مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

طرق قضاء الوقت أثناء الانتظار

غرفة الانتظار مكانٌ يقضي فيه المرضى المصابون بسرطان الطفولة والعائلات الكثير من الوقت.

ومن ثمَّ يشكل العثور على طرق لقضاء الوقت جزءًا كبيرًا من حياتهم أثناء العلاج.

طلب فريق Together مؤخرًا من أولياء الأمور والمرضى أن يشاركوا خيارات الأنشطة التي يقومون بها في المستشفى أثناء انتظارهم بين المواعيد.

تتضمن الأنشطة المسلية الشائعة لقضاء الوقت:

لعب الألعاب

تشمل هذه الألعاب:

  • ألعاب الورق
  • الإصدارات المختلفة من ألعاب الألواح
  • ألعاب الألغاز مثل الكلمات المتقاطعة واكتشاف الكلمات ولعبة السودوكو
  • ألعاب الفيديو المتوفرة على الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة

قد يوفر قسم حياة الطفل في الكثير من المستشفيات ألعابًا مجانية يمكن استعارتها.

 

زيارة غرف اللعب

تتضمن معظم مراكز طب الأطفال غرف لعب لمرضاها.

يقترح الأهل زيارة مختلف غرف اللعب المتاحة ليختار الطفل ما يفضله.

كل مركز مختلف عن الآخر، لكن عادةً ما يُسمح للمرضى بزيارة غرف اللعب في أنحاء المركز، إلا إذا كانت الغرف مخصصة لشريحة عمرية محددة.

 

التواصل مع عائلات وأطفال آخرين

تحيّن الفرص لمقابلة الأهل الآخرين، ولا سيما أولئك الذين يقارب عمر أطفالهم أو أولادهم المراهقين عمر أطفالك.

وتتضمن بعض المستشفيات أماكن خاصة بفئات عمرية مختلفة، مثل تلك الخاصة بالأشخاص في مرحلة ما قبل المراهقة والمراهقين والشباب. شجّع طفلك على قضاء الوقت في هذه المساحات. فقد يُثمر هذا عن تكوين صداقات جديدة. وقد تحتوي بعض المراكز على غرف مخصصة للرُضع والأطفال الصغار حيث يستطيع الأهل وأولادهم أن يمضوا الوقت.

معرفة كيفية التعامل مع الآخرين ضروري للتطور الاجتماعي والعاطفي السليم. إذا كان طفلك يعجز عن الذهاب إلى المدرسة خلال العلاج، فستزداد أهمية الانخراط بالأقران.

استعمل مخيلتك

يمكنك ابتكار أنشطتك بنفسك.

  • نظّم لعبة البحث عن الكنز. من المحتمل حتى أن يكون مركز طفلك قد أعدّ مسبقًا إحدى هذه الألعاب. اطلب المساعدة من اختصاصي حياة الأطفال.
  • تولّي دور القائد هي لعبة أخرى. قم بجولة في أرجاء المستشفى. واسأل طفلك "أين يمكن الذهاب بعد ذلك؟" اترك طفلك يوجّه المسار.
  • التنكر بالأزياء تفضيل آخر أيضًا. يحب الأطفال عيش الحالات و"تمثيل الأدوار". وليس بالضرورة أن يكون التنكر فاخرًا. فبمجرد ارتداء قناع أو وضع قبعة مسلية يمكن أن يضيف بعض المرح خلال اليوم.
 

اللعب بالألعاب

تشكل الألعاب الصغيرة السهلة الحمل من مكان لآخر خيارًا جيدًا. من الألعاب الشائعة التي ذكرها المرضى:

  • السيارات الصغيرة المحمولة باليد
  • الدمى
  • الألعاب على شكل حيوانات
  • شخصيات أفلام الكرتون

مشاهدة الفيديوهات

غالبًا ما يشاهد المرضى وأفراد العائلة الفيديوهات أثناء الانتظار، عبر الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

ويعتقد الكثير من الأهل أنّهم يحظون بوقت أكثر لمشاهدة الفيديوهات في المستشفى مقارنةً بالوقت الذي حظوا به قبل تشخيص طفلهم. إذا راودتك المخاوف إزاء الوقت الذي يمضيه طفلك في مشاهدة الفيديوهات، يمكنك استشارة أفراد فريق الرعاية. 

تعرض منصة Common Sense Media تقييمات للفيديوهات والأفلام والألعاب، بالإضافة إلى نصائح موجّهة للأهل.

 

قراءة الكتب

تتنوع الخيارات بين كتب تقليدية وكتب إلكترونية يمكن قراءتها من الهاتف المحمول أو الجهاز اللوحي أو الكمبيوتر المحمول وكتب مسموعة يمكن الاستماع إليها.

وتضم بعض مراكز طب الأطفال مكتبات يمكن زيارتها للاطلاع على الكتب. قد تنظّم أيضًا هذه المكتبات أنشطة ضمن جدول زمني محدد.

