مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

منفذ تحت الجلد

المنفذ تحت الجلد عبارة عن قسطرة وريدية مركزية توجد بالكامل تحت الجلد. ويتم إعطاء الدواء عبر منفذ باستخدام إبرة خاصة تُسمى إبرة هوبر. يمكن استخدام كريم للتخدير فوق المنطقة قبل وخز الإبرة. ويُعرف هذا الجهاز أيضًا باسم قسطرة بمنفذ أو منفذ قابل للزرع أو منفذ الحقنتحت الجلد.

يوجد المنفذ تحت الجلد مباشرةً، في الصدر عادةً. وهو عبارة عن قرص صغير ذو مركز مرتفع. وتتصل القسطرة بقاعدة المنفذ وتمتد إلى الوريد. يُسمى مركز القرص بالغشاء الحاجز وهو منطقة مرتفعة مصنوعة من المطاط. ويتم حقن الأدوية أو السوائل الأخرى في الغشاء الحاجز وينتقل عبر القسطرة إلى الوريد. قد يحتوي المنفذ على نقطة إدخال أو اثنتين (أحادي التجويف أو مزدوج التجويف).

يبين هذا الرسم التوضيحي طفلاً لديه منفذ موضوع في الوريد تحت الترقوة. تتم تسمية أجزاء المنفذ كما يأتي: قسطرة وغشاء حاجز وقرص وإبرة هوبر. تُظهر صورة مقربة للمنفذ إبرة هوبر تصل إلى المنفذ. تتيح إبر هوبر إمكانية حقن الدواء عبر الغشاء الحاجز.

المنفذ تحت الجلد عبارة عن قسطرة وريدية مركزية توجد بالكامل تحت الجلد. وتُعرف المنافذ تحت الجلد أيضًا باسم قساطر بمنفذ أو المنافذ القابلة للزرع أو منافذ الحقن تحت الجلد. ويتم إعطاء الدواء عبر منفذ باستخدام نوع من الإبر يُسمى إبرة هوبر.

ميزات المنفذ تحت الجلد

  • يقلل المنفذ من عدد وخزات الإبر لإعطاء الدواء والسوائل والتغذية ومنتجات الدم وسحب عينات الدم. ومع ذلك، يلزم إجراء الوخز بالإبرة لإدخال الجهاز.
  • يمكن أن يستمر المنفذ لوقت طويل جدًا.
  • يمكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى تخريش في الأوعية الدموية. يتم إدخال المنفذ في وريد كبير حيث يكون تدفق الدم مرتفعًا ومن ثمَّ يكون التخريش أقل.
  • مع بعض أنواع المنافذ، يمكن إعطاء أكثر من نوع من العلاج أو المحلول في الوقت نفسه.
  • ولا يحتاج المنفذ إلى كثيرٍ من الصيانة والعناية لأنه يوجد بالكامل تحت الجلد.
  • ويقل خطر العدوى على المدى الطويل مقارنةً بقساطر الوريد الأخرى.
  • ويمكن للأطفال أن يغتسلوا ويسبحوا مع وجود المنفذ إذا كانت صحتهم تسمح بذلك.
صورة لمنفذ نفقي تحت الجلد أحادي التجويف غالبًا ما يُستخدم في علاج سرطان الأطفال.

المنفذ تحت الجلد عبارة عن قسطرة وريدية مركزية توجد بالكامل تحت الجلد. ويتم إعطاء الدواء عبر منفذ باستخدام إبرة خاصة تُسمى إبرة هوبر.

يعد تركيب المنفذ تحت الجلد إجراءً شائعًا أثناء علاج السرطان ويحقق مزايا مهمة للمرضى والأُسر. ومع ذلك ينطوي الأمر دائمًا على مخاطر في ما يخص التخدير والجراحة. تشمل المخاطر الرئيسية أثناء الإدخال النزيف، وحدوث ثقب في الرئة أو وعاء دموي، وجلطات الدم، وعدم انتظام ضربات القلب، وإصابة عصب، والعدوى. تُعد جلطات الدم وخروج القسطرة من موضعها والعدوى المضاعفات الأكثر شيوعًا بعد تركيب الخط. يتطلب الأمر أيضًا إجراء جراحة لإزالة المنفذ. المضاعفات الخطيرة نادرة الحدوث، لكنها تحدث. احرص على أن تطرح أسئلة واتبع كافة التعليمات التي يقدمها فريق الرعاية.

تركيب منفذ قابل للزرع

سيتم تخدير الأطفال تخديرًا عامًا لتركيب المنفذ. فلن يشعروا بالألم ولن يكونوا في وعيهم أثناء الإجراء. سيتلقى المرضى تعليمات بعدم تناول شيء عبر الفم للتقليل من الطعام والشراب قبل الإجراء. ومن المهم جدًا أن تتبع هذه الإرشادات. يبلغ الوقت الإجمالي لهذا الإجراء عادةً نحو ساعة إلى ساعتين شاملاً التخدير والتعافي.

