مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

لقاح كوفيد 19 (COVID-19) لمرضى سرطان الطفولة ومقدمي الرعاية

هل بإمكان مرضى سرطان الطفولة ومقدمي الرعاية إليهم تلقي لقاح كوفيد 19 (COVID-19)؟ الإجابة: يعتمد الأمر على الحالة.

سيعلمك اختصاصي أورام الأطفال ما إذا كان ينبغي لطفلك أن يتلقى اللقاح ومتى ينبغي له ذلك.

لم يتم اعتماد أي لقاح لأشخاص تقل أعمارهم عن 12 عامًا حتى الآن.

  • تم اعتماد لقاح فايزر-بيونتيك من قِبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) للأشخاص الذين يبلغون 16 عامًا فأكثر. وهو مصرح للاستخدام مع الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عامًا.
  • أما اللقاحان موديرنا وجونسون آند جونسون المعتمدان لعلاج كوفيد 19 (COVID-19)، فهما مخصصان للأشخاص الذين يبلغون 18 عامًا فأكثر.

أين يمكن لمرضى السرطان ومقدمي الرعاية تلقي لقاح كوفيد 19 (COVID-19)؟

قد يتمكن المرضى ومقدمو الرعاية من تلقي اللقاح في مركز العلاج. وفي حال تعذر ذلك، من المرجح أن يكون ثمة العديد من المواقع في مجتمعهم. ويستطيع فريق الرعاية التابع للمريض أن يقدم الإرشادات. يمكن أن يكون الموقع الإلكتروني VaccineFinder الوطني موردًا جيدًا للعثور على مواقع اللقاح في منطقتك.

متى يُعد الشخص "ملقّحًا بالكامل"؟

يُعد الأشخاص ملقّحين بالكامل بعد أسبوعين أو أكثر من تلقيهم الجرعة الثانية من لقاح فايزر أو موديرنا أو بعد أسبوعين من تلقيهم جرعة واحدة من لقاح جونسون آند جونسون.

بالنسبة إلى اللقاحات التي تحتوي على جرعتين: تعطي الجرعة الأولى جهاز المناعة القدرة على مقاومة مرض كوفيد 19 (COVID-19)، وتعزز الجرعة الثانية مفعول اللقاح بحيث يكون لديك استجابة أقوى وأطول لتوفير الحماية الكاملة.

بالنسبة إلى اللقاحات التي تحتوي على جرعتين: تعطي الجرعة الأولى جهاز المناعة القدرة على مقاومة مرض كوفيد 19 (COVID-19)، وتعزز الجرعة الثانية مفعول اللقاح بحيث يكون لديك استجابة أقوى وأطول لتوفير الحماية الكاملة.

هل لا يزال يجب على مرضى سرطان الطفولة اتباع احتياطات مثل ارتداء الكمامة بعد تلقي اللقاح بالكامل؟

نعم. لا تنطبق توصيات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) على أماكن الرعاية الصحية، مثل المستشفيات والعيادات. ولكنها تنطبق على عامة الناس الموجودين في غير أماكن الرعاية الصحية.

يكون مرضى السرطان في مرحلة الطفولة والمراهقة أكثر عرضة للمخاطر. ومن ثم، يجب ألا يتلقوا زيارات من أجدادهم (أو غيرهم) الملقّحين بالكامل من دون ارتداء كمامة والحفاظ على مسافة فعلية قدرها 6 أقدام أو أكثر.

اطلع على المزيد من المعلومات حول توصيات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) للأشخاص الملقّحين بالكامل في غير أماكن الرعاية الصحية.

ما لقاح كوفيد 19 (COVID-19)؟

يعمل لقاح كوفيد 19 (COVID-19) على تنشيط الجهاز المناعي للحماية من فيروس كورونا الذي يؤدي إلى الإصابة بفيروس كوفيد 19 (COVID-19). ستحصل على اللقاح عن طريق الحقن (إبرة) في الجزء العلوي من الذراع.

تمت الموافقة على لقاح فايزر-بيونتيك من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) للأشخاص بعمر 16 عامًا فأكثر. وهو مصرح للاستخدام مع الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عامًا.

تم التصريح باستخدام لقاحَين لمرض كوفيد 19 (COVID-19) في الولايات المتحدة:

  • يتوفر لقاح موديرنا للبالغين الذين يبلغون 18 عامًا فأكثر. يتطلب هذا اللقاح تلقي جرعتين يفصل بينهما 28 يومًا.
  • يتوفر لقاح جونسون آند جونسون للبالغين الذين يبلغون 18 عامًا فأكثر. يتطلب هذا اللقاح جرعة واحدة.

اطلع على مزيد من المعلومات حول لقاحات كوفيد 19 (COVID-19) من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC).

كيف تعمل لقاحات كوفيد 19 (COVID-19)؟

يستخدم لقاح كوفيد 19 (COVID-19) الجهاز المناعي للجسم لمكافحة فيروس كورونا. الجهاز المناعي هو شبكة من الخلايا والأنسجة والأعضاء الخاصة التي تحمي الجسم من الجراثيم. يساعد اللقاح جسمك على تطوير استجابات مناعية لمكافحة العدوى من دون الحاجة إلى الإصابة بالمرض أولاً. وحين تصاب بالعدوى، "يتذكر" الجهاز المناعي تلك الجرثومة بالتحديد، ويكون على استعداد لمقاومتها في حال الإصابة بها لاحقًا.

