مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

تركيب أنبوب G وأنبوب GJ وأنبوب J

يتم تركيب أنابيب G وأنابيب GJ وأنابيب J عبر فتحة صغيرة تُسمى فغرة يتم إجراؤها في جدار البطن. إجراء عمل الفتحة يُسمى الفغر. قد يتم إجراء فغر أنبوب التغذية بثلاث طرق رئيسية:

  1. عبر التوجيه بالتصوير
  2. بالجراحة
  3. بالمنظار

سيعتمد نوع الإجراء على عدة عوامل تشمل موارد المستشفى وخبرة الفريق الطبي وعوامل صحة المريض وما إذا كان المريض سيخضع لإجراءات أو جراحة أخرى.

إذا تم تركيب أنبوب التغذية باستخدام التخدير العام، فقد يُطلب من المرضى ألا يأكلوا أو يشربوا أي شيء عن طريق الفم لمدة معينة قبل الإجراء. من المهم جدًا اتباع هذه التعليمات الخاصة بعدم تناول شيء بالفم.

يبيت المرضى عادة في المستشفى لوضعهم تحت الملاحظة والسيطرة على الألم. سيعطي فريق الرعاية تعليمات محددة خاصة بعدم تناول شيء بالفم بعد تركيب أنبوب التغذية. قد يكون هناك تغيير في الأدوية أثناء التعافي و/أو بعد فغر المعدة. ينبغي أن تناقش الأسر أي تغييرات في الأدوية من حيث طريقة الإعطاء أو مواعيد الإعطاء. ستبدأ السوائل أو التغذية المعدية ببطء للتأكد من أن أنبوب التغذية يعمل بشكل صحيح ولمساعدة الجهاز الهضمي في التكيف.

المضاعفات بعد فغر المعدة والمفاغرة المعدية الصائمية وفغر الصائم

يُعد تركيب أنبوب التغذية إجراءً شائعًا في أثناء علاج السرطان. إلا أنه دائمًا ما تكون هناك مخاطر في ما يخص التخدير والإجراءات الجراحية. سيشرح أحد الأطباء تفاصيل العملية ويناقش المخاطر والمزايا. من المهم اتباع كل تعليمات الرعاية لتقليل خطر العدوى والمحافظة على عمل أنبوب التغذية بشكل صحيح.

تشمل المخاطر الرئيسية في أثناء الإدخال المشاكل المتعلقة بالتخدير أو إصابة الأعضاء القريبة. بعد تركيب أنبوب التغذية، تكون المضاعفات الأكثر شيوعًا هي تحرك الأنبوب خارج موضعه، وإنسداد الأنبوب أو التسريب، ومشاكل الهضم، والمشاكل الجلدية حول الأنبوب، والعدوى.

المضاعفات الخطيرة نادرة الحدوث، لكنها تحدث. احرص على طرح الأسئلة واتباع جميع التعليمات التي يقدمها فريق الرعاية. راجع مع طبيبك أي تغييرات في الأدوية بعد تركيب أنبوب التغذية.

فغر المعدة والمفاغرة المعدية الصائمية الموجهان بالتصوير

يستخدم فغر المعدة الموجه بالتصوير الفحص باستخدام المنظار التألقي لتوجيه تركيب أنبوب التغذية عبر البطن وصولاً إلى المعدة. يُعرف هذا الأسلوب أيضًا باسم فغر المعدة بالأشعة عبر الجلد (PRG). في هذا الإجراء، تُظهر أشعة سينية مباشرة المعدة والبطن على شاشة عرض فيديو بحيث يتمكن فريق علم الأشعة من عرض الإجراء في أثناء تنفيذه. الأنبوب الأولي طويل في العادة، لكن يمكن تغييره بجهاز صغير بعد التعافي. أحيانًا يتم وضع جهاز صغير منذ البداية.

