مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

إصابات الضغط

تحدث إصابات الضغط، والتي تُعرف أيضًا بقرحات الفراش أو تقرحات الضغط، عندما ينضغط الجلد على سطح صلب مثل سرير أو كرسي أو جهاز طبي أو يحتك به. ويمكن أن تحدث إذا ظل الطفل في الوضع نفسه لفترة طويلة أو عندما تضغط المعدات الطبية على الجلد. وعندما ينضغط الجلد على سطح أكثر صلابة، فإن الضغط يقلل من تدفق الدم إلى المنطقة المنضغطة. وهذا ما يضعف الجلد ويسبب له الأضرار.

في المراحل المبكرة، قد تظهر إصابات الضغط على شكل بقع حمراء أو متغيرة اللون أو داكنة على الجلد. وفي المراحل اللاحقة، قد يتشقق الجلد وتظهر بثور أو تقرحات مفتوحة.

أسباب إصابات الضغط

غالبًا ما تحدث إصابات الضغط بسبب الاستلقاء على السرير أو الجلوس على مقعد أو كرسي متحرك دون تغيير الوضعية بانتظام. والسبب الأكثر شيوعًا لحدوث إصابات الضغط لدى الأطفال هو المعدات الطبية التي توضع على الجلد، مثل:

  • الأقنعة
  • القسطرة
  • جهاز قياس ضغط الدم
  • الأغطية المستخدمة أثناء الجراحات 
  • أنابيب المعالجة بالحقن الوريدي
  • أجهزة تقويم العظام

يصبح الأطفال أكثر عرضة لتقرحات الفراش في هذه الحالات:

  • عدم القدرة على تغيير وضعهم من دون مساعدة
  • صعوبة الحركة بسبب المرض أو الضعف أو السن المبكرة (الرضع)
  • ضعف الجلد أو جفافه
  • انخفاض الإحساس بالجلد أو الشعور به
  • رطوبة الجلد بسبب البول أو العرق أو السوائل الأخرى
  • كثرة التقلب أثناء النوم
  • الأكل أقل من المعدل الطبيعي أو سوء التغذية
  • انخفاض وزن الجسم
  • انخفاض ضغط الدم أو انخفاض تعداد كريات الدم أو انخفاض الأكسجين في الدم
  • تناول بعض الأدوية مثل الستيرويدات التي يمكن أن تجعل الجلد رقيقًا وضعيفًا

الوقاية من إصابات الضغط

من المهم للغاية الوقاية من إصابات الضغط والعناية بها. عند ظهور أول علامة تدل على إصابات الضغط، أزل الضغط من المنطقة لحماية الجلد من التعرض لمزيد من التلف. يمكن أن تصاب القرحات بالعدوى، خاصة لدى الأطفال الذين يعانون من ضعف أجهزة المناعة بسبب أدوية علاج السرطان. وفي حالة عدم علاجها، يمكن أن تمتد وتصل إلى عمق الجلد وتكشف عن العضلات أو العظام.

ثمة بعض الطرق البسيطة لتقليل مخاطر إصابات الضغط.

افحص الجلد.

ينبغي للفريق الطبي ومقدمي الرعاية للأسرة فحص جلد الطفل بانتظام. ويمكن للفريق الطبي أن يعلّم مقدمي الرعاية كيفية فحص الجلد بدقة ومعرفة التغييرات التي تطرأ على الجلد.

ينبغي أن يكون الآباء على دراية كافية بجلد أطفالهم. افحص الجلد يوميًا. أزل الملابس بما في ذلك الجوارب والبيجامات والملابس الداخلية وحفاضات الأطفال وغيرها لفحص الجلد الموجود تحتها. لا يتحدث الكثير من الأطفال والمراهقين عن القروح إلا عندما يشعرون بانزعاج شديد. وقد يشعر الأطفال بالحرج ويحاولون تجنب فحصهم في مناطق معينة.

افحص الجسم بالكامل، وخاصة مناطق النواتئ العظمية، مثل:

  • مؤخرة الرأس – هذا هو المكان الأكثر شيوعًا لإصابات الضغط لدى الأطفال. 
  • الكتفين
  • المرفقين
  • الفخذ
  • الأرداف
  • العجز
  • القدمين بما في ذلك الكعبان والكاحلان وباطن القدم

ينبغي إيلاء اهتمام خاص بالأماكن التي قد تضغط فيها الأجهزة الطبية على الجلد. وينبغي فحص هذه الأماكن مرتين يوميًا.

تأكد من عدم وجود احمرار أو مناطق داكنة وبثور وقروح. قد يكون من الصعب ملاحظة العلامات المبكرة لإصابات الضغط على الجلد الداكن. ولذلك يجب الانتباه جيدًا للأماكن التي يقول الطفل إنها موجعة أو مؤلمة  . يمكن أن تكون إصابات الضغط قرحات مفتوحة أو مغلقة. أخبر فريق الرعاية بأي تغييرات تحدث في مظهر الجلد.

