مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

الأشعة فوق الصوتية

التصوير بالأشعة فوق الصوتية، يعرف أيضًا باسم التصوير بتخطيط الصدى، يستخدم موجات صوتية عالية التردد (أعلى من أن يسمعها البشر) لإنتاج صور لأجزاء الجسم الداخلية.

تظهر صور الأشعة فوق الصوتية في وقت إجرائها. يمكنها توضيح بنية أعضاء الجسم الداخلية وحركتها إلى جانب تدفق الدم عبر الأوعية الدموية.

لا يتضمن التصوير بالأشعة فوق الصوتية استخدام إشعاع أيوني لكنه أحيانًا يتطلب استخدامالتسكين.

أشعة فوق صوتية تعرض كتلة كظرية لدى طفل مريض بورم أرومي عصبي

أشعة فوق صوتية تعرض كتلة كظرية لدى طفل مريض بورم أرومي عصبي

استخدامات الأشعة فوق الصوتية

التشخيص

يمكن استخدام الأشعة فوق الصوتية للمساعدة في تشخيص أنواع سرطان الأطفال:

يمكن أيضًا استخدام الأشعة فوق الصوتية لتوجيه الخزعة بالإبرة المستخدمة في تشخيص الأورام. الأشعة فوق الصوتية مفيدة لأن من شأنها مساعدة الأطباء على رؤية انتشار الورم في الأوعية الدموية المحيطة.

طفل مريض صغير للغاية يخضع للأشعة فوق الصوتية.

يضغط التقني على المحول بحزم على جلد المريض في المنطقة التي سيتم فحصها.

يتم إجراء التصوير بالأشعة فوق الصوتية لتقييم

  • الزائدة الدودية
  • المعدة/فتحة البواب 
  • الكبد
  • المرارة
  • الطحال
  • البنكرياس
  • الأمعاء/القولون
  • الكُلى
  • المثانة
  • الخصيتان
  • المبيضان
  • الرحم
  • الغدة الدرقية
  • الشرايين والأوردة

فحص التحري 

تستخدم بعض منشآت طب الأطفال الأشعة فوق الصوتية لإجراء فحوص التحري للمرضى المصابين بحالة وراثية تجعلهم عرضة للإصابة بأورام. على سبيل المثال، المرضى المصابون بمتلازمات بيكويث وايدمان ودينيس دراش، وفرازير، وواجر عرضة بشكل أكبر للإصابة بورم ويلمز.

صورة مقربة لمحول الأشعة فوق الصوتية عليه مادة هلامية

يرسل المحول موجات صوتية تنتقل عبر الجسم. تنعكس الموجات من الأعضاء والأنسجة، ما يؤدي إلى إنشاء صورة للأعضاء الداخلية.

كيفية العمل

يستخدم أحد تقنيي الأشعة فوق الصوتية مسبارًا يُسمى محولاً ليرى صورة لأجزاء الجسم الداخلية. يرسل المحول موجات صوتية تنتقل عبر الجسم. تنعكس الموجات من الأعضاء والأنسجة، ما يؤدي إلى إنشاء صورة للأعضاء الداخلية. 

  • لإجراء فحص بالأشعة فوق الصوتية، سيستلقي المريض على طاولة فحص بحيث تكون المنطقة التي سيتم تصويرها بالأشعة مكشوفة.  
  • توضع مادة هلامية مائية شفافة على منطقة الجسم قيد الدراسة. هذه المادة الهلامية ليست مادة مُبيِّنة وغير ضارة. تساعد هذه المادة الهلامية المحول على ملامسة الجلد بشكل أفضل. قد تعطي المادة الهلامية شعورًا بالبرودة في البداية، وعند الانتهاء من الأشعة فوق الصوتية سيكون قد تم مسحها. 
  • بعد ذلك، يضغط التقني على المحول بحزم على جلد المريض في المنطقة التي سيتم فحصها. للحصول على أفضل صورة، يمرر التقني المحول على تلك المنطقة.

دراسات المادة المُبيِّنة

تستخدم بعض فحوصات الأشعة فوق الصوتية مادة مُبيِّنة للمساعدة على رؤية تدفق الدم في الأعضاء داخل الجسم.  