  • قبل تركيب أنبوب G أو أنبوب GJ، سيخضع المرضى لاختبارات دم وفحص بدني. يلتقي أفراد فريق الرعاية بالأسرة لإكمال الأوراق اللازمة والرد على الأسئلة.
  • سيرتدي المريض رداء المستشفى ويتم نقله إلى غرفة الأشعة التداخلية أو غرفة العمليات لعمل الإجراء. على حسب سياسات المركز الطبي، يمكن أن يذهب أحد الوالدين مع المريض حتى يحين وقت الإجراء.
  • يتلقى الأطفال تخديرًا عامًا من أجل تنفيذ الإجراء.
  • يُستخدم التصوير بالأشعة فوق الصوتية لتحديد موضع الكبد ومنع إصابته.
  • يرتدي فريق الرعاية أردية المستشفى وأقنعة وقفازات. كما يُستخدم غطاء جراحي أزرق اللون لتغطية جسم المريض باستثناء منطقة الشق في البطن. يساعد هذا في الحفاظ على نظافة المنطقة ومنع العدوى.
  • يتم نفخ المعدة بالهواء، وعادة ما يتم ذلك عبر أنبوب أنفي معدي.
  • يُستخدم الفحص باستخدام المنظار التألقي لالتقاط صور للبطن لتحديد موضع تركيب الأنبوب.
  • يتم تنظيف جلد البطن. ثم يتم تخدير المنطقة بمخدر موضعي لتقليل الألم. يتم هذا عادة بحقن ليدوكائين.
  • في أثناء انتفاخ المعدة، يتم استخدام غرزتين إلى 4 غرز للتثبيت أو استخدام مثبتات لتثبيت المعدة في جدار البطن. يؤدي هذا إلى تكون منطقة صغيرة على شكل مربع أو مثلث. ستتم إزالة هذه الغرز بعد 10 إلى 14 يومًا.
  • يتم إدخال إبرة مجوفة عبر الجلد إلى المعدة. ويتم إدخال سلك توجيه عبر الإبرة ثم إخراج الإبرة.
  • يتم استخدام التصوير في توجيه سلك التوجيه إلى موضعه الصحيح في المعدة أو الأمعاء.
  • يتم تركيب جهاز مجوف صغير يُسمى الموسِع فوق سلك التوجيه ودفعه عبر الجلد إلى داخل المعدة لتوسيع الفتحة. تُستخدم مجموعة من الموسعات إلى أن تتناسب الفتحة تمامًا مع أنبوب التغذية.
  • ثم يوضع أنبوب التغذية فوق سلك التوجيه. بمجرد تركيب أنبوب التغذية، يتم ملء بالون صغير في الأنبوب بالماء لتثبيت الأنبوب في مكانه على جدار المعدة.
  • عند وصول أنبوب التغذية إلى الموضع الصحيح، تتم إزالة السلك الموجه.
  • بعد الإجراء، يتم تنظيف الجلد وتوضع ضمادة فوق موضع خروج الأنبوب من الجلد.
  • يقضي المرضى وقتًا قصيرًا في التعافي يبلغ ساعة تقريبًا في العادة.

ملحوظة: يمكن أن تختلف الإجراءات والأسلوب الجراحي على حسب سياسات المستشفى ومواردها وخبراتها واحتياجات المرضى. احرص على مناقشة الإجراء مع فريق رعايتك.

فغر المعدة الجراحي والمفاغرة المعدية الصائمية وفغر الصائم

يتم تركيب أنبوب التغذية الجراحي (أنبوب G أو أنبوب GJ أو أنبوب J) في غرفة العمليات بينما المريض تحت تأثير التخدير العام. يتم تركيب أنبوب التغذية عبر جدار المعدة مباشرة وصولاً إلى المعدة (الأنبوب G) أو الأمعاء الدقيقة (الأنبوب GJ). يتم تركيب أنبوب فغر الصائم (J) عبر جدار الأمعاء مباشرة. هذه الأنابيب صغيرة الحجم في العادة أو بها طرف على شكل زر. إذا تم تركيب أنبوب طويل في البداية، فقد يتم استبداله بجهاز صغير بعد أن يتعافى المجرى خلال 6 أسابيع.

قد تكون الجراحة محدودة (بالمنظار) باستخدام عدة شقوق صغيرة أو جراحة مفتوحة باستخدام شق كبير. في الجراحة بالمنظار، يتم إدخال كاميرا لتوجيه الإجراء. في الإجراء المفتوح، يتم عمل شق أكبر عبر جدار البطن للوصول إلى المعدة أو الأمعاء.

