلهم العدوى.

كيفية رعاية شخص مصاب بفيروس كوفيد 19 (COVID-19)

  • اعرف الأعراض التي يجب توقّعها. تشمل الأعراض الشائعة للإصابة بفيروس كوفيد 19 (COVID-19) الحمّى والسعال وضيق التنفس. وتتضمن الأعراض الأخرى التعب والآلام في الجسم وقشعريرة البرد. وقد يُظهر بعض المرضى أعراضًا مثل سيلان الأنف أو انخفاض حاسة الشم و/أو الذوق أو الغثيان أو الإسهال. لن يتمكن أي دواء من علاج الإصابة بالفيروس أو القضاء على كل الأعراض تمامًا.
  • احرص على أن يشرب المريض الكثير من السوائل باستمرار لمنع الجفاف.
  • شجِّع المريض على الراحة.
  • عالج الأعراض من خلال تناول الأدوية المتوفرة من دون وصفة طبية تبعًا لتوصية طبيبك.
  • راقب الأعراض وانتبه لعلامات التحذير الطارئة:
    • صعوبة التنفس
    • الألم أو الضغط المستمر في الصدر
    • الارتباك أو الخمول
    • ازرقاق الشفاه أو الوجه

تحدّث إلى طبيبك عن أي أعراض تقلقك. تتضمن هذه القائمة بعضًا من علامات التحذير الأكثر شيوعًا. قد تبرز أعراضٌ أخرى. في حالة الطوارئ، اتصل على الرقم 911. احرص على إبلاغ الفريق المرسَل والمستجيبين بأن المريض مصاب بفيروس كوفيد 19 (COVID-19).

الإجراءات الوقائية الموصى بها في المنزل

أبقِ المريض بعيدًا عن الأشخاص الآخرين للتخفيف من خطر نقل الفيروس إلى الآخرين.

  • أبقِ المريض معزولاً في غرفة منفصلة وبعيدًا عن سائر أفراد العائلة قدر المستطاع.
  • اطلب من المريض وضع قناع للوجه في أثناء حضوره بين الأشخاص الآخرين. يساعد هذا الأمر على منع نقل المريض الفيروس عبر القطرات التنفسية. لكن لا تضع الأقنعة على أوجه الأطفال دون عمر السنتين.
  • لا تسمح للزوار بدخول منزلك.
  • حدِّد عدد أفراد العائلة لرعاية المريض. وإذا أمكن، حاول توفير مقدم رعاية صحية واحد حالته الصحية سليمة لتقديم الرعاية.
  • يجب أن يضع مقدم الرعاية من العائلة قناعًا في خلال كل أنشطة الرعاية والتفاعلات. ومن الأفضل أن يضع كل من المريض والفرد التابع للعائلة قناعًا. واعمد إلى الحدّ من التلامس قدر المستطاع. في حال أصبح القناع رطبًا أو وسخًا، استبدله فورًا بقناع نظيف وجاف.
  • أبقِ الباب إلى غرفة المريض مغلقًا.
  • إذا أمكن، عيِّن حمّامًا ليستخدمه المريض وحده.
  • لا تدع المريض يستخدم المساحات المشتركة من غرفة الجلوس أو المطبخ أو غرفة الطعام. وفي حال اضطر المريض إلى استخدام المساحات المشتركة، يجب أن يضع كل أفراد العائلة قناعًا.
ما الطريقة الصحيحة لوضع القناع؟ علِّق القناع خلف كلتا الأذنين وغطِّ الوجه من أعلى الأنف حتى أسفل الذقن. يجب أن يغطّي القناع الأنف والفم.

نظِّف أغراض المنزل وأسطحه، ولا سيما تلك التي يستخدمها المريض.