تستخدم بعض لقاحات كوفيد 19 (COVID-19) الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA) لتعليم جسمك كيفية مكافحة فيروس SARS-CoV-2. يمثل mRNA رمزًا لجين وراثي يحتوي على تعليمات بشأن النتوءات البروتينية الموجودة في فيروس كورونا.
يدخل اللقاح بعض خلايا الجسم. وتوجد تركيبات داخل الخلية تسمى الريبوسومات. وتعمل بمنزلة مصانع صغيرة تأخذ التعليمات من الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA) وتكوِّن النتوءات البروتينية.
يكتشف الجهاز المناعي النتوءات البروتينية في الخلية ويصنع أجسامًا مضادة لمكافحتها. يستغرق بناء مناعة قصوى ضد كوفيد 19 (COVID-19) ما يقرب من 10 إلى 14 يومًا بعد أخذ الجرعة الثانية.
إذا كنت معرضًا للإصابة بفيروس كورونا بعد تلقي اللقاح بالكامل، فإن الجهاز المناعي "سيتذكر" النتوءات البروتينية. وسيكون لديك بالفعل أجسام مضادة جاهزة لمكافحة العدوى بسرعة وحمايتك من الإصابة بالمرض.

هل لقاحات كوفيد 19 (COVID-19) آمنة؟

يجب أن يفي اللقاح بمعايير السلامة الصارمة قبل أن يصبح متاحًا للاستخدام. بعد التصريح باستخدام اللقاح، سيواصل العلماء دراسة لقاحات كوفيد 19 (COVID-19) للتأكد من أنها آمنة وفعالة قدر الإمكان.

قد يُصاب بعض الأشخاص بأعراض جانبية خفيفة بعد تلقي لقاح كوفيد 19 (COVID-19). وهي أعراض مؤقتة تحدث عندما يبدأ جسمك بتكوين أجسام مضادة. كما أنها جزء من الاستجابة المناعية الطبيعية.

تتضمن الأعراض الجانبية المحتملة ما يأتي:

  • احمرارًا أو تقرحًا أو تورمًا في موقع الحقن
  • الصداع
  • الحُمى
  • قشعريرة برد
  • التعب
  • الغثيان
  • ألم العضلات أو المفاصل

قد يُصاب بعض الأشخاص بأعراض أكثر وضوحًا بعد تلقي جرعة اللقاح الثانية. من المفترض أن تختفي الأعراض الجانبية للقاح في غضون بضعة أيام. ويتمكن معظم الأشخاص من مواصلة أنشطتهم اليومية. قد يساعد استخدام دواء إيبوبروفين (Advil®‎) أو أسيتامينوفين (Tylenol®‎) على تخفيف بعض الأعراض.

من ناحية أخرى، تظهر أعراض جانبية أقل شيوعًا، تتضمن ردود الفعل التحسسية الحادة، بعد تلقي لقاح كوفيد 19 (COVID-19). وبرغم ذلك، تُعد هذه الحالات نادرة الحدوث. أخبر مقدِّم اللقاح إذا كان لديك تاريخ لردود الفعل التحسسية أو إذا كنت تعاني من حساسية تجاه أي مكون من مكونات اللقاح.

اطلع على معلومات حول مكونات اللقاح المتوفرة من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC).

ملاحظة حول لقاح جونسون آند جونسون

أوصت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) وإدارة الغذاء والدواء (FDA) باستئناف استخدام لقاح يانسن من جونسون آند جونسون (جونسون آند جونسون/يانسن) لمرض كوفيد 19 (COVID-19) في الولايات المتحدة، وذلك بدءًا من 23 أبريل 2021. ومع ذلك، يجب أن تكون النساء اللاتي تبلغ أعمارهن أقل من 50 عامًا على دراية بالخطر النادر للإصابة بجلطات الدم مع انخفاض الصفائح الدموية بعد تلقي اللقاح، وأن لقاحات كوفيد 19 (COVID-19) الأخرى تكون متوفرة حيث لم يتم الإبلاغ عن هذا الخطر. إذا تلقيت لقاح جونسون آند جونسون/يانسن، إليك ما تحتاج إلى معرفته.

 

ما مدى فعالية لقاحات كوفيد 19 (COVID-19)؟

استنادًا إلى الأبحاث المتوفرة، فإن لقاحات كوفيد 19 (COVID-19) تعمل بشكل جيد للغاية للحماية من المرض. كما تبين أن اللقاحات فعّالة بنسبة من 90% إلى 95% في الوقت الذي خضعت فيه للدراسة. ومن المهم جدًا الحصول على دورة اللقاح الكاملة (جرعتان عادة) للحصول على أفضل حماية. ولأن لقاحات كوفيد 19 (COVID-19) جديدة، فإننا لا نعرف إلى متى تدوم الحماية. ومن ثم، يواصل الباحثون دراسة أداء المناعة على المدى الطويل من خلال التجارب السريرية.

حتى بعد الحصول على لقاح كوفيد 19 (COVID-19)، من المهم اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية نفسك والآخرين: ارتدِ الكمامة وحافظ على التباعد الجسدي واغسل يديك وراقب الأعراض.

تعرّف على المزيد حول لقاحات كوفيد 19 (COVID-19)

-
تمت المراجعة في: أغسطس 2021