من المفضل عمومًا تركيب أنبوب G بالمنظار بدلاً من الجراحة المفتوحة. إلا أن الجراحة المفتوحة قد تكون مطلوبة إذا كانت هناك التصاقات أو نسيج به ندبات أو عوامل مرتبطة بمرض. يبلغ الوقت الإجمالي لهذا الإجراء عادةً نحو ساعة إلى ساعتين شاملاً التخدير والتعافي.

  • قبل تركيب أنبوب G أو أنبوب GJ، سيخضع المرضى لاختبارات دم وفحص بدني. يلتقي أفراد فريق الرعاية بالأسرة لإكمال الأوراق اللازمة والرد على الأسئلة.
  • سيرتدي المريض رداء المستشفى ويتم نقله إلى غرفة العمليات لعمل الإجراء. على حسب سياسات المركز الطبي، يمكن أن يذهب أحد الوالدين مع المريض حتى يحين وقت الإجراء.
  • يتلقى المرضى تخديرًا عامًا وتجري مراقبتهم عن قرب في أثناء الإجراء.
  • يرتدي فريق الرعاية أردية المستشفى وأقنعة وقفازات. كما يُستخدم غطاء جراحي أزرق اللون لتغطية جسم المريض باستثناء منطقة الشق في البطن. يساعد هذا في الحفاظ على نظافة المنطقة ومنع العدوى.
  • يتم تنظيف جلد البطن وتجهيزه للجراحة. يتم عمل شق صغير في منطقة السرة. يتم إدخال أداة جراحية رفيعة بها كاميرا صغيرة عبر الشق حيث تُستخدم لتوفير صور مباشرة للمعدة والأعضاء المحيطة.
  • سيصنع الجرّاح من 2 إلى 3 شقوق صغيرة أعلى يسار البطن. يتم استخدام أداة جراحية للإمساك بالمعدة ورفعها باتجاه جدار البطن. ويتم تثبيتها في مكانها بغرزتين لعمل المساحة التي سيوضع فيها أنبوب التغذية.
  • يقوم فريق التخدير بنفخ المعدة بالهواء عبر الأنبوب الأنفي المعدي.
  • يتم إدخال إبرة مجوفة عبر الجلد وصولاً إلى المعدة عند موضع تركيب أنبوب التغذية بتوجيه من التصوير بالمنظار. يتم إدخال سلك توجيه عبر الإبرة إلى المعدة وإخراج الإبرة.
  • يتم تركيب جهاز مجوف صغير يُسمى الموسِع فوق سلك التوجيه ودفعه عبر الجلد إلى داخل المعدة لتوسيع الفتحة. تُستخدم مجموعة من الموسعات إلى أن تتناسب الفتحة تمامًا مع أنبوب التغذية.
  • ثم يوضع أنبوب التغذية فوق سلك التوجيه. بمجرد تركيب أنبوب التغذية، يتم ملء بالون صغير في الأنبوب بالماء لتثبيت الأنبوب في مكانه على جدار المعدة.
  • عند وصول أنبوب التغذية إلى الموضع الصحيح، تتم إزالة السلك الموجه.
  • يتم استخدام الغرز للمساعدة في تثبيت المعدة في مكانها على جدار البطن.
  • بعد الإجراء، يتم تنظيف الجلد وتوضع ضمادة فوق موضع خروج الأنبوب من الجلد.
  • يقضي المرضى وقتًا قصيرًا في التعافي يبلغ ساعة تقريبًا في العادة.

تركيب أنبوب تغذية بالمفاغرة المعدية الصائمية:

يتم تركيب أنبوب GJ بالخطوات العامة نفسها المتبعة في تركيب أنبوب G. إلا أن الفحص باستخدام المنظار التألقي يُستخدم لتوجيه السلك عبر المعدة وصولاً إلى الموضع الصحيح في الصائم. ثم يوضع أنبوب GJ فوق سلك التوجيه. غالبًا ما يوضع أنبوب GJ بعد تجربة أنبوب G. إذا كان الوضع هكذا، يُوضع أنبوب GJ عبر مسار أنبوب G.

ملحوظة: يمكن أن تختلف الإجراءات والأسلوب الجراحي على حسب سياسات المستشفى ومواردها وخبرتها واحتياجات المرضى. احرص على مناقشة الإجراء مع فريق رعايتك.