إذا ظهرت بقعة حمراء أو متغيرة اللون على الجلد ولم تعد إلى لون الجلد الطبيعي، فهذا أمر يثير القلق. عند ضغط الجلد، سيتغير لونه إلى لون أفتح أو إلى اللون الأبيض، ثم يعود إلى لونه الطبيعي. وبالنسبة إلى الأطفال أصحاب الجلد الداكن، قد تبدو المنطقة أغمق قليلاً أو رقيقة عند لمسها. وقد يكون الجلد دافئًا أو قاسيًا عند لمسه أو يبدو متورماً.

غيّر الوضعية.

أفضل طريقة للوقاية من إصابات الضغط هي تغيير الوضعية بإنتظام. اطلب من الأطفال الجلوس أو الوقوف أو المشي قدر الإمكان. وإذا كان الطفل مضطرًا إلى البقاء في السرير، فينبغي لمقدم الرعاية أو أحد أفراد فريق الرعاية مساعدة الطفل على تغيير وضعيته كل ساعتين. وينبغي للأطفال الذي يجلسون على كرسي متحرك تعديل وضعيتهم كل ساعة.

يمكن استخدام الوسائد للوقاية من الضغط على الجلد المغطي للنواتئ العظمية من الجسم. احرص على التحدث إلى فريق الرعاية لمعرفة النوع الأفضل من حيث الاستخدام. حيث إن بعض أنواع الوسائد قد تزيد من حدة الضغط. 

نصائح لتعديل وضعية الطفل في السرير:

  • بدّل بين الوضعيات. عندما يكون الطفل مستلقيًا، غيّر وضعيته عن طريق التبديل بين جوانب الجسم (الأيمن، الأيسر، الظهر)، وتذكر الجانب الذي يجب التغيير إليه في كل مرة.
  • اطلب المساعدة من شخص. ينبغي أن يساعد شخصان دائمًا على تغيير وضعية الطفل.
  • لا تسحب الطفل على السرير. استخدم ملاءة لرفع الطفل عن السرير قبل وضعه في الوضعية الجديدة. 
  • استخدم يديك بالكامل عند رفع الطفل. إذا كان من الضروري إمساك الطفل، فاستخدم راحة يدك. حيث إن استخدام الأصابع فقط يزيد من خطر إصابات الضغط.
  • استخدم الأغطية والوسائد المناسبة. اسأل أحد أفراد فريق الرعاية عن نوع المفارش والوسائد والأغطية التي يجب استخدامها وكيفية وضعها تحت جسم الطفل. 
  • احذر من الانزلاق. فقد يؤدي رفع القسم العلوي من السرير عاليًا إلى انزلاق الطفل والضغط على الجلد.

احرص على حماية الجلد.

فقد تقلل العناية الجيدة بالجلد من فرص إصابات الضغط وتحد من خطر العدوى في حالة حدوث قرحة.

  • حافظ على نظافة الجلد. استخدم صابونًا خفيفًا. لا تحك الجلد أو تفركه. جفّف الجلد بالتربيت أو امسحه بلطف.
  • حافظ على جفاف الجلد. نظّف الجلد على الفور وغيّر الحفاضات أو الملابس الداخلية إذا تبول الطفل أو تبرز. يمكن أن تساعد الحفاضات أو الأقمشة الماصة على بقاء البول والعرق والسوائل الأخرى بعيدًا عن الجلد.
  • أبلغ عن الطفح الجلدي أو الإسهال. أخبر أحد أفراد فريق الرعاية إذا كان الطفل يعاني من تهيج الجلد أو الإسهال.
  • رطّب الجلد الجاف. بعد الاستحمام والتنظيف، استخدم مرطبًا خاليًا من الروائح وفقًا لتوصيات فريق الرعاية.
  • تجنب حك الجلد أو خدشه. تعامل مع الجلد بلطف للحفاظ على الجلد من التشقق.
  • تناول أطعمة صحية. فالتغذية الجيدة مهمة للشفاء.
  • انتبه إلى الأشياء التي قد تجرح الجلد. تجنب الملابس الضيقة أو الملابس التي تحتوي على أزرار أو سحابات تضغط على الجلد. حافظ على الملابس والأغطية ناعمة وخالية من الثنيات. تأكد من أن الكراسي المتحركة وأجهزة تقويم العظام مناسبة تمامًا ولا تحتك بالجلد.

وفي بعض الحالات، قد يوصي فريق الرعاية بالضمادات أو الأربطة الوقائية للوقاية من الضغط على الأجزاء العظمية من الجسم.

أخبر فريق الرعاية إذا رأيت أي علامة تدل على إصابة ناتجة عن الضغط. من السهل علاج إصابات الضغط عند اكتشافها مبكرًا.


تاريخ المراجعة: يونيو 2018