مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

سحب وخزعة نقي العظم

شفط نقي العظم (يسمى أحيانًا رشافة نقي العظم) والخزعة عبارة عن فحوص يتم إجراؤها لفحص نقي عظم المريض.

رسم يبين مقطعًا عرضيًا من عظمة ذات نقي عظمي مكشوف (يشار إليه باسم النسيج الداخلي الرخو للعظم حيث تتكون خلايا الدم). على الجانب الأيمن، رسم للخلايا الجذعية للدم تنقسم إلى خلايا الدم البيضاء وخلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية.

نقي العظم عبارة عن مادة رخوة إسفنجية في مركز معظم عظام الجسم تعمل كمصنع لخلايا الدم.

نقي العظم عبارة عن مادة رخوة إسفنجية في مركز معظم عظام الجسم. يعمل نقي العظم كمصنع لخلايا الدم. يصنع الخلايا المكونة للدم، المصدر الرئيسي لكل خلايا الدم الأخرى. تنضج إلى خلايا تصبح في النهاية:

  • خلايا دم حمراء (التي تحمل الأكسجين)
  • صفائح دموية (التي تساعد في تجلط الدم)
  • خلايا دم بيضاء (التي تكافح العدوى)

في سرطان الطفولة، قد يتم إجراء شفط وخزعة نقي العظم من أجل:

  • رؤية ما إذا كان نقي العظم ينتج قدرًا كافيًا من خلايا دم معينة
  • تشخيص سرطانات الدم لدى الأطفال مثل ابيضاض الدم واللمفوما
  • تحديد ما إذا كانت السرطانات قد انتشرت من أجزاء أخرى من الجسم إلى نقي العظم
  • معرفة ما إذا كان نقي العظم يستجيب للعلاجات
  • تشخيص عدوى نقي العظم

كيفية إجراء فحوص نقي العظم

سيجري عدد من المرضى شفطًا وخزعة في نفس الوقت. يُجري المرضى أحيانًا شفط نقي العظم فقط.

يحتوي نقي العظم على جزء سائل وجزء أكبر صلب. تتم إزالة الجزء السائل أثناء الشفط. تتم إزالة الجزء الصلب أثناء الحصول على الخزعة.

الإعداد لإجراء فحوص نقي العظم

يتلقى معظم الأطفال دواء تسكين وينامون في أثناء الإجراء. عندما يتم تسكين المرضى، يجب عليهم اتباع القواعد الخاصة بتناول الطعام والشراب قبل إجراء الفحص. إذا لم يتبع المرضى القواعد الخاصة بتناول الطعام والشراب، فستتم إعادة جدولة موعد الإجراء.

إذا لم يكن قد تم تركيب خط مركزي أو منفذ للطفل، فسيتلقى دواء التسكين عبر أنبوب وريدي.

شفط نقي العظم

يقوم بالإجراء عادة طبيب أو ممرض ممارس أو مساعد الطبيب. يتم سحب عينة صغيرة من نقي العظم باستخدام إبرة رفيعة مجوفة مركبة في محقنة.

  • يتم سحب العينات عادة من عظم ورك المريض.
  • قد يتم استخدام دواء مخدر، إما كريم أو سائل يتم حقنه، على موضع الإجراء.
  • يستلقي المرضى عادة على جانبهم.
  • سيتحسس الشخص الذي يقوم بالإجراء أسفل ظهر المريض للعثور على المنطقة المناسبة لإجراء الفحص.
  • سيتم تنظيف المنطقة بسائل قاتل للجراثيم. سيعطي السائل إحساسًا بالبرودة. ثم قد يضع مقدم الرعاية الصحية مناشف بلاستيكية فوق الظهر، تاركًا منطقة صغيرة فقط من الجلد ظاهرة.
  • سيدخل مقدم الرعاية الإبرة التي سيتم تركيبها في محقنة. سيشعر المريض بضغطة قوية إذا كان مستيقظًا.
  • سيسحب مقدم الرعاية بعض سائل النقي (والذي يبدو مثل الدم) في المحقنة. إذا كان المريض مستيقظًا، فقد يشعر ببعض الألم السريع والحاد للحظة.
  • من الطبيعي أن يقوم مقدم الرعاية بتركيب أكثر من محقنة واحدة عند الحاجة إلى أكثر من عينة. سيستبدل جسم المريض بشكل سريع المقدار الصغير الذي تم سحبه من السائل.
  • سيقوم مقدم الرعاية الصحية بإخراج الإبرة وتنظيف المنطقة ووضع ضمادة.
مريض مستلقٍ على جانبه بينما يتم إدخال الإبرة في عظم الورك لشفط نقي العظم

يستلقي المرضى عادة على جانبهم ويتم سحب العينة من عظم ورك المريض.

رسم يبين إبرة خزعة تم إدخالها عبر الجلد وإلى داخل العظم لسحب عينة نقي العظم

يتم سحب عينة صغيرة من نقي العظم باستخدام إبرة رفيعة مجوفة مركبة في محقنة.

خزعة نقي العظم

  • إذا تم إجراء كلّ من الشفط والخزعة، فستستخدم إبرة منفصلة لكل إجراء.
  • للحصول على الخزعة سيدخل مقدم الرعاية إبرة أكبر في نفس المنطقة لإزالة قطعة صغيرة من نسيج العظم المحتوي على النقي.
  • عادة ما يتم الحصول على الخزعة قبل الشفط أو بعده مباشرة.

إجمالي الوقت اللازم لكلا الإجراءين يكون عادة 30 دقيقة.


تاريخ المراجعة: يونيو 2018