فغر المعدة بالمنظار عبر الجلد (PEG)

فغر المعدة بالمنظار عبر الجلد (PEG) هو تركيب أنبوب التغذية باستخدام منظار. المنظار عبارة عن أداة رفيعة طويلة مرنة بها كاميرا ومصباح مثبتان في الطرف. يتم تحريك المنظار عبر الفم ثم المريء وصولاً إلى المعدة. تبين شاشة عرض فيديو صورة للمعدة من الداخل بحيث يمكن تركيب أنبوب التغذية في الموضع الصحيح. يتم تمرير أنبوب التغذية من المعدة إلى خارج الجلد عبر شق صغير في البطن. يتم إجراء العملية في العادة تحت تأثير التخدير العام. يبلغ الوقت الإجمالي لهذا الإجراء عادةً نحو ساعة إلى ساعتين شاملاً التخدير والتعافي. في العادة يكون أنبوب فغر المعدة بالمنظار عبارة عن أنبوب طويل لكن يمكن تغييره بجهاز أصغر بعد التئام مسار الإدخال.

  • قبل تركيب أنبوب فغر المعدة بالمنظار عبر الجلد، سيخضع المرضى لاختبارات دم وفحص بدني. وسيلتقي أفراد فريق الرعاية بالأسرة لإكمال الأوراق اللازمة والإجابة عن الأسئلة.
  • سيرتدي المريض رداء المستشفى.
  • يمكن عمل الإجراء في غرفة علاج أو في غرفة عمليات.
  • يتلقى المرضى تخديرًا عامًا وتجري مراقبتهم عن قرب في أثناء الإجراء.
  • سيرتدي فريق الرعاية رداء المستشفى وأقنعة وقفازات. كما يُستخدم غطاء جراحي أزرق اللون لتغطية جسم المريض باستثناء منطقة الشق في البطن. يساعد هذا في الحفاظ على نظافة المنطقة ومنع العدوى.
  • سيتم تنظيف جلد البطن. ثم يتم تخدير المنطقة بمخدر موضعي لتقليل الألم. يتم هذا عادة بحقن ليدوكائين.
  • سيتم توجيه المنظار عبر الفم ثم المريء وصولاً إلى المعدة. يُستخدم المصباح الموجود في المنظار لتحديد موضع تركيب الأنبوب.
  • يُستخدم أسلوبان رئيسيان لتركيب الأنبوب بالمنظار:
    • أسلوب السحب: بمجرد اختيار موضع الأنبوب، يتم إدخال إبرة مجوفة عبر جلد البطن وصولاً إلى المعدة. ثم يتم تمرير سلك توجيه عبر الإبرة. يُستخدم المنظار للربط مع السلك وسحبه عبر المعدة والمريء وصولاً إلى الخارج عبر الفم. ثم يوضع أنبوب التغذية فوق سلك التوجيه ويتم تحريكه عبر الفم إلى المعدة. يتم سحب الطرف المستدق من الأنبوب ببطء عبر جدار البطن وإلى الخارج عبر شق صغير.
    • أسلوب الدفع: بمجرد اختيار موضع الأنبوب، يتم إدخال إبرة طويلة عبر جلد البطن وصولاً إلى المعدة. يُوضع سلك التوجيه عبر الإبرة ويتم دفع أنبوب التغذية فوق سلك التوجيه.
  • بمجرد وضع أنبوب التغذية داخل المعدة، يتم ملء بالون صغير في الطرف بالماء لتثبيت الأنبوب في مكانه. عند وصول أنبوب التغذية إلى الموضع الصحيح، تتم إزالة السلك الموجه. وتساعد أداة تثبيت خارجية أو قرص خارجي على تثبيته في مكانه على الجلد من الخارج.
  • بعد الإجراء، سيتم تنظيف الجلد وستوضع ضمادة فوق موضع خروج الأنبوب من الجلد.
  • سيتم استخدام المنظار أو الفحص باستخدام المنظار التألقي أو الأشعة السينية لفحص موضع أنبوب التغذية.
  • المرضى الذين يتلقون تخديرًا عامًا سيقضون وقتًا قصيرًا في مرحلة التعافي، يبلغ ساعة تقريبًا في العادة.

ملحوظة: يمكن أن تختلف الإجراءات والأسلوب الجراحي على حسب سياسات المستشفى ومواردها وخبرتها واحتياجات المرضى. احرص على مناقشة الإجراء مع فريق رعايتك.


تاريخ المراجعة: ديسمبر 2018