  • استخدم منظفًا مطهِّرًا للقضاء على الجراثيم. انتبه جيدًا إلى الأسطح التي من المرجّح لمسها أكثر، مثل الهواتف وأجهزة التحكم عن بُعد ومقابض الأبواب.
  • لا تتشارك الأغراض الشخصية أو الأجهزة الإلكترونية مع المريض.
  • أحضِر الطعام والشراب للمريض. واحرص على ألّا يلمس المريض أي حاويات طعام أو أغراض مطبخ مشتركة.
  • اغسل الأطباق بالماء الساخن أو نظِّفها في غسالة الأطباق.
  • اغسل الغسيل بعناية على درجة الحرارة الأدفأ الموصى بها وجفِّفه بالكامل.
  • انتبه جيدًا في أثناء تنظيف المساحات الخاصة بالمريض والأغراض التي يستخدمها:
    • ضع قناعًا وقفازات أحادية الاستخدام في أي وقت قد تتعامل فيه مع سوائل جسم المريض، بما في ذلك المحارم أو الحفاضات.
    • اغسل فورًا الملابس أو أغطية السرير في حال وجود سوائل الجسم عليها.
    • احمل الملاءات المتّسخة بعيدًا عن جسمك. اغسل يديك بالماء والصابون لمدة عشرين ثانية مباشرةً بعد إزالة القفازات. اتّبع الإرشادات المذكورة على ملصق الملابس، مستخدمًا درجة الحرارة الأدفأ الموصى بها.
    • لا تتشارك المناشف أو البطانيات.
  • قم بتوفير سلة مهملات مبطنة بكيس ليستخدمها المريض. ضع كل القفازات والأقنعة أحادية الاستخدام في سلة النفايات المبطنة بكيس. ضع كل المحارم المستخدمة مباشرة في سلة المهملات.
  • استخدم دائمًا القفازات عند إزالة المهملات وغيِّر الكيس. اغسل يديك فورًا بعد إزالة القفازات.
  • في حال عدم توفر القفازات أحادية الاستخدام، استعمل قفازات المطبخ النظيفة أو أي شيء يمكن أن يشكّل حاجزًا ماديًا نظيفًا بين جسمك وأغراض المريض المستخدمة.
ضع قناعًا وقفازات أحادية الاستخدام في أي وقت قد تتعامل فيه مع سوائل جسم المريض، بما في ذلك المحارم أو الحفاضات.

ضع قناعًا وقفازات أحادية الاستخدام في أي وقت قد تتعامل فيه مع سوائل جسم المريض، بما في ذلك المحارم أو الحفاضات.

اغسل فورًا الملابس أو أغطية السرير في حال وجود سوائل الجسم عليها.

اغسل فورًا الملابس أو أغطية السرير في حال وجود سوائل الجسم عليها.

احرص على اتّباع أفراد العائلة الخطوات لتفادي العدوى داخل المنزل وخارجه.

  • يجب أن يحجر أفراد العائلة أنفسهم لمدة 14 يومًا بعد المخالطة الأخيرة للمريض أو 14 يومًا بعد انتهاء فترة عزل المريض.
  • ضع قناعًا للوجه يغطّي الفم والأنف.
  • التزم التباعد الاجتماعي من خلال البقاء بعيدًا عن الآخرين بمسافة مترَين (6 أقدام).
  • اغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل. أو اختر معقّمًا لليدين يحتوي على كحول بنسبة 60% على الأقل.
  • تجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم.
  • ارفع مستوى التهوية وتدفق الهواء في الغرف المشتركة في المنزل.
  • أبقِ الحيوانات الأليفة بعيدًا عن المريض. يجب ألّا يتعامل الفرد المريض في العائلة مع الحيوانات الأليفة في أثناء مرضه.

قائمة المستلزمات لرعاية الأشخاص المصابين بفيروس كوفيد 19 (COVID-19) في المنزل

  • أقنعة الوجه
  • القفازات أحادية الاستخدام
  • صابون اليدين
  • معقّم اليدين الذي يحتوي على كحول بنسبة 60% على الأقل
  • ميزان الحرارة
  • الأدوية المخففة للحمّى المتوفرة من دون وصفة طبية
  • المحارم
  • المحارم الورقية أحادية الاستخدام
  • سلة المهملات المبطنة بكيس
  • صابون غسل الأطباق الاعتيادي
  • مسحوق الغسيل الاعتيادي
  • المنظف والمطهِّر المنزلي

وضع خطة في حال إظهار أحد أفراد المنزل أعراض الإصابة بفيروس كوفيد 19 (COVID-19)

اتصل بمقدم الرعاية الأولية الخاص بك أو طبيب الأطفال لإبلاغه بإصابة أحد أفراد المنزل بفيروس كوفيد 19 (COVID-19). واسأل ما يجب فعله في حال إظهارك أنت أو شخص آخر في العائلة أعراض الإصابة بفيروس كوفيد 19 (COVID-19). في حال احتياجك إلى رعاية طبية، اتصل بالعيادة الطبية أو المستشفى في وقت سابق للحصول على الإرشادات. في حالة الطوارئ، اتصل على الرقم 911. احرص على إبلاغ الفريق المرسَل والمستجيبين بأن المريض مصاب بفيروس كوفيد 19 (COVID-19).

أنشئ قائمة بجهات الاتصال في حالة الطوارئ. وأضِف الأسماء وأرقام الهاتف الخاصة بطبيبك والمستشفى وقسم الصحة العامة المحلي. واحرص أيضًا على تضمين الأشخاص الآخرين الذين قد تحتاج إلى إبلاغهم مثل أفراد العائلة والأصدقاء والجيران والمدرسة وزملاء العمل.

