مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

لقاح فيروس الورم الحُليمي البشري (HPV)

ينبغي أن يتلقى الناجون من سرطان الأطفال لقاحًا لمنع الإصابة بعدوى فيروس الورم الحُليمي البشري (HPV). قد يتسبب فيروس الورم الحُليمي البشري في عدة سرطانات لدى الذكور والإناث على حد سواء.

وقد أوضحت عدة دراسات أنه مع تقدم الناجين من سرطان الطفولة في العمر، يصبحون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسرطان (الثانوي) بدرجة طفيفة مقارنة بالأشخاص الأصحاء في نفس العمر بوجه عام.

يصبح لقاح فيروس الورم الحُليمي البشري أكثر فعالية عند تلقيه قبل التعرض للفيروس الذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي. يُعد أفضل وقت للتطعيم ضد فيروس الورم الحُليمي البشري هو سن 11-12 عامًا. حيث تكون استجابة الجهاز المناعي للأطفال في أعلى معدلاتها في هذا العمر، ولم يكن قد تعرضوا للفيروس. تكون استجابة الجهاز المناعي للأطفال في أعلى معدلاتها قبل سن 16 عامًا. لذا ينبغي أن يتلقوا هذا اللقاح حتى وإن لم يكن ضروريًا للالتحاق بالمدارس.

ينبغي أن يتلقى الناجون من سرطان الطفولة لقاح فيروس الورم الحُليمي البشري. يُعد أفضل وقت للتطعيم ضد فيروس الورم الحُليمي البشري هو سن 11-12 عامًا.

ينبغي أن يتلقى الناجون من سرطان الطفولة لقاح فيروس الورم الحُليمي البشري. يُعد أفضل وقت للتطعيم ضد فيروس الورم الحُليمي البشري هو سن 11-12 عامًا.

لا يهتم بعض الآباء باللقاح لأنهم يعتقدون أن الطفل صغير جدًا على تلقي لقاح ضد عدوى تنقل عن طريق الاتصال الجنسي (STI)، وقد يكونون أيضًا غير مستعدين لإجراء "حوار يتعلق بالمسائل الجنسية" مع الطفل. وبالرغم من أن فيروس الورم الحُليمي البشري ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، ليس من الضروري أن يناقش الآباء الموضوعات المتعلقة بالمسائل الجنسية مع الأطفال قبل تلقي اللقاح. إن الغرض من تلقي هذا اللقاح هو حماية صحة الأطفال مثلما هو الأمر عند تلقي لقاح السعال الديكي ولقاح الحصبة.

وتتم الموافقة على تلقي اللقاح حتى سن 26 عامًا إذا لم يتم تلقيه قبل سن المراهقة.

بالنسبة إلى الأطفال الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 9 أعوام و15 عامًا، يتم تلقي لقاح فيروس الورم الحُليمي البشري عن طريق حقنتين خلال فترة مدتها 6 أشهر إذا تم تلقي الحقنة الأولى قبل سن 15 عامًا. لكن، يحتاج الناجون من السرطان والأطفال الآخرون الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي والأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و26 عامًا إلى 3 جرعات.

يُعد فيروس الورم الحُليمي البشري السبب الرئيسي لسرطان عنق الرحم لدى النساء. يتسبب فيروس الورم الحُليمي البشري، بعد التبغ والكحول، في المزيد من حالات سرطان البلعوم (الحلق) لدى الرجال. ويرتبط أيضًا بعدد من السرطانات النادرة مثل سرطانات فتحة الشرج والمهبل والفرج.

يُعد فيروس الورم الحُليمي البشري العدوى المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي الأكثر شيوعًا. حيث يصيب حوالي 14 مليون شخص كل عام في الولايات المتحدة. يُعد الكلاميديا العدوى الثانية المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي الأكثر شيوعًا، حيث يصيب حوالي 3 ملايين حالة جديدة سنويًا.

