مرحبًا بك في

موقع كلنا معاً عبارة عن مورد جديد لكل شخص متأثر بسرطان الأطفال، سواء أكان مريضًا أم أحد الأبوين أم أفرادًا من عائلته أو أصدقاءه.

اعرف المزيد

الحُمى وعلامات العدوى

ما أعراض العدوى وعلاماتها؟

بالنسبة إلى مريض سرطان الطفولة، يمكن للعدوى أن تكون مهددة للحياة وتتطلب معاملتها كحالة طارئة طبية.

قد تؤثر علاجات مثل العلاج الكيميائي في الجهاز المناعي. تعمل الأدوية المكافحة للسرطان عن طريق قتل خلايا الجسم الأسرع نموًا، والتي تشمل خلايا صحية بجانب خلايا سرطانية. عند انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء المقاومة للعدوى المسماة العدلات، ينتج عن ذلك حالة تسمى قلة العدلات. لا يمكن للمرضى الذين يعانون من قلة العدلات مكافحة العدوى جيدًا. يمكن أن يتطور لديهم مرض خطير بسرعة كبيرة. من المهم مراقبة علامات العدوى، بحيث يمكن علاجها على الفور.

قد تكون قلة العدلات في طفل مريض بالسرطان مهددة للحياة ويجب أن تعامل كحالة طارئة طبية. ممرضة تقيس درجة حرارة مريض صغير ووالدته بالقرب منه.

بعض علاجات سرطان الطفولة تؤثر في الجهاز المناعي. الحُمى هي أحد أعراض العدوى.

علامات العدوى وأعراضها:

  • الحُمى - أحيانًا تكون هي العرض الوحيد
  • الكحة أو التنفس السريع
  • بثور أو طفح جلدي أو تقرحات جلدية
  • سيلان الأنف
  • ألم الأذن
  • البراز المائع
  • التهاب الحلق
  • ألم بالمعدة
  • قرح أو ألم حول المستقيم
  • صداع وتصلب العنق

ماذا تفعل إذا أصيب طفلك بالحُمى أو ظهرت عليه علامات العدوى

سواء أكنت في المستشفى أم في المنزل، أخبر مزود الرعاية الطبية على الفور إذا لاحظت علامات العدوى على طفلك.

  • إذا كان ذلك أثناء النهار وأنت قريب من مركز للسرطان خاص بطفلك، فاتصل بفريق الرعاية الخاص بطفلك أو العيادة الأولية.
  • إذا كان ذلك بعد ساعات العمل أو أثناء عطلة نهاية الأسبوع، فاتبع إجراءات المستشفى بشأن حالات الطوارئ بعد ساعات العمل. ينبغي عليك إخبار عيادتك الأولية أو الطبيب المناوب فور علمك بأن طفلك مصاب بالحُمى.
  • إذا لم تكن قريبًا من مستشفى طفلك، فاتصل بمزود الرعاية المحلي الخاص بطفلك أو توجه إلى غرفة الطوارئ في المستشفى المحلي.
  • تأكد من إخبار مزودي الرعاية أن طفلك مريض بالسرطان وأين يتلقى العلاج. يجب كذلك إخبارهم ما إذا كان طفلك لديه جهاز إدخال وريدي وما إذا كان يتلقى علاجًا كيميائيًا أو أدوية أخرى تثبط الجهاز المناعي.
  • إذا ذهبت إلى طبيب أو مستشفى أثناء فترة إقامتك بمنزلك، فاتصل بالعيادة الأولية أو فريق الرعاية الخاص بطفلك لإطلاعهم على آخر التطورات بشأن حالة طفلك بأسرع ما يمكن.

الحُمى

تختلف الحُمى في المرضى وفق عمرهم:

  • ففي طفل أصغر من 3 أشهر، الحُمى هي درجة حرارة تحت الإبط تبلغ 99.4 درجة فهرنهايت (37.4 درجة مئوية) أو أعلى.
  • في المرضى البالغ عمرهم 3 أشهر أو أكبر:
    • درجة حرارة الفم (عن طريق الفم) تبلغ 100.9 درجة فهرنهايت (38.3 درجة مئوية) أو أعلى
    • درجة حرارة الفم تبلغ 100.4 درجة فهرنهايت (38.0 درجة مئوية) أو أعلى وتستمر لمدة ساعة
    • درجة الحرارة تحت الإبط (إبطية) تبلغ 99.9 درجة فهرنهايت (37.7 درجة مئوية)؛ أو
    • درجة الحرارة تحت الإبط تبلغ 99.4 درجة فهرنهايت (37.4 درجة مئوية) أو أعلى وتستمر لمدة ساعة.

طرق لمنع العدوى

يتم تشجيع الآباء ومقدمي الرعاية الآخرين على اتخاذ خطوات لمنع حدوث العدوى.

  • ينبغي على المرضى ومن حولهم غسل أيديهم بالماء والصابون كثيرًا.
  • مارس عادات صحية شخصية جيدة.
  • حافظ على نظافة المناطق التي يوجد بها المريض.
  • تجنب التواصل مع أشخاص مرضى.
  • تجنب قياس درجة حرارة المريض من الشرج.

----
تاريخ المراجعة: أغسطس 2018