مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

الأشعة السينية للأطفال المصابين بالسرطان

الأشعة السينية عبارة عن فحص يستخدم قدرًا ضئيلاً من الإشعاع لإنتاج صورة للبُنى داخل الجسم.

تُظهر الصور التي تُنتجها الأشعة السينية أجزاء الجسم المختلفة بدرجات مختلفة من اللونين الأسود والأبيض، حسب كمية الإشعاع التي يمتصها نسيج معين. يمتص الكالسيوم في العظام معظم الأشعةَ السينية، لذا تبدو العظام بيضاء. وتمتص الدهون والأنسجة الرخوة الأخرى مقدارًا أقل، لذا تبدو رمادية. ويمتص الهواء القدر الأقل من الأشعة، وهذا سببظهور الرئتين باللون الأسود.

مريضة سرطان أطفال يتم ضبط وضعيتها بواسطة تقني الأشعة السينية وتقف والدتها بالقرب منها مرتدية مئزرًا مصنوعاً من مادة الرصاص.

هل الأشعة السينية آمنة؟

يتعرض الأشخاص للإشعاع كل يوم في البيئة الطبيعية. حيث تكون كمية الإشعاع المُستخدمة أثناء الأشعة السينية صغيرة جدًا. وللأشعة السينية فوائد طبية تفوق بكثير خطر التعرض للكمية الصغيرة من الإشعاع. وقد يُستخدم واق مصنوع من مادة الرصاص (مثل المئزر أو واقي الغدة الدرقية) لحماية أجزاء الجسم.

كيف تُستخدم صور الأشعة السينية في رعاية مرضى سرطان الطفولة؟

تُراجع صور الأشعة السينية وتُحلَّل بواسطة أطباء، يعرفون باختصاصيي الأشعة، تلقوا تدريبًا خاصًا لتحليل الفحوص التصويرية التشخيصية.

التشخيص

يمكن أن تُظهر الأشعة السينية دليلاً على الإصابة بالسرطان، العدوى، كسور العظام، والتشوهات، لذا تُستخدم أثناء التشخيص لالتقاط صورة للسرطان في مرحلته الأولية. يمكن أن يستخدم الأطباء أيضًا هذه الصور كأساس لقياس الاستجابة للعلاج.

العلاج 

أثناء العلاج، يمكن استخدام فحوص الأشعة السينية لمراقبة استجابة الطفل لعلاج السرطان وتحديد المشاكل التي قد تظهر أثناء العلاج.

الأشعة السينية مع بديل اصطناعي معروضة على الشاشة

بعد انتهاء العلاج

بعد انتهاء المرضى من تلقي العلاج، قد يخضعون لفحوص الأشعة السينية للتحقق من أن السرطان لا يزال في حالة الهجوع.

الناجون على المدى الطويل

يكون الناجون من مرض السرطان معرضين للإصابة بسرطانات أخرى ومشاكل صحية. لذا، قد يخضعون لفحوص تصويرية تشخيصية منتظمة، والتي قد تشمل فحوص الأشعة السينية، لمراقبة حالتهم الصحية. ستساعد الفحوص المنتظمة على اكتشاف المشاكل في وقت مبكر عندما يمكن أن تكون أكثر قابلية للعلاج.

يستلقي مريض سرطان الأطفال على طاولة بينما يتشارك اختصاصي حياة الأطفال جهاز iPad معه ويضبط تقني الأشعة السينية موضع الجهاز لتصوير البطن بالأشعة السينية.

تُستخدم فحوص الأشعة السينية في التشخيص والعلاج ومتابعة ما بعد العلاج لسرطانات الطفولة.

ماذا يحدث أثناء فحص الأشعة السينية؟

أثناء الفحص، يُرسل جهاز الأشعة السينية حزمة من الإشعاع عبر منطقة الجسم، وتُسجَّل صورة على جهاز كمبيوتر أو فيلم خاص. وسيُطلب من المريض أن يقف أو يجلس أو يستلقي على طاولة حسب نوع الجهاز المُستخدم. سيضع تقني الأشعة السينية المريضَ في وضع يتيح الحصول على أوضح رؤية ثم سيلتقط الصورة. يجب على المريض البقاء في وضع ثابت وقد تكون هناك حاجة إلى حبس نفسه لأن الحركة ستؤدي إلى تشويش صور الأشعة السينية. وقد يساعد التقني المريضَ على تغيير وضعه من أجل التقاط صور إضافية بالأشعة السينية.

مريضة سرطان أطفال يتم ضبط وضعيتها بواسطة تقني الأشعة السينية وتقف والدتها بالقرب منها مرتدية مئزرًا مصنوعاً من مادة الرصاص.

تُستخدم فحوص الأشعة السينية في التشخيص والعلاج ومتابعة ما بعد العلاج لسرطانات الطفولة.

كيف تستعد لفحص الأشعة السينية؟

فحص الأشعة السينية غير مؤلم، لكنه يتطلب بقاء المريض في وضع ثابت للحظة للحصول على صورة واضحة. تحدَّث إلى طفلك عن أهمية عدم الحركة أثناء الفحص. وقد يُسمح للوالدين بالبقاء في الغرفة أثناء التقاط الصور لمساعدة المريض وتهدئته. إذا كان الطفل يشعر بعدم ارتياح، فيجب على الوالدين إخبار التقني.

من المهم أن يخبر أي شخص موجود في غرفة الأشعة السينية (الوالدة أو المريضة) الفريقَ بما إذا كان هناك حمل نظرًا إلى الضرر المحتمل الذي قد يتعرض له الجنين.

قد يُطلب من المريض إزالة المجوهرات أو الساعات أو النظارات وقد تكون هناك حاجة إلى ارتداء رداء المستشفى.

بالنسبة إلى بعض فحوص الأشعة السينية، يتم ابتلاع مادة مُبيِّنة – مثل اليود أو الباريوم – أو يُحقن لإظهار المزيد من التفاصيل على الصور. إذا سبق وتعرض طفلك لتفاعل مع المادة المُبيِّنة للأشعة السينية، فيرجى إخبار التقني أو أحد أعضاء فريق الرعاية السريرية لطفلك.


تاريخ المراجعة: يونيو 2018