مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC)

يرمز الاختصار PICC إلى القسطرةالمركزية المدخلة طرفيًا. والقسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) عبارة عن قسطرة يتم إدخالها في وريد داخل منطقة العضد وتمتد إلى وريد أكبر يتجه إلى القلب.

وتتيح القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) إمكانية إعطاء الأدوية والتغذية ومنتجات الدم والسوائل في وريد كبير. كما يمكن سحب عينات دم.

يظل أحد أطراف القسطرة خارج الجلد ويحتوي على أنبوب أو اثنين يُسميان تجويفين. كل تجويف له غطاء يُسمى موصلاً من دون إبرة يوضع على طرفه. وتعمل الموصلات على منع التسريب من التجاويف، كما تمنع دخول الهواء والبكتيريا. كذلك، تسمح الموصلات بإعطاء الأدوية والسوائل من دون وخز بالإبر.

وتوضع ضمادة فوق المنطقة للوقاية من العدوى وتثبيت القسطرة في مكانها. يمكن أن تظل القسطرة في مكانها لأشهر قبل الحاجة إلى إزالتها واستبدالها عند الحاجة.

من المهم أن تعتني جيدًا بخط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) وأن تتبع كافة التعليمات للوقاية من العدوى والحفاظ على عمل الخط بشكلٍ صحيح.

ميزات خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC)

  • يقلل خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) من الحاجة إلى الوخز بالإبر لإعطاء الدواء والسوائل والتغذية ومنتجات الدم وسحب عينات الدم.
  • ويمكن تركيب خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) للمرضى بعد تلقي كمية صغيرة من مواد التسكين أو بدون أي مادة مسكنة.
  • الجهاز سهل الوصول إليه.
  • يمكن لخط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) أن يبقى في مكانه لفترةٍ طويلة.
  • يمكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى تخريش الأوعية الدموية. ويوضع خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) في وريد كبير حيث يكون تدفق الدم مرتفعًا ومن ثمَّ يكون التخريش أقل.
  • مع بعض أنواع القساطر المركزية المدخلة طرفيًا (PICC)، يمكن إعطاء أكثر من نوع من العلاج أو المحلول في الوقت نفسه.
  • غالبًا ما يُستخدم خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) لإعطاء الدواء في المنزل، ما يجعل مواصلة العلاج أسهل على المرضى والأُسر.
  • يمكن إزالة خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) في العيادة.

يمثل تركيب خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) إجراءً شائعًا أثناء علاج السرطان ويحقق مزايا مهمة للمرضى والأُسر. ومع ذلك ينطوي الأمر دائمًا على مخاطر في ما يخص التخدير والجراحة. تشمل المخاطر الرئيسية أثناء الإدخال حدوث ثقب في وعاء دموي، وجلطات الدم، وعدم انتظام ضربات القلب، وإصابة عصب، والعدوى. تُعد جلطات الدم وخروج القسطرة من موضعها والتهاب الوريد والعدوى المضاعفات الأكثر شيوعًا بعد تركيب الخط. المضاعفات الخطيرة نادرة الحدوث، لكنها تحدث. احرص على أن تطرح أسئلة واتبع كافة التعليمات التي يقدمها فريق الرعاية.

تركيب خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC)

يكون كثير من المرضى واعين أثناء إجراء إدخال خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC). وقد يتم إعطاء الأطفال الأصغر سنًا دواءً ليساعدهم في النوم أو الاسترخاء أثناء الإجراء. سيتلقى المرضى الذين يخضعون لتخدير عام تعليمات بعدم تناول شيء عبر الفم لتقليل الطعام والشراب قبل الإجراء. ومن المهم جدًا أن تتبع هذه الإرشادات. يستغرق التركيب الفعلي لخط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) نحو 15-30 دقيقة عادةً. ويمكن أن يبلغ الوقت الإجمالي لهذا الإجراء ساعة إلى ساعتين شاملاً التخدير والتعافي.