هناك نوعان من فيروس الورم الحُليمي البشري الذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي:

  • فيروسات الورم الحُليمي البشري شديدة الخطورة: يمكن أن يتسبب هذا النوع في الإصابة بالسرطان. يتسبب النوعان 16 و18 من فيروس الورم الحُليمي البشري في أكثر من نصف سرطانات عنق الرحم وفتحة الشرج والفم والحلق والمهبل. تتسبب الأنواع 31 و33 و45 و52 و58 من فيروس الورم الحُليمي البشري في زيادة نسبة الإصابة بمرض السرطان بمعدل 14% لدى الإناث و4% لدى الذكور. يغطي لقاح فيروس الورم الحُليمي البشري جميع هذه الأنواع.
  • فيروسات الورم الحُليمي البشري منخفضة الخطورة: قد لا يتسبب هذا النوع في الإصابة السرطان. قد تسبب هذه الفيروسات ظهور ثآليل على الجلد في مناطق الأعضاء التناسلية وفتحة الشرج والشفتين والفم واللسان والحلق. يتسبب النوعان 6 و11 من فيروس الورم الحُليمي البشري في ظهور 90% من الثآليل التناسلية ومعظم حالات الورم الحُليمي التنفسي المتكرر (ثآليل في الشعب الهوائية). يغطي أيضًا لقاح فيروس الورم الحُليمي البشري هذين النوعين من الفيروس.

يتم الشفاء بنسبة 90% تقريبًا من عدوى فيروس الورم الحُليمي البشري في غضون عام أو عامين وتحدث هذه العدوى من دون أي أعراض ولا تسبب السرطان. ستساعد استجابة الجهاز المناعي القوية في التخلص من معظم عدوى فيروس الورم الحُليمي البشري.

ولكن، لا تتمكن بعض الأجهزة المناعية من مكافحة فيروس الورم الحُليمي البشري. إذا استمرت العدوى لعدة سنوات، فقد تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان.

يقي لقاح فيروس الورم الحُليمي البشري من 9 أنواع من فيروس الورم الحُليمي البشري (6 و11 و16 و18 و31 و33 و45 و52 و58).

في الولايات المتحدة:

  • يتسبب النوعان 6 و11 في ظهور 90% من الثآليل التناسلية
  • يتسبب النوعان 16 و18 في الإصابة بسرطانات عنق الرحم بنسبة 68% ومعظم السرطانات الأخرى المرتبطة بفيروس الورم الحُليمي البشري (بما في ذلك سرطانات فتحة الشرج بنسبة 81% وسرطان البلعوم بنسبة 61% وسرطان المهبل بنسبة 57% وسرطان القضيب بنسبة 51% وسرطان الفرج بنسبة 50% وسرطان الفم بنسبة 23% وسرطان الحنجرة بنسبة 8%).
  • تتسبب الأنواع 31 و33 و45 و52 و58 في الإصابة بسرطان المهبل بنسبة 25% وسرطان عنق الرحم بنسبة 19% وسرطان القضيب بنسبة 15% وسرطان الفرج بنسبة 14% وسرطان فتحة الشرج بنسبة 10% وسرطان البلعوم بنسبة 8% وسرطان الحنجرة بنسبة 7% وسرطان تجويف الفم بنسبة 6%

كيفية انتقال فيروس الورم الحُليمي البشري

يوجد أكثر من 200 فيروس من فيروسات الورم الحُليمي البشري. من بين هذه الفيروسات، ينتقل 40 فيروسًا بسهولة عن طريق الاتصال الجنسي من خلال المهبل أو فتحة الشرج أو الفم. أو التلامس بين الأصابع و الأعضاء التناسلية. يؤدي الاتصال الجنسي المباشر بين الجلد والغشاء المخاطي إلى انتقال الفيروس من الشخص المصاب إلى الشريك.

يمكن أيضًا أن ينقل الشخص المصاب فيروس الورم الحُليمي البشري إلى الآخرين حتى إذا تخلّص الجهاز المناعي للشخص المصاب من العدوى في نهاية المطاف. قد لا يتمكن الجهاز المناعي لشخص آخر من التخلص من العدوى. يمكن أن ينقل الأشخاص الذين لا يعانون من أعراض الإصابة بفيروس الورم الحُليمي البشري هذا الفيروس إلى شخص آخر وقد تظهر الأعراض على هذا الشخص.

ووفقًا لتقديرات مراكز مكافحة الأمراض (CDC)، سيُصاب 80% من السيدات الناشطات جنسيًا وأكثر من 90% من الرجال النشطين جنسيًا بفيروس الورم الحُليمي البشري، ويصاب نصف هاتين النسبتين بفيروس الورم الحُليمي البشري شديد الخطورة. يصاب حوالي نصف عدد السكان (الذكور والإناث على حد سواء) حاليًا بفيروس الورم الحُليمي البشري (42,5% من الإناث اللاتي تتراوح أعمارهن بين 14 و59 عامًا، و53,8% من الإناث اللاتي تتراوح أعمارهن بين 20 و24 عامًا، و52 - 69% من الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و70 عامًا).  