إذا لم يكن لدى المريض أنبوب وريدي أو منفذ، فستحتاج الممرضة إلى تركيب أنبوب وريدي. إذا كانت هناك حاجة إلى أنبوب وريدي، فسيتحدث العاملون مع الوالد والطفل قبل تركيبه.

تتمثل المادة المُبيِّنة المستخدمة في نوع من الفقاعات الصغيرة، وهي جزيئات صغيرة بحجم خلايا الدم الحمراء نفسه تقريبًا وتظهر بوضوح في التصوير بالأشعة فوق الصوتية. هذه طريقة آمنة وفعالة لتحسين صورة الأشعة فوق الصوتية.  توجد المادة المُبيِّنة في قارورة صغيرة سعة 3 مل لها مظهر لبني. الأعراض الجانبية نادرة، وعند حدوثها، تكون خفيفة وقصيرة الأجل (مذاق غريب في فمك على سبيل المثال). إذا كان لدى الوالدين أي أسئلة حول استخدام الفقاعات الصغيرة، فيجب عليهم طرحها على التقني أو الطبيب.

أشعة دوبلر فوق صوتية

قد تكون دراسة أشعة دوبلر فوق الصوتية جزءًا من الفحص بالأشعة فوق الصوتية. تتمثل أشعة دوبلر فوق الصوتية في طريقة توضح تدفق الدم عبر الأوعية الدموية، بما في ذلك الشرايين والأوردة الرئيسية في الجسم. تكون مفيدة في إظهار أعراض مثل

  • وجود أجسام تحجب تدفق الدم، مثل الجلطات
  • زيادة ضيق الأوعية الدموية
  • وجود أورام وعيوب في الأوعية الدموية والجهاز الوعائي
مريض سرطان الأطفال يسير إلى غرفة الأشعة فوق الصوتية مع والده وتقني الأشعة فوق الصوتية واختصاصي حياة الأطفال

تظهر صور الأشعة فوق الصوتية في وقت إجرائها.

ما الذي يجب على المرضى القيام به للاستعداد لإجراء أشعة فوق صوتية؟

  • ينبغي أن يرتدي المرضى ملابس مريحة وفضفاضة. قد يحتاجون إلى خلع ملابس أو إزالة حلي معينة في منطقة الجسم التي سيجري فحصها، أو قد يحتاجون إلى ارتداء رداء المستشفى أثناء الفحص.
  • لإجراء تصوير بالأشعة فوق الصوتية على الكبد والمرارة والطحال والبنكرياس، تتم مطالبة المرضى بعدم تناول أية أطعمة أو مشروبات لمدة من 6 إلى 8 ساعات قبل الفحص.
  • لإجراء فحص بالأشعة فوق الصوتية للكلى والمثانة والحوض، قد تتم مطالبة المرضى شرب كمية تصل إلى 64 أونصة من السائل قبل ساعتين إلى 3 ساعات (من دون تبول) من الفحص لملء المثانة. أفضل سائل لشربه هو الماء. قد يكون من الصعب الطلب من طفل صغير أن يشرب 64 أونصة، لكن الهدف هو شرب أكبر قدر ممكن من دون إفراغ المثانة.
طفل مريض بالسرطان يخضع لتصوير بالأشعة فوق الصوتية بينما يقف الوالد بجواره

سيستلقي مرضى سرطان الطفولة على طاولة فحص بحيث تكون المنطقة التي سيتم تصويرها بالأشعة مكشوفة.

من يقرأ النتائج ومتى سأحصل عليها؟

اختصاصي الأشعة، وهو طبيب مدرب للإشراف على الفحوصات الإشعاعية وقراءتها، سيفحص الصور بعناية. ثم سيرسل ذلك الطبيب تقريرًا موقعًا إلى طبيب الرعاية الأولية أو عضو آخر من الفريق الذي أرسل المريض لإجراء الفحص. سيشارك طبيب الرعاية الأولية النتائج مع المريض والوالدين. في حالات نادرة، قد يتحدث اختصاصي الأشعة عن النتائج في نهاية فحص المريض.

قد يلزم القيام بإجراء فحص متابعة لكي يكون من السهل ملاحظة أي أمر غير طبيعي بمرور الوقت. أحيانًا ما تكون فحوصات المتابعة هي أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان العلاج فعالاً أم أن الشيء الغير طبيعي مستقر بمرور الوقت.


تاريخ المراجعة: يونيو 2018