وقت إنهاء فترة العزل المنزلي بعد الإصابة بفيروس كوفيد 19 (COVID-19)

يختلف الوقت المستغرق للتعافي من الإصابة بفيروس كوفيد 19 (COVID-19) من شخص إلى آخر. قد يتعافى شخص من إصابة خفيفة في غضون أسبوع أو أسبوعين. أما التعافي من إصابة شديدة فقد يستغرق وقتًا أطول بكثير. من المهم البقاء في العزل وبعيدًا عن الآخرين لتفادي انتشار الفيروس.

بشكل عام، يمكن إنهاء فترة العزل المنزلي في حال:

  • انقضاء 10 أيام على الأقل منذ تاريخ ظهور الأعراض.
  • تحسُّن الأعراض (السعال، ضيق التنفس).
  • انقضاء 24 ساعة على تعافي المريض من الحمّى من دون تناول الأدوية.

قد يعاني بعض المرضى من السعال حتى بعد تحسّن حالتهم وعليهم استشارة طبيبهم للتحقق من إمكانية اختلاطهم بالآخرين. ومتى تحسّنت حالة هؤلاء الأشخاص، قد لا يحتاج معظم الذين كانت إصابتهم خفيفة إلى معتدلة بفيروس كوفيد 19 (COVID-19) إلى اختبار إضافي قبل إنهاء فترة العزل.

قد يحتاج الأشخاص المصابون بشدة بفيروس كوفيد 19 (COVID-19) أو الضعيفون مناعيًا إلى اختبار إضافي قبل مخالطة الآخرين.

تذكَّر أنه حتى إذا شعر مريض بتحسن حالته الصحية، فقد يستغرق بعض الوقت لاكتساب الطاقة والقوة من جديد والعودة إلى الأنشطة العادية.

يجب أن يتابع كل أفراد المنزل الالتزام بالحجر الذاتي لمدة 14 يومًا بعد اختفاء أعراض المريض. في حال ظهور أعراض الإصابة بفيروس كوفيد 19 (COVID-19)، اتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

ما الفارق بين العزل والحجر؟

يشير مصطلح العزل المنزلي إلى حالة شخص تم التأكد من إصابته بفيروس كوفيد 19 (COVID-19) أو الاشتباه بإصابته وتجري رعايته في المنزل. وفي أثناء العزل، يجب أن يبقى المرضى في المنزل وينفصلوا عن الآخرين. يجب عزل المرضى عن الآخرين إلى حين تحسّن أعراضهم وزوال خطر نقلهم العدوى. وخلال هذه الفترة، من المهم اتخاذ خطوات لتجنب انتقال فيروس كوفيد 19 (COVID-19) إلى الآخرين. ويحمل هذا الأمر قدرًا خاصًا من الأهمية في حال كان أفراد المنزل الآخرون معرَّضين للإصابة بمرض خطير.

تعرّف على المزيد بشأن العزل والخطوات الواجب اتخاذها في حال الإصابة.

يشير مصطلح الحجر إلى حالة مريض خالط مصابًا بفيروس كوفيد 19 (COVID-19) ويلزم الابتعاد عن الأشخاص الآخرين. والحجر مهم بعد التعرّض لفيروس كوفيد 19 (COVID-19) لأن بإمكان الأشخاص نقل الفيروس من دون إظهارهم أي أعراض. على أفراد عائلة المصاب بفيروس كوفيد 19 (COVID-19) أو الأفراد المقيمين معه في المنزل حجر أنفسهم لمدة 14 يومًا بعد المخالطة الأخيرة للمريض أو 14 يومًا بعد انتهاء فترة عزل المريض. تعرّف على المزيد بشأن حالات الالتزام بالحجر.

ما المقصود بالمخالطة؟

يشير مصطلح المخالطة إلى الاقتراب من شخص مصاب بفيروس كوفيد 19 (COVID-19) ضمن مسافة مترَين (6 أقدام) واستمرار المخالطة لفترة من الوقت. تعتمد مراكز مكافحة الأمراض (CDC) توجيهًا عامًا ينصّ على بلوغ مدة الاحتكاك ما لا يقلّ عن 15 دقيقة. بالنسبة إلى تعرّض المجتمع أو المنزل، يُعَد التقارب مخالطة سواء أتمّ استخدام أقنعة الوجه أم لا.

تبدأ فترة خطر التعرّض للفيروس عبر المخالطة، قبل يومَين من إظهار الفرد أعراضًا أو قبل يومَين من صدور النتائج الإيجابية للاختبار، وتستمر هذه الفترة إلى حين استيفاء الفرد المعايير لإنهاء العزل المنزلي.

اقرأ المزيد عن المخالطة وتحري المخالطين.

 

الموارد الإضافية لرعاية مريض مصاب بفيروس كوفيد 19 (COVID-19)


تاريخ المراجعة: أغسطس 2020