تتسبب فيروسات الورم الحُليمي البشري شديدة الخطورة في عدة أنواع سرطان.

  • سرطان عنق الرحم: تتسبب عدوى فيروس الورم الحُليمي البشري في جميع حالات الإصابة بسرطان عنق الرحم تقريبًا. ووفقًا لتقديرات المعهد القومي للسرطان، يتسبب النوعان 16 و18 من فيروس الورم الحُليمي البشري في حوالي 70% من الحالات.
  • سرطان فتحة الشرج: يتسبب فيروس الورم الحُليمي البشري في حوالي 95% من حالات الإصابة بسرطانات فتحة الشرج. يتسبب النوع 16 من فيروس الورم الحُليمي البشري في معظم هذه الحالات.
  • سرطانات البلعوم (الفم والحلق): يتسبب فيروس الورم الحُليمي البشري فيما يقدر بحوالي 70% من سرطانات البلعوم. في الولايات المتحدة، يتسبب النوع 16 من فيروس الورم الحُليمي البشري في أكثر من نصف هذه السرطانات.

يتسبب أيضًا فيروس الورم الحُليمي البشري في أكثر من ثلاثة أرباع سرطانات المهبل وثلثي سرطانات الفرج والقضيب. إن النوع 16 من فيروس الورم الحُليمي البشري هو المسؤول عن معظم هذه السرطانات.

طرق أخرى للوقاية من فيروس الورم الحُليمي البشري

بالإضافة إلى لقاح فيروس الورم الحُليمي البشري، ينبغي للناجين من السرطان القيام بما يلي:

  • استخدام الواقي الذكري أثناء الجماع.
  • إجراء اختبارات عنق الرحم (Pap) الروتينية لفحص الرحم بحثًا عن أعراض سرطان عنق الرحم. ينبغي للسيدات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 21 و29 عامًا إجراء الفحص كل 3 سنوات. يمكن للسيدات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 30 و65 عامًا إجراء الفحص كل 5 سنوات مع إجراء اختبار عنق الرحم وفيروس الورم الحُليمي البشري معًا، أو كل 3 سنوات مع إجراء اختبار عنق الرحم فحسب.

اعتقادات خاطئة وحقائق متعلقة بلقاح فيروس الورم الحُليمي البشري

نظرًا إلى ارتباط فيروس الورم الحُليمي البشري بالنشاط الجنسي، هناك عدد من المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالعدوى وكيفية انتقالها وآثار اللقاح نفسه.

كيفية تلقي لقاح فيروس الورم الحُليمي البشري

اسأل مقدم الرعاية الأولية لطفلك عن تلقي اللقاح أو اتصل بإدارة الصحة المحلية.

تبلغ تكاليف جرعات اللقاح حوالي 150 دولارًا للجرعة وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض. وتتم تغطيتها في معظم خطط التأمين الخاصة.

يوفر برنامج Vaccines for Children (VFC) program (برنامج لقاحات الأطفال) لقاحات للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عامًا أو أقل، غير المشمولين بالتأمين، أو المؤهلين لبرنامج Medicaid أو السكان الأصليين في أمريكا أو ألاسكا. تُعد اللقاحات التي يعطيها مقدم لقاحات الأطفال (VFC) للأطفال المؤهلين مجانية.

إنَّ أي طفل أصغر من 19 عامًا ويستوفي أحد المتطلبات التالية يكون مؤهلاً للبرنامج:

  • مؤهل لبرنامج Medicaid
  • غير مشمول بالتأمين
  • أحد السكان الأصليين في أمريكا أو ألاسكا
  • غير مشمول بتغطية كافية*

*"غير مشمول بتغطية كافية" يعني الطفل الذي يتمتع بتأمين صحي لكن هذا التأمين لا يشمل اللقاح. هناك أكثر من 40000 مقدم للرعاية الصحية مقيدين في برنامج لقاحات الأطفال.

معلومات إضافية

للمزيد من المعلومات حول لقاح فيروس الورم الحُليمي البشري ومدى فاعليته في الوقاية من السرطان، انتقل إلى:


تاريخ المراجعة: يونيو 2018