وقد تقدم مكتبتك في المنزل برنامجًا تطّلع من خلاله على الكتب الإلكترونية مجانًا. وإذا أعلمت أمناء المكتبة أيضًا بتشخيص طفلك، فقد يظهرون استعدادًا لأن يطيلوا مدة إرجاع الكتب.

 

الاستماع إلى الموسيقى

أرِح عينَيك لبعض الوقت واستمع إلى موسيقاك المفضلة. فقد يشكل ذلك طريقة رائعة للاسترخاء وتخفيف التوتر.

  • يمكنك إعداد قوائم مختلفة بالأغاني.
  • اكتشف أنواعًا موسيقية جديدة.
  • ابتكر قوائم بالأغاني تتناسب مع الحالات المزاجية المختلفة.

ابتكار الأعمال الفنية واليدوية

يمكنك إحضار مخزونك الخاص من اللوازم الفنية أو الاتصال بقسم العلاج بالفن أو حياة الطفل.

خذ بعين الاعتبار تقديم مشاريع تفاعلية للأطفال. تكمن إحدى الأفكار في ابتكار بطاقات لأشخاص مختلفين في أنحاء المستشفى. وعلى طفلك أن يوصلها إليهم.

تتضمن الكثير من المستشفيات غرفًا للأعمال الفنية واليدوية أو عربات متنقلة لتوزيع المواد

 

تناول الطعام

تحبذ بعض العائلات أخذ فترة راحة في كافتيريا المستشفى بهدف تغيير المشهد العام.

تقدم الكثير من مراكز طب الأطفال أطعمة مجانية ورخيصة الثمن للمرضى والعائلات.

ويتيح الجلوس حول المائدة للاستمتاع بتناول الطعام قضاءَ وقت عائلي مفيد و جيد وإجراء المحادثات.

إرسال الرسائل النصية

يؤدي البقاء في المستشفى إلى الانعزال. وقد تشعر في بعض الأحيان أنك فقدت الاتصال بالعائلة والأصدقاء.

فاعمد إذًا إلى إرسال رسالة نصية إلى الأشخاص الأعزاء أثناء الانتظار.

وابقَ على تواصل مع الأصدقاء من خلال إرسال الرسائل النصية.

 

مواقع التواصل الاجتماعي

تقدم مواقع التواصل الاجتماعي مثل Facebook وInstagram وSnapchat وTwitter طريقة أخرى للبقاء على تواصل مع الأشخاص الأعزاء.

استمتع بمشاركة صور العائلة والأصدقاء والزملاء في العمل والفيديوهات الخاصة بهم.

في حال كنت تود المشاركة، انشر التحديثات والصور والفيديوهات المتعلقة بك.

 

الواجبات المدرسية والواجبات المنزلية

في الواقع، يتطلع بعض الأطفال إلى القيام بالواجبات المدرسية أثناء خضوعهم للعلاج، إذ يسترجعون بذلك نوعًا من الروتين ويشعرون بشيء من الطبيعية في حياتهم.

تواصل مع البرنامج المدرسي في مركز طب الأطفال. فبإمكان المعلمين ووحدات الاتصال في المركز أن يتعاونوا مع معلمي طفلك في المنزل لتنسيق الأنشطة التعليمية والدروس.

متابعة الأعمال عن طريق الاتصال عن بُعد

يستطيع الأهل، الذين تتيح لهم وظائفهم العمل عن بُعد، أن يتابعوا أعمالهم أثناء خضوع أطفالهم للعلاج.

وقد يتضمن المستشفى حتى مساحات مخصصة للأهل العاملين. وغالبًا ما تتضمن هذه الأماكن محطات شحن ومساحات مكتبية لأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

إجراء الأبحاث عبر الإنترنت

هل تُبدي اهتمامًا بموضوع معيّن؟ أبقِ ذهنك نشيطًا عن طريق إجراء الأبحاث عبر الإنترنت أثناء قضاء الوقت في المستشفى.

  • تشكل المواقع التعليمية المجانية عبر الإنترنت طريقة جيدة للتعلم. غالبًا ما يلجأ الطلاب من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر ومعلموهم إلى موقع Khan Academy.
  • Duolingo عبارة عن موقع إلكتروني مجاني يعلّم مختلف اللغات.
  • يتيح موقع Coursera الوصول إلى مواد دراسية جامعية.

تغذية الروح

يساعد تعزيز صحتك الروحانية في الاسترخاء واستعادة النشاط والتفكير.

يمكنك زيارة دور العبادة للتأمل والصلاة.

توجّه إلى الأماكن الخارجية إذا شعر طفلك بحالة جيدة وكان الطقس مناسبًا. استمتع بالتنزه بالخارج لاستنشاق بعض الهواء الطلق. اعثر على حديقة للجلوس والتمتع بالطبيعة. استمع إلى زقزقة العصافير وأصوات الحشرات. تأمل الأشجار والنبات والأزهار.