مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

حماية الجلد من التعرض لأشعة الشمس والأشعة فوق البنفسجية

تبين هذه الصورة سماء زرقاء مع بعض السحب البيضاء والشمس المشرقة.

استخدم كريمًا واقيًا من أشعة الشمس واسع المدى بعامل حماية SPF مقداره 30 أو أعلى في الأيام المشمسة والملبدة بالغيوم قبل الخروج من المنزل بمدة 30 دقيقة على الأقل.

تُعد حماية الجلد من أشعة الشمس أفضل طريقة للوقاية من سرطان الجلد. يُعد هذا مهمًا بصفة خاصة للناجين من سرطان الطفولة.

يُعد التعرض للشمس عامل الخطر البيئي الرئيسي لسرطانات الجلد، الممثلة في سرطان الميلانوما وسرطان الجلد غير الميلانيني. يحتوي ضوء الشمس، وأجهزة تسمير البشرة في المنزل أيضًا، على أشعة فوق بنفسجية (UV). عند التعرض للأشعة فوق البنفسجية، يصبح الجلد عرضة للإصابة بسرطان الجلد. أصدرت عدة منظمات للصحة، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية وجمعية السرطان الأمريكية والأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية والأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، إرشادات تحث على الالتزام بإجراءات الحماية من أشعة الشمس.

نصائح للسلامة من أشعة الشمس

  • استخدم كريمًا واقيًا من أشعة الشمس: ضع كمية كافية من كريم واقٍ من أشعة الشمس واسع المدى بعامل حماية SPF مقداره 30 أو أعلى في الأيام المشمسة والملبدة بالغيوم قبل الخروج من المنزل بمدة 30 دقيقة على الأقل. تعني عبارة "واسع المدى" أن المنتج يوفر الحماية من نوعين من الأشعة فوق البنفسجية الضارة: وهما الأشعة فوق البنفسجية طويلة المدى (UVA) والأشعة فوق البنفسجية قصيرة المدى (UVB).

ينبغي إعادة وضع واقي الشمس كل ساعتين، أو بعد العمل أو السباحة أو اللعب أو ممارسة الرياضة في الخارج لأن الماء والتعرق يمكن أن يزيلا واقي الشمس. يمكن أن يوفر أكسيد الزنك حماية إضافية للأنف أو الخدين أو أعلى الأذنين أو الكتفين.

  • ارتدِ ملابس واقية:
    • توفر القبعة ذات حافة عريضة حماية جيدة من أشعة الشمس للعينين أو الأذنين أو الوجه أو الظهر أو الرقبة.
    • تقلل النظارات الشمسية، التي توفر حماية من الأشعة فوق البنفسجية بنسبة 99-100%، من تعرض العين للضرر الناجم عن التعرض لأشعة الشمس.
    • توفر الملابس الفضفاضة المنسوجة بإحكام مزيدًا من الحماية من أشعة الشمس.
  • قلل فترة التعرض لأشعة الشمس وقت الظهيرة: تكون أشعة الشمس فوق البنفسجية على أشدها في الفترة بين الساعة 10 صباحًا و4 مساءً. لذا حاول أن تقلل فترة التعرض لأشعة الشمس خلال هذه الساعات.
  • انتبه إلى مؤشر الأشعة فوق البنفسجية: مؤشر الأشعة فوق البنفسجية هو مقياس لكمية الأشعة فوق البنفسجية المتوقع أن تصل إلى سطح الأرض عندما تكون أشعة الشمس في أوجها في السماء (حوالي منتصف النهار). وقد يتراوح مؤشر الأشعة فوق البنفسجية من 0 إلى 12.
    • من 0 إلى 2: منخفض
    • من 3 إلى 5: معتدل
    • من 6 إلى 7: عالٍ
    • من 8 إلى 10: عالٍ للغاية
    • من 11 إلى 12: أقصى مستوى له
تبين هذه الصورة راكب دراجة على الطريق يرتدي خوذة تحت سماء زرقاء وشمس مشرقة.

عندما يتنبأ مؤشر الأشعة فوق البنفسجية بمستويات معتدلة أو عالية من الأشعة فوق البنفسجية، من المهم بشكل خاص اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

رغم أنه ينبغي للأشخاص اتخاذ الاحتياطات اللازمة دائمًا، ينبغي الانتباه لهذا الأمر خصوصًا عندما يتنبأ مؤشر الأشعة فوق البنفسجية بمستويات معتدلة أو عالية من هذه الأشعة. تصدر وكالة حماية البيئة (EPA) تنبؤات مؤشر الأشعة فوق البنفسجية المحلية على موقعها على الإنترنت. يمكن العثور عليها عن طريق إدخال الرمز البريدي الخاص بك على epa.gov أو استخدام تطبيق الأجهزة المحمولة. يتم تضمين مؤشر الأشعة فوق البنفسجية أيضًا في عدة تنبؤات للأحوال الجوية المحلية.

  • ابقَ في الظل: ابحث عن الظل عندما تكون الأشعة فوق البنفسجية أكثر شدة، مع العلم بأن الظل لا يوفر الحماية الكاملة من أشعة الشمس. استمر في وضع الكريم الواقي من أشعة الشمس.
  • لا تستخدم أسرّة تسمير البشرةأو المصابيح الطبية للأشعة فوق البنفسجية لعلاج الأمراض: أجهزة تسمير البشرة في المنزل، بما في ذلك الأسرّة والمصابيح والمقصورات التي تبعث أشعة فوق بنفسجية. تُعد كمية الأشعة فوق البنفسجية الناتجة أثناء تسمير البشرة في المنزل مماثلة للأشعة الناتجة عن أشعة الشمس. أعلنت لجنة وزارة الصحة والخدمات الإنسانية بالولايات المتحدة والوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية أن الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من أشعة الشمس والمصادر الاصطناعية، مثل أسرّة تسمير البشرة والمصابيح الطبية للأشعة فوق البنفسجية لعلاج الأمراض، هي مادة مسرطنة (مادة مسببة للسرطان) معروفة.

تُعد المستحضرات ذاتية التسمير وبخاخات التسمير في صالونات التجميل خيارات صحية لأولئك الذين يرغبون في الظهور ببشرة سمراء.

مكملات فيتامين (د)

من الضروري التعرض لأشعة الشمس لإنتاج فيتامين (د) في الجلد. نظرًا لأن نقص ضوء الشمس قد يؤدي إلى نقص فيتامين (د)، فقد يحتاج الناجون من السرطان إلى تناول مكمل فيتامين (د). ينبغي للناجين التواصل مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بهم حول مكملات فيتامين (د).


تاريخ المراجعة: يونيو 2018