  • قبل تركيب خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC)، سيخضع المرضى لاختبارات دم وفحص بدني. وسيلتقي أفراد فريق الرعاية بالأسرة لإكمال الأوراق اللازمة والإجابة عن الأسئلة.
  • يمكن تنفيذ الإجراء في غرفة علاج أو في غرفة الطفل في المستشفى. قد يُسمح ببقاء أحد الوالدين في الغرفة، على حسب سياسات المركز الطبي.
  • سيتم إعطاء بعض الأطفال مخدرًا يساعدهم في النوم (مسّكن) أثناء تنفيذ الإجراء. وقد يُسمح للأطفال الذين لا يتم تسكين وعيهم بأن يستمعوا للموسيقى أو يشاهدوا مقاطع فيديو أثناء الإجراء .
  • وسيستلقي المريض على طاولة العلاج. سيُستخدم التصوير بالأشعة فوق الصوتية لتحديد موضع الوريد. وفي أثناء الأشعة فوق الصوتية، يوضع رباط مطاطي حول الذراع لكي يُظهر الوريد بسهولة أكبر. وسيسبب هذا شعورًا بالشدّ لكنه لن يؤلم، وستتم إزالته بعد التصوير. ويُستخدم هلام بارد لكي يتمكن الجهاز من الحصول على صورة واضحة.
  • سيرتدي فريق الرعاية رداء المستشفى وأقنعة وقفازات. وعادةً سيلزم أن يرتدي المريض رداء المستشفى. كما يُستخدم غطاء ورقي أزرق لتغطية جسم المريض باستثناء منطقة الذراع. يساعد هذا في الحفاظ على نظافة المنطقة ومنع العدوى.
  • سيتم تنظيف الجلد في المنطقة. ثم سيتم تخدير المنطقة بمخدر موضعي لتقليل الشعور بالألم. ويتم هذا عادةً بالحقن. وقد يسبب الدواء ألمًا بسيطًا لثوانٍ قليلة.
  • بمجرد تخدير المنطقة، سيتم إدخال إبرة في وريد الذراع. وباستخدام التوجيه بالأشعة فوق الصوتية أو الفحص باستخدام المنظار التألقي، سيتم تحريك سلك توجيه بعناية عبر الوريد نحو القلب. يُستخدم سلك التوجيه لقياس الطول المطلوب للقسطرة المركزية المدخلة طرفيًا. ثم يتم قطع خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) حسب الطول الملائم وإدخاله فوق سلك التوجيه إلى أن يتوقف طرف القسطرة في الوريد الأجوف العلوي بالقرب من القلب.
  • عندما تكون القسطرة في الموضع الصحيح، ستتم إزالة الموجّه. وستظل القسطرة في مكانها داخل الوريد. وسيكون أحد طرفي القسطرة قريبًا من القلب؛ وسيكون الطرف الآخرخارجالجلد.
  • بعد تركيب خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC)، ستتم تغطيته للحفاظ عليه ثابتًا ونظيفًا. سيتم تنظيف الجلد وسيوضع قرص فوق موضع خروج القسطرة من الجلد. وسيتم وضع سداداة طرفية عند طرف أنبوب القسطرة حيث يتم إعطاء الدواء. ستعمل ضمادة بلاستيكية شفافة على تثبيت القسطرة في مكانها على الذراع.
  • سيتم استخدام الفحص باستخدام المنظار التألقي أو الأشعة السينية لفحص موضع القسطرة.
  • ستسحب إحدى الممرضات قدرًا صغيرًا من الدم للتأكد من أن القسطرة تعمل بشكلٍ صحيح. 
  • المرضى الذين يتلقون تخديرًا عامًا سيقضون وقتًا قصيرًا في مرحلة التعافي، يبلغ ساعة تقريبًا في العادة. وإذا كان المريض سيذهب إلى المنزل، فستشرح له إحدى الممرضات تعليمات العناية.

العناية بخط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC)

ستتولى ممرضة توعية الأسر بكيفية العناية بخط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC). فيجب غسل خطوط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) يوميًا باستخدام الهيبارين. والهيبارين عبارة عن دواء يمنع الدم من التجلط وسدّ الخط. وتوضع ضمادة فوق المنطقة للوقاية من العدوى وتثبيت القسطرة في مكانها. ستتولى إحدى الممرضات تغيير الضمادة مرة واحدة أسبوعيًا. ويجب تغيير الضمادات إذا تعرضت للبلل أو الاتساخ أو إذا انتزعت من مكانها. من المهم حماية الضمادة من التعرض للبلل أثناء الاستحمام.

ما الذي ينبغي أن أتوقعه بعد تركيب خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC)؟

الأيام الأولى:

قد يستغرق الأمر أيامًا قليلة للاعتياد على خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC). وقد تشعر بالانزعاج أو التيبس في الذراع. قد تظهر بعض الكدمات.

قد يكون هناك شعور كما لو أن الخط يسحب الجلد من الخارج.

الحصول على الدواء:

يمكن إعطاء الأدوية باستخدام محقن أو كيس وريدي. أبلغ إحدى الممرضات إذا كنت تشعر بأي ألم أو عدم راحة أثناء تلقي أدويتك.

الرعاية العامة:

اتبع كافة تعليمات الرعاية لضمان عمل الخط بشكلٍ صحيح وللوقاية من العدوى. واحرص دائمًا على غسل يديك قبل لمس القسطرة. ينبغي تنظيف الموصل من دون إبرة قبل كل عملية توصيل بالخط.

تجنب ممارسة الأنشطة التي يمكن أن تتلف القسطرة مثل رياضات الاحتكاك البدني أو اللعب الخشن. وينبغي ألا تسبح أثناء تركيب خط القسطرة المركزية المدخلة طرفيًا (PICC) لأن هذا يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بعدوى.

تأكد من تثبيت الخط وحافظ على نظافة الضمادة وجفافها فوق الموضع طيلة الوقت. انتبه تحسبًا لوجود شقوق أو علامات تلف أخرى على الخط.

يمكن أن تكون عدوى مجرى الدم المرتبطة بخط مركزي (CLABSI) مهدِّدة للحياة. فاتصل بطبيبك عند وجود أي علامة على العدوى مثل الألم أو الاحمرار أو التورم أو الحمى.


تاريخ المراجعة: يونيو 2018