مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

مشاكل الصحة الإنجابية للإناث

قد تتعرض بعض الناجيات من سرطان الطفولة لمشاكل في صحتهن الإنجابية - الدورات الشهرية والحمل والإنجاب - بسبب علاجات معينة تلقينها.

يعتمد التأثير، إن وجد، على:

  • الأنسجة والأعضاء التي أصيبت بالسرطان
  • نوع وجرعة وتوليفة العلاج
  • عمر المريض في وقت العلاج

آلية عمل الجهاز التناسلي للإناث

أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي تعمل معًا حتى يمكن للنساء الحمل، حمل كائن بشري قيد النمو حتى وقت الولادة، والإنجاب.

للإناث مبيضان. أثناء البلوغ ترسل الغدة النخامية في الدماغ إشارات للمبيضين للبدء في صنع إستروجين وبروجيسترون أكثر. هذه هي الهرمونات الضرورية لعمل الجهاز التناسلي.

يطلق المبيضان بويضة واحدة على الأقل مرة في الشهر. إذا تخصبت البويضة بواسطة الحيوان المنوي تصبح الأنثى حاملاً. وإذا لم تخصب، فستحيض المرأة. 

تولد الفتاة بكل البويضات التي ستحملها. عندما يصبح إمدادها منخفضًا تبدأ السيدة في سن اليأس. عندما تتوقف الدورات الشهرية لا تعود المرأة قادرة على الحمل. متوسط العمر لانقطاع الدورة الشهرية هو 51، لكن يمكنه أن يبدأ مبكرًا من عمر 40.

يبين هذا الرسم مراهقة مع تسمية الرحم وقناتا فالوب والمبيضين والمهبل. إلى يمين الصورة الرئيسية، أعضاء جهاز الغدد الصماء معروضة على رسم لجسم امرأة شابة: الغدة الصنوبرية، ما تحت المهاد، الغدة النخامية، الغدة الدرقية وجارات الدرق، الزعترية، الغدد الكظرية والبنكرياس.

أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي تعمل معًا حتى يمكن للنساء الحمل، حمل كائن بشري قيد النمو حتى وقت الولادة، والإنجاب.

علاجات السرطان التي قد تؤثر في صحة الأنثى

  1. العلاج الكيميائي بجرعات عالية من الأدوية المؤلكلة يمكن أن يدمر المبيضين.

    الأدوية المؤلكلة
    أدوية المعادن الثقيلة
    ألكيلات غير تقليدية
  2. العلاج الإشعاعي الذي يؤثر في منطقة الحوض والأعضاء التناسلية والغدة النخامية لدى المريض قد يؤثر في خصوبة المريض. قد يؤدي العلاج إلى تقليل عدد البويضات أو قد يؤثر في نوعيتها.

    الإشعاع على البطن/الحوض/كامل الجسم

    الإشعاع مباشرة على أو بالقرب من المبيضين يمكنه التسبب في إيقافهما عن العمل. يمكن للعلاج الإشعاعي على البطن والحوض وأسفل العمود الفقري التأثير في الرحم وزيادة مخاطر الإجهاض، والولادة المبكرة، وانخفاض وزن الطفل عند الولادة والمشاكل في أثناء الولادة.

    الدماغ/ تحت المهاد/ الغدة النخامية

    تنتج الغدة النخامية هرمونين مطلوبين لعمل المبيضين بصورة صحيحة - FSH (الهرمون المنبه للجريب) وLH (الهرمون الملوتن). يحفز الهرمون المنبه للجريب جريبات المبيض لإنتاج البويضات. يعطي الهرمون الملوتن إشارات للجريبات لإطلاق البويضات. يمكن أن تؤدي المستويات العالية من الإشعاع على تلك المنطقة من الدماغ إلى انخفاض مستويات هذه الهرمونات.

    مزيج الإشعاع على الحوض والعوامل المؤلكلة

    استعمال مزيج من الإشعاع على الحوض وجرعات عالية من العوامل المؤلكلة تتسبب في أعلى خطر من التلف للوظائف الإنجابية.

  3. يمكن للأورام و/ أو الجراحة التي تؤدي إلى تلف الغدة النخامية أن تتسبب في توقف المبيضين عن العمل نتيجة نقص الهرمون الملوتن والهرمون المنبه للجريب. تسمى هذه الحالة قصور الغدد التناسلية المركزي.

    الجراحة التي تزيل كلا المبيضين قبل السن الطبيعي لانقطاع الدورة الشهرية تتسبب في فشل المبيض.

    إزالة مبيض واحد قبل السن الطبيعي لانقطاع الدورة الشهرية تتسبب في حدوث سن اليأس بصورة أسرع.

العمر

بصورة عامة، تكون الإناث اللاتي كن في مرحلة البلوغ أو بالغات صغيرات في وقت العلاج معرضات أكثر لخطر المشاكل من الفتيات الصغيرات.

المشاكل التي قد تظهر

  1. يمكن لتلف المبيضين التسبب في تأخر البلوغ (لا توجد علامات على نمو الصدر بعد سن 13 عامًا) أو توقفه (لا يوجد تطور علامات البلوغ، عدم بدء الدورات الشهرية بعد سن 16 عامًا). ستحتاج الفتيات المصابات إلى وصف علاج هرموني عن طريق طبيب للمرور بمرحلة البلوغ وبدء حدوث الدورة الشهرية.

  2. ستتوقف الدورة الشهرية لدى عديد من الإناث بصورة مؤقتة في أثناء العلاج، لكنها قد تعود بعد ذلك. لا يمكن التنبؤ بهذا التوقيت. قد يستغرق الأمر عدة سنوات في بعض الحالات. من المهم أن تأخذ السيدات وسيلة منع الحمل إذا كن لا يرغبن في الحمل.

  3. يمكن لعلاج السرطان التسبب في إيقاف الدورة الشهرية أبكر من المتوقع (قبل عمر 40 عامًا). وينصح العديد من اختصاصيي الرعاية الصحية السيدات المعرضات لخطر انقطاع الدورة الشهرية المبكر بعدم تأجيل محاولة إنجاب أطفال إلى ما بعد بداية الثلاثينيات.

  4. لا تنتج النساء المصابات بفشل المبيضين قدرًا كافيًا من الإستروجين المطلوب للتكاثر، والحصول على عظام صحية، وقلب صحي وصحة عامة جيدة. وقد تحتاج الفتيات المعرضات لخطر هذه المشكلة إلى استشارة اختصاصي الغدد الصماء.

  5. العقم هو عدم القدرة على إنجاب الأطفال. ربما ترغب السيدات المعرضات لخطر العقم في رؤية اختصاصي خصوبة.

  6. قد تكون النساء معرضات لخطر متزايد من الإجهاض أو الولادة المبكرة أو الرضع منخفضي الوزن عند الولادة أو مشاكل في أثناء الولادة. يمكن أن تصاب النساء اللاتي خضعن للعلاج الكيميائي بالأنثراسيكلينات بمشاكل في القلب في أثناء فترة الحمل والولادة. الناجيات اللاتي يخططن للحمل أو أصبحن حوامل بالفعل ينبغي لهم الحصول على تقييم لوظيفة عضلة القلب. وينبغي للنساء ذوات هذه الاحتياجات الصحية زيارة طبيب نساء متخصص في حالات الحمل عالية المخاطر.

ما يمكن للناجين فعله

يجب على الناجين إجراء فحوص بدنية سنوية تشمل:

  • التحقق من تطور البلوغ
  • الدورة الشهرية وتاريخ الحمل
  • الوظيفة الجنسية
  • اختبارات الدم لمعرفة مستويات الهرمون الملوتن والهرمون المنبه للجريب والإستراديول. الإستراديول هو شكل من أشكال هرمون الإستروجين الأنثوي.

إذا كان مقدم الرعاية الصحية يرى مشاكل في هذه المناطق، فقد يحيل الناجي إلى اختصاصي الغدد الصماء أو اختصاصيين آخرين.

العلاجات متاحة للعديد من الحالات التي تؤثر في الهرمونات والخصوبة.


لا يضمن موقع Together
أي منتج ذي علامة تجارية مذكور في هذا المقال.


تاريخ المراجعة: يونيو 2018