  • قبل هذا الإجراء، سيخضع المرضى لاختبارات دم وفحص بدني. وسيلتقي أفراد فريق الرعاية بالأسرة لإكمال الأوراق اللازمة والإجابة عن الأسئلة.
  • سيُنقل المريض إلى غرفة عمليات لتنفيذ الإجراء. وعلى حسب سياسات المركز الطبي المتبعة، يمكن أن يصاحب أحد الوالدين المريضَ حتى وقت التركيب.
  • يتم تخدير الأطفال تخديرًا عامًا لتركيب الخط المركزي. وستُراقب ضربات القلب وضغط الدم طوال فترة العملية والتعافي.
  • سيتم تنظيف الجلد في المنطقة وسيتم استخدام غطاءٍ لتغطية المريض للحفاظ على نظافة المنطقة والمساعدة في منع العدوى.
  • سيتم تحديد موضع الوريد باستخدام التصوير بالأشعة فوق الصوتية أو العلامات التشريحية. وسيتم عمل قطع صغير جدًا في الجلد بالقرب من الترقوة أو العنق.
  • سيتم عمل قطع ثانٍ بطول بوصة تقريبًا أعلى الصدر. سيصنع الطبيب حيزًا أو جيبًا تحت الجلد للسماح بدخول المنفذ. وسيتم عمل نفق صغير للقسطرة.
  • سيتم توجيه القسطرة من المنفذ وعبر الوريد بتوجيه من الأشعة السينية إلى أن يصل الطرف إلى موضعه المناسب بالقرب من القلب.
  • سيظل المنفذ في الحيز تحت الجلد، وسيتم إغلاق الشقوق بغرز.
  • سيتم استخدام أشعة سينية للتحقق من موضع القسطرة والمنفذ وللتأكد من أن الرئة لم تتعرض للإصابة (الريح الصدرية) أثناء الإجراء. وسيتم اختبار المنفذ للتأكد من أنه يعمل بشكل مناسب.
  • سيتم نقل المرضى إلى غرفة تعافي. وسيُراقب المرضى في هذا الوقت. يستغرق التعافي من تركيب المنفذ عادةً ما يقرب من ساعة. وإذا كان تركيب المنفذ هو الإجراء الوحيد، فقد يغادر المرضى المستشفى بعد التعافي. وستتولى إحدى الممرضات شرح الرعاية المنزلية.

العناية بالمنفذ تحت الجلد

ستتولى ممرضة توعية الأسر بكيفية العناية بالمنفذ تحت الجلد. يجب غسل المنفذ كل 4 أسابيع بالهيبارين. والهيبارين عبارة عن دواء يمنع الدم من التجلط وسدّ الخط. أثناء العلاج، ستوضع إبرة للوصول إلى المنفذ وستوضع ضمادة فوق المنطقة. ويجب تغيير الإبرة كل 7 أيام ويجب الحفاظ على نظافة الضمادة وجفافها. عندما لا يكون المنفذ قيد الاستخدام، يتم إخراج الإبرة ويستطيع المرضى ممارسة معظم الأنشطة اليومية.

ستتعلم الأسر كيفية العناية بالمنفذ لضمان عمله بشكلٍ صحيح والمساعدة في منع العدوى. في هذه الصورة، يُغسل منفذ بالهيبارين لدى مريض سرطان.

ستتعلم الأسر كيفية العناية بالمنفذ لضمان عمله بشكلٍ صحيح والمساعدة في منع العدوى.

ما الذي تتوقعه

الشفاء المبكر

ستظل المنطقة ملتهبة لأيام قليلة. وستكون هناك غرز قليلة حيث تم عمل الشق. قد يكون هناك بعض التورم أو الكدمات في المنطقة. فاحرص على تجنب الأنشطة المجهدة لمدة 6 أسابع أو إلى المدة التي يوصي بها الطبيب.

الحصول على الدواء

سيكون هناك "وخز" عندما يتم الوصول إلى القسطرة باستخدام إبرة هوبر. يمكن إعطاء الأدوية باستخدام محقن أو كيس وريدي. أبلغ إحدى الممرضات إذا كنت تشعر بأي ألم أو عدم راحة أثناء تلقي أدويتك.

الرعاية العامة

اتبع كافة تعليمات الرعاية لضمان عمل الخط بشكلٍ صحيح وللوقاية من العدوى. تجنب ممارسة الأنشطة مثل رياضات الاحتكاك البدني، والتي قد تسبب تأثيرًا على موضع القسطرة المزروعة.

يمكن أن تكون عدوى مجرى الدم المرتبطة بخط مركزي (CLABSI) مهدِّدة للحياة. فاتصل بطبيبك عند وجود أي علامة على العدوى مثل الألم أو الاحمرار أو التورم أو الحمى.


تاريخ المراجعة: يونيو 2018