مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)

PET (التصوير المقطعي البوزيتروني) هو فحص يوضح كيفية عمل الأعضاء والأنسجة داخل الجسم. تساعد هذه الفحوصات الأطباء على تشخيص السرطان وعلاجه نظرًا إلى أن بإمكانهم رؤية نشاط السرطان والخلايا الأخرى وتتبعه. تشمل العمليات التي يمكن قياسها تدفق الدم ومعدل نمو الورم وفعالية أدوية العلاج الكيميائي.

ما هو التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني- التصوير المقطعي المحوسب؟

يتم إجراء التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) أحيانًا في الوقت نفسه مع فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT). يجمع التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني- التصوير المقطعي المحوسب صور كل من فحص التصوير المقطعي البوزيتروني والتصوير المقطعي المحوسب ويدمجهم، ما يوفر للأطباء معلومات عن نشاط السرطان وحجمه وشكله وموقعه والبنى المحيطة. يتم إجراء التصوير المقطعي المحوسب أولاً لإنشاء صور تشريحية للأعضاء والبُنى في الجسم ثم يتم إجراء تصوير مقطعي بوزيتروني لإنشاء صور ملونة توضح التغيرات الإستقلابية أو التغيرات الوظيفية الأخرى في الأنسجة.

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني- التصوير المقطعي المحوسب لطفل مريض باللمفومة اللاهودجكينية
التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني- التصوير المقطعي المحوسب للمنظور الجانبي لطفل مريض باللمفومة اللاهودجكينية
التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني- التصوير المقطعي المحوسب للمنظور المحوري لطفل مريض باللمفومة اللاهودجكينية

يجمع التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني- التصوير المقطعي المحوسب صور كل من فحص التصوير المقطعي البوزيتروني والتصوير المقطعي المحوسب ويدمجهم.

كيف يعمل التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)؟

تستطيع عمليات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) قياس مستوى الغلوكوز أو السكر، في الخلايا. قبل إجراء التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)، يتم حقن المرضى بمادة تتبع مشعة - وهي نوع من الغلوكوز يحتوي على قدر ضئيل من المادة المشعة. نظرًا إلى سرعة نمو الخلايا السرطانية وانقسامها، فإنها تمتص قدرًا أكبر من الغلوكوز مقارنة بالخلايا الطبيعية. تتسبب المادة المشعة الموجودة في جزيء الغلوكوز في جعله يضيء على صورة التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET). 

شاب مريض بالسرطان يتلقى مادة تتبع مشعة ضمن وضعية معينة أثناء التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET).

يتم حقن المرضى بمادة تتبع مشعة، وهي نوع من الغلوكوز يحتوي على قدر ضئيل من المادة المشعة.

تنبعث عن مادة التتبع المشعة طاقة غير مرئية تُسمى أشعة جاما، تلتقطها كاميرات خاصة تُسمى كاميرات جاما أو أجهزة التصوير المقطعي البوزيتروني.

من مواد التتبع الأكثر استخدامًا مادة تُسمى FDG (فلورو دي أوكسي جلوكوز). يتم تصنيعها في معمل في مركز طب الأطفال ونقلها إلى عيادة التصوير المقطعي البوزيتروني مباشرة لإجراء الفحص.

ما الذي يمكن للمريض توقعه في أثناء زيارة التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)؟

  • سيقوم المرضى أولاً بتسجيل وصولهم في مكتب التسجيل والانتقال إلى منطقة انتظار. ثم يتم استدعاء المريض والوالد إلى المنطقة التي يوجد بها جهاز التصوير المقطعي البوزيتروني.
  •  ستتولى ممرضة أو تقني فحص مستوى الغلوكوز لدى المريض. إذا كان المستوى مقبولاً، فستقوم الممرضة أو التقني بحقن مادة التتبع المشعة (تسمى FDG) في الوريد.
  • سينتظر المريض حوالي 45 دقيقة ليبدأ دوران مادة التتبع في الأنسجة المقرر تصويرها.
  • جهاز التصوير المقطعي البوزيتروني كبير ومستدير ويحتوي على فتحة في المركز وسرير ينزلق عبر الفتحة. عندما يحين وقت إجراء التصوير بالأشعة، سيتولى التقني مساعدة المريض على الصعود إلى السرير ومعاونته في اتخاذ الوضع المناسب ثم سيتجه إلى غرفة مجاورة حيث يكون بإمكان التقني رؤية المريض والاستماع إليه والتحدث إليه في أثناء تشغيل جهاز التصوير المقطعي البوزيتروني.
  • لن يسبب الفحص ألمًا، لكن قد لا يشعر المريض بالراحة عند الاستلقاء في وضع ثابت لمدة من 30 إلى 45 دقيقة. قد يتلقى المرضى دواء تسكين لمساعدتهم على النوم في أثناء العملية. قد يقوم اختصاصي حياة الأطفال بتدريب المرضى على أساليب الاسترخاء لمساعدتهم على البقاء في وضع ثابت.
شاب صغير مريض بالسرطان يبدأ التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) وتظهر أضواء حمراء على وجهه.

عند تشغيل الجهاز، سيرى المريض أضواء الليزر الحمراء الخاصة بالتصوير بالأشعة، لكنه لن يشعر بها.

  • عند تشغيل الجهاز، سيرى المريض أضواء الليزر الحمراء الخاصة بالتصوير بالأشعة، لكنه لن يشعر بها. لا يسبب جهاز التصوير المقطعي البوزيتروني الكثير من الضوضاء ولن يلامس المريض. يستطيع المرضى في العادة الاستماع إلى الموسيقى أو مشاهدة فيلم.
  • ستنزلق الطاولة ببطء عبر الفتحة الكبيرة في مركز الجهاز عدة مرات في أثناء الفحص.
  • إذا لم يتم استخدام التسكين، فسيتمكن المرضى عادة من العودة إلى النشاط المعتاد في الحال. إذا كانت هناك حاجة إلى التسكين، فسيحتاج المرضى إلى الانتقال إلى الإفاقة أولاً والانتظار حتى تزول آثار التخدير.

ما الذي ينبغي للمرضى فعله قبل الفحص؟

  • للاستعداد للفحص، ينبغي ألا يتناول المرضى أنواعًا معينة من الطعام والمشروبات أو يمارس تمارين مجهدة لعدة ساعات قبل الفحص حيث قد يؤثر هذا في قراءات التصوير بالأشعة. سيقدم فريق الرعاية معلومات محددة عن كيفية الاستعداد.  
  • ينبغي أن يرتدي المرضى ملابس فضفاضة ومريحة. يجب الحفاظ على برودة أجهزة التصوير المقطعي البوزيتروني، لذا فقد تكون الغرفة شديدة البرودة.
  • عليك أن تصل قبل دقائق من الموعد لتتمكن من تسجيل الوصول. 

هل المادة المشعة آمنة؟

مستوى الإشعاع ضئيل للغاية، وسيناقش الطبيب المخاطر والمزايا التي ينطوي عليها الأمر. ينبغي أن يتحدث المرضى والأسر إلى فريق الرعاية المسؤول عنهم إذا كانت لديهم أي مخاوف. تمتص الخلايا المادة المشعة ولا تبقى في الجسم فترة طويلة. عبر عملية الانحلال الإشعاعي الطبيعية، ستفقد المادة نشاطها الإشعاعي بمرور الوقت. قد تخرج من الجسم أيضًا عبر البول أو البراز خلال الساعات القليلة الأولى بعد الفحص. سيطلب الفريق الطبي من المرضى على الأرجح تناول كمية كبيرة من الماء للمساعدة على طرد المادة المشعة خارج الجسم.

على الرغم من أن مقدار النشاط الإشعاعي ضئيل للغاية، يوصى بأن يتبع الوالدان هذه الاحتياطات عند رعاية طفلهم بعد التصوير بالأشعة:

  • غسل اليدين دائمًا بعد تغيير حفاضات المريض أو التعامل مع سوائل الجسم.
  • وضع الحفاضات المتسخة في سلة نفايات منفصلة لمدة يومين قبل وضعها مع النفايات العادية.
  • ينبغي للحوامل عدم احتضان المريض لمدة لا تقل عن 24 ساعة بعد التصوير بالأشعة. كما ينبغي للمريض تجنب التلامس المباشر مع الأطفال الرضع والصغار حتى اليوم التالي.

كيف سيعرف المرضى نتائج الفحص؟

سيقوم اختصاصي الأشعة الذي تلقى تدريبًا خاصًا في الطب النووي بتحليل الصور وإرسال تقرير إلى طبيب الإحالة. سيطلع الطبيب على المعلومات في أثناء الزيارة التالية للمريض.


تاريخ المراجعة